تابع كل جديد منصّة رُوّاد

أكثر من 11,214 متابع

فن إدارة المشاريع الخيرية

مارس 10, 2020

تواجه المنظمات غير الربحية العديد من التحديات المختلفة، والتي تتضمن وجود ميزانية محدودة، ومجالس إدارة يصعب إرضاؤها، وطاقم متطوع يرغب بالمساعدة ولكنه يفتقر إلى كامل المهارات المطلوبة. لذلك يجب على الفرق التي تدير المشاريع الخيرية أن تكون انتقائية في اختيار المشاريع، وأن تكون منظمة بشكل جيد في ذات الوقت.

تحديات إدارة المشاريع الخيرية

  • اختيار المشاريع الملائمة التي سيتم تنفيذها من بين العديد من الأفكار الأخرى المتاحة.
  • تقديم التوجيه الكافي للمتطوعين حول كيفية القيام بالمهام الموكلة إليهم.
  • السماح لمصادر المشروع من خارج المنظمة بالوصول إلى المشروع والاطلاع على طبيعة المهام وآليات العمل.
  • تقديم مشاريع فعّالة للمدراء التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة.

عندما تدير مشروعًا، فإن الناس تعتمد عليك لإنجاز العمل على نحو فعّال وفي الوقت المحدد. مع ذلك، تواجه المنظمات الخيرية وغير الربحية صعوبة كبيرة في الوصول بمنتجاتهم أو خدماتهم إلى خط النهاية.

كيف تدير المشاريع الخيرية على نحو فعّال

إن أفضل طريقة لإدارة المشاريع الخيرية هي تحديد وتخطيط وتنفيذ وتنسيق عمل الفريق على نحو يحقق الأهداف المحددة ويلبي معايير النجاح ضمن السقف الزمني المحدود. لذلك يجب عليك عند إدارة أي مشروع أن تأخذ في عين الاختبار نطاق المشروع، والجدول الزمني المخصص، والتكاليف، وجودة العمل، والمشتريات، والمخاطر الإدارية، والاتصالات، وغير ذلك من الأمور. 

إدارة المشاريع التنموية

إن تحسين الممارسات في إدارة المشاريع تمثل أولوية قصوى لدى المنظمات العاملة في مجال التعاون الدولي، حيث أن استخدام طريقة موحدة لإدارة المشاريع التنموية يساعد على معالجة التحديات الكبيرة والمعقدة التي تواجه المدراء على نحو متناسق وفعّال. إن مفاهيم ومهارات إدارة المشاريع هي الأساس لتنظيم وإدارة المشاريع التنموية بكفاءة وفعالية، وإنجازها ضمن حدود الجدول الزمني والميزانية والجودة والنطاق المحدد.

أعجبك  المقال ؟

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

هل اعجبك ما قرأت؟

لا تفوت مقالنا التالي