اختار اسماء تجارية رنانة ومناسبة لشركتك خطوة بخطوة؟

كيف تختار اسمًا تجارياً رناناً ومناسبًا لشركتك؟

هل تبحث عن اسم ملائم لشركتك الناشئة؟ لا شكّ أن اختيار اسماء تجارية رنانة ملائمة للعلامة التجارية من أهم خطوات الترويج لها، ولكنها أيضًا من أصعب الخطوات. 

إن اختيار الاسم الصحيح يضمن لك الرواج والانتشار. في المقابل، قد يؤدي الخطأ في اختيار الاسم المناسب إلى الوقوع في الحرج نتيجة تغييره لاحقًا، وقد يعني أيضًا الفشل والإخفاق. 

ستتعرف في هذا المقال على كيفية اختيار اسماء تجارية رنانة ومناسبة لشركتك خطوة بخطوة.

تابع القراءة.

إن بناء العلامة التجارية وتطوير شخصيتها المستقلة يتجاوز مجرد اختيار الاسم وتصميم الشعار، لذلك احرص قبل اختيار اسم علامتك التجارية على بناء هويتها المميزة. 

تستطيع الحصول على شعار مصمم بحرفية

بمبلغ لا يتعدى الـ 5 دولار

من موقع فايفر

وفي هذا المقال سوف نناقش خمس خطوات قد تساعدك على الخروج ببعض الأسماء التي قد تصلح لشركتك، وهي:

  • الخطوة الأولى: تحديد الزبون المثالي
  • الخطوة الثانية: اختيار شخصية الشركة
  • الخطوة الثالثة: اقتراح الأسماء
  • الخطوة الرابعة: التأكد من توفر الأسماء المقترحة
  • الخطوة الخامسة: اختبار الاسم المراد


الخطوة الأولى: تحديد الزبون المثالي

قبل التفكير في اختيار اسم مناسب لعلامتك التجارية، يجب عليك في البداية أن تحدد بدقة سمات الزبون المثالي للمنتجات والخدمات التي تقدّمها. 

وإذا لم تكن تعرف من تستهدف بعلامتك التجارية، فلن تعثر أبدًا على أي اسم ملائم.

لذلك لا تُقدم على اختيار اسم نهائي لعلامتك التجارية قبل أن تتأكد من من كونه جذابًا لجمهورك المستهدف، ومعبّرًا عن قيم الشركة. 

  فائدة

إن تعريف الزبون المثالي يفيدك أيضًا في بناء استراتيجيات التسويق والإدارة، وبالتالي فهي خطوة مهمة للغاية. مع ذلك، ترتكب العديد من الشركات الناشئة خطأً بمحاولة اختيار اسم الشركة قبل الانتهاء من دراسة هذه التفاصيل. 

تُعد عملية اختيار الزبون المستهدف عملية إبداعية تعتمد على الحدس والبديهة، ولكن ذلك لا يغني عن استعمال البيانات أيضًا. 

إذ توفر بعض الأدوات على الإنترنت مثل أليكسا معلومات ديموغرافية مهمة حول زوار مواقع الشركات المنافسة، ويشمل ذلك أعمارهم، وأجناسهم، وتوزيعهم الجغرافي.

كما أن زيارة صفحات الفيسبوك وحسابات تويتر الخاصة بالمنافسين قد يمنحك بعض المعلومات المفيدة حول قاعدة الزبائن والمتابعين لديهم. وباستعمال هذه المصادر، سوف تستطيع بسهولة تكوين صورة واضحة عن طبيعة الزبائن الذين ترغب باستهدافهم.

طبعًا، كل ما ذكرناه ليس سوى البداية فقط... 

تستطيع الحصول على شعار مصمم بحرفية

بمبلغ لا يتعدى الـ 5 دولار

من موقع فايفر

الخطوة الثانية: اختيار شخصية الشركة

بعد تحديد مواصفات الزبون المثالي، يجب عليك اختيار شخصية العلامة التجارية، وذلك حتى يتسنى لك الخروج باسم مناسب لها.

ببساطة، تهدف هذه الخطوة إلى تكوين فهم واضح حول المعاني التي تعكسها العلامة التجارية، وهو شرط أساسي لاختيار اسم جذاب للزبائن. 

ويمكن القول إن هذه الخطوة تمثل تجسيدًا لشخصية الشركات، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي تقدّمها.

كذلك قد يكون من المفيد أن تسأل نفسك حول الأثر النفسي الذي سوف تتركه علامتك التجارية في نفوس الزبائن المستهدفين. ما هي القيم التي ترغب بإيصالها إليهم؟ هل استعمال التورية أو التلاعب بالكلمات ملائم لصورة شركتك؟ أم أنك تريد أن تعكس شعورًا بالفخامة لدى زبائنك؟

شخصية شركتك تظهر عندما تسأل نفسك حول الأثر النفسي الذي تتركة علامتك التجارية في نفوس الزبائن في اول تعامل لهم معك.

غردها

إنك ترغب بالتأكيد أن تعبّر علامتك التجارية عن هويتك وعن عملك، لذلك خذ المثالين الآتيين في عين الاعتبار:

  1. 1
    نايكي (Nike): تحمل العلامة التجارية الشهيرة اسم آلهة النصر لدى الإغريق، لذلك يمكن القول إن هذه الحروف الأربع تعبّر عن معاني قوية للغاية.
  2. 2
    دوف (Dove): تستدعي كلمة "Dove" وهي كلمة إنجليزية تعني "حمامة" صور النعومة والنقاء، وهي معاني ملائمة لعلامة تجارية متخصصة في صناعة منتجات النظافة الشخصيّة.

تجدر الإشارة هنا إلى وجود 12 نوعًا من شخصيات الشركات، فهناك البطل، والبريء، والمجرم، وغيرها، لذلك حاول أن تحدد أي من هذه الشخصيات هي الأكثر ملاءمة شركتك، أو سهل الأمر على نفسك من خلال هذا الاختبار القصير لتحديد شخصية شركتك.

 اختيار شخصية الشركة

كذلك قد يكون من المفيد قضاء بعض الوقت مع أفراد الفريق للتفكير في المعاني التي ترغب أن تعبّر عنها في علامتك التجارية، وبعد أن تنتهي، تأكد من تدوين الأفكار التي خرجتم بها، وذلك لإضافتها إلى علامتك التجارية. وتساهم هذه الخطوة في التأكد من تناسق جميع عناصر العلامة التجارية، وتماسكها معًا على نحو فعّال. 

وأما إذا كنت بحاجة إلى بعض الإلهام، فهذا الدليل يحتوي على بعض الأفكار الرائعة حول كيفية بناء شخصية شركتك.

الخطوة الثالثة: اقتراح الأسماء

الخطوة التالية هي اقتراح أسماء تعبّر عن شخصية الشركة، وتجذب زبائنها المحتملين. صحيح أنه لا توجد أي قواعد واضحة أو ثابتة في هذا الصدد، لكن فيما يلي مجموعة من المبادئ العامة التي قد تساعدك.

اختر اسمًا بسيطًا

يجب أن يكون اسم الشركة الناشئة بسيطًا وقصيرًا وسهل النطق.

يجب أن يكون اسم الشركة، وفي الوضع المثالي، عبارة عن كلمة مكونة من مقطعين فقط، فهذه الكلمات أكثر قدرة على جذب الزبائن وأسهل في التذكر.

تطور الشركات الناشئة الناجحة مجموعة كبيرة من المنتجات، لذلك يجب ألا يكون اسم العلامة التجارية محددًا للغاية.

على سبيل المثال، تشتهر شركة "Footjoy" ببيع أحذية عالية الجودة لممارسة رياضة الجولف، مع ذلك فاسم الشركة هو "Footjoy" وليس "Footjoy Golf Shoes" أو "فوت جوي لأحذية الجولف" إذ تبيع الشركة إلى جانب الأحذية مجموعة واسعة من معدات الجولف الأخرى.

تستطيع الحصول على شعار مصمم بحرفية

بمبلغ لا يتعدى الـ 5 دولار

من موقع فايفر

استعمل الكلمات المترابطة للعصف الذهني

ابدأ بلعبة الكلمات المترابطة، وذلك من خلال كتابة أكبر قدر ممكن من الكلمات المرتبطة بعلامتك التجارية.

في الوضع الطبيعي سوف تحصل على عشرات، وربما مئات من الكلمات المحتملة، بعد ذلك تستطيع بالتعاون مع فريقك تقليصها إلى بضع كلمات تستحق النظر.

أما إذا كنت تعمل منفردًا، فقد يستطيع الأصدقاء والعائلة تقديم بعض النصائح المفيدة.

كذلك تستطيع أن تخترع كلمةً جديدةً تمامًا من خلال دمج كلمتين عاديتين، خذ شركة "Footjoy" على سبيل المثال، فكلمة "Foot" تعني "قدم" أما كلمة "Joy" فتعني "متعة".

أما إذا نفدت منك الأفكار الإبداعية، فجرّب تصفح قاموس إلكتروني لبضع دقائق:

  1. 1
    أدخل اسمًا محتملًا وسوف يأتيك القاموس بقائمة كاملة من الكلمات المرادفة والمرتبطة.
  2. 2
    تستطيع بعد ذلك أن تُعيد إدخال بعض هذه الكلمات المرتبطة لجمع المزيد من الأفكار.
  3. 3
    ضع نتائج بحثك في جدول.
  4. 4
    حاول دمج الكلمات للخروج بكلمات جديدة كليًا.

استعمل الأدوات الإلكترونية لتوسيع قائمة الأسماء

بعد بناء جدول الكلمات المحتملة حاول تجريب بعض هذه الكلمات في أداة Name Mesh والتي تٌستعمل لتوليد أسماء العلامات التجارية.

وإذا لم يساعدك ذلك، فحاول أن تلقي نظرة على أشهر أنواع العلامات التجارية للحصول على بعض الأفكار المفيدة.

ضع استعمال اللغات الأجنبية في عين الاعتبار

إن استعمال كلمات من لغات غير العربية أو الإنجليزية يفتح أمامك الكثير من الاحتمالات الأخرى، إذ تتسم اللغات الرومانسية - مثل الفرنسية والإسبانية والإيطالية - بأنها فعّالة للغاية في تسمية العديد من المنتجات الكمالية، مثل الملابس، والمجوهرات، ومستحضرات التجميل، والعطور، والطعام.

يجب عليك أن تحذر من الكلمات التي تحمل أكثر من معنىً، وخصوصًا عندما تكون المعاني الأخرى مخالفة للمعنى المطلوب، أو تنطوي على إهانات. لذلك حاول استخدام جوجل للترجمة أو إجراء بحث بسيط على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لتلافي حدوث شيء كهذا.

الخطوة الرابعة: التأكد من توفر الأسماء المقترحة

بعد حصر جميع الأسماء المحتملة، يجب عليك التأكد من كونها غير مستخدمة حاليًا، وأنها ليست علامات تجارية لأي شركات أخرى، كما يجب أن تتأكد أيضًا من توفر عنوان مناسب لموقعك على الإنترنت. وحتى تقوم بذلك، يجب عليك فعل التالي:

  1. 1
    ابحث عن الاسم لدى أبرز مزودي خدمات النطاق مثل GoDaddy. وإذا كنت تخطط لاستعمال الروابط المختصرة، فحاول البحث عن اسم النطاق في موقع Rebrandly. وتُعد هذه الطريقة من أبسط وأسهل الطرق للتأكد من عدم استعمال شخص آخر لاسم شركتك، لكن قد يكون من المفيد أيضًا إجراء بحث بسيط في موقع جوجل.
  2. 2
    ابحث في فيسبوك وتويتر عن الصفحات والحسابات التي تحمل ذات الاسم أو أسماء مشابهة.
  3. 3
    تأكد أن الأسماء المحتملة لديك ليست علامات تجارية مسجلة، وتستطيع أن تفعل ذلك بالبحث في مكتب البراءات الأمريكي، أو بواسطة خدمة Namechk.

الخطوة الخامسة: اختبار الاسم المراد

ربما يجدر بك تجريب قائمة الأسماء المحتملة قبل أن تتخذ قرارك النهائي، وذلك بهدف معرفة مدى جاذبية هذه الأسماء للزبائن المحتملين، وكذلك مدى قدرتهم على تذكرها.

إذا كان لديك زبائن بالفعل لمنتجات أخرى، فتستطيع أن تجري لهم استطلاعًا للرأي عن طريق الفيسبوك، او البريد الإلكتروني، أو أي أداة أخرى من أدوات استطلاع الرأي عبر الإنترنت.

أما إذا كنت تدير شركة جديدة وناشئة، فيجب أن يكون اختبار الاسم جزءًا من بحث السوق، وتستطيع أن تجريه على العائلة والأصدقاء والزملاء، وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبأي حال، تأكد فقط من اختبار الاسم بموضوعية ومن جميع النواحي. وإذا كانت ردود فعل الزبائن المحتملين سلبية، أو اعتقدوا أنك تبيع مضارب التنس، في حين أنك تبيع أحذية الجولف، فاعلم أنك أخطأت الاختيار.

كذلك حاول أن تكون متشككًا دومًا، ولا تكتفِ بما يقوله الزبائن المحتملون، وإنما انتبه أيضًا لردة فعلهم الأولية.

الخطوة الخامسة: اختبار الاسم المراد

اختيار الاسم الملائم

أخيرًا، يجب عليك البدء بإنشاء صفحاتك على الإنترنت بمجرد الانتهاء من اختبار الاسم والتحقق منه.

لذلك، قم بحجز جميع النطاقات ذات الصلة، وكذلك صفحات الفيسبوك، وحسابات التويتر، وأي شيء قد يكون ضروريًا لوجودك على الإنترنت. بعد ذلك، صمم شعارًا يدور حول الاسم الذي اخترته، ثم أطلق علامتك التجارية التي تعبّر بحق عن قيمك التي تؤمن بها.

أعجبك  المقال ؟

أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}