التسويق الفيروسي (Viral Marketing)

التسويق الفيروسي (Viral Marketing)

يُعدُّ إنشاء إعلان جدير بالاهتمام ومثير وجذاب تحدياً كبيراً لأي شركة مهتمة بالتسويق الفيروسي، حيث أن الهدف هو جعل المنتج أو الخدمة التي يتم تسويقها محور حديث الناس.

 نتعرف هنا عن التسويق الفيروسي - ما هو؟ أنواعه؟ مميزاته؟ استراتيجياته؟ أدواته؟ وعيوبه؟

ما معنى التسويق الفيروسي

التسويق الفيروسي

يسعى التسويق الفيروسي إلى نشر المعلومات حول منتج أو خدمة من شخص لآخر عن طريق الكلام الشفهي أو عن طريق المشاركة عبر الإنترنت أو البريد الإلكتروني، والهدف من التسويق الفيروسي هو إلهام وتحفيز الأفراد على مشاركة رسالة تسويقية للأصدقاء والعائلة من أجل تحقيق زيادة هائلة في عدد المستقبِلين.

 أنواع التسويق الفيروسي

هناك العديد من أنواع التسويق الفيروسي التي يجدر ذكرها مثل:

1. التسويق الفيروسي العاطفي (Emotional)


هذا النوع من التسويق هو ما ينتج عنه رد فعل عاطفي مثل الغضب أو الضحك أو الحزن. إن أفضل شيء في التسويق الفيروسي العاطفي هو أنه لا يمكنك تجاهله لأن عواطفك ستجبرك على مشاركة المحتويات مع معارفك.

التسويق الفيروسي وقودة المحفزات العاطفيه والتي تدفع العميل الراضي عن المنتج او الخدمة لمشاركة "خبرة العميل" الجديدة مع من حوله 

غردها

التشويق والتسلية والفكاهة والإثارة هي بعض المشاعر الإيجابية التي لها تأثير مباشر على عقلية الأفراد، ومن الواضح أيضاً أن المشاعر السلبية مثل الغضب والحزن والإحساس بالذنب تساهم أيضاً بشكل فعال في هذا النوع من التسويق.

2.  التسويق الفيروسي المُحَفِز (Incentivized)


هذا النوع من التسويق يساعد الشركات على توسيع قاعدة عملائها، حيث تتم مكافأة العميل عندما يقوم بتعريف شخص ما على الشركة أو منتجاتها أو خدماتها.

3. التسويق الفيروسي الهندسي (Engineered)


عملية التسويق الفيروسي الهندسي هو حملة هندسية منظمة جيداً تم تصميمها بشكل مثالي لتحقق أقصى النتائج وأكبر تأثير ممكن وليست عملاً عشوائياً، وعلى الرغم من أن بعض العمليات قد تحدث بشكل عشوائي، إلا أن نسبتها منخفضة جداً.


4. التسويق الفيروسي المحظوظ (Lucky)


يعتمد التسويق الفيروسي على الكثير من الحظ، ففي بعض الأحيان تحدث أشياء من تلقاء نفسها، وتساعد على زيادة الوعي حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها.  

5.التسويق الفيروسي باستخدام التمرير(Pass-along)


يعد هذا النوع أكثر أنواع التسويق الفيروسي شيوعاً حيث يعتمد على نقل المستخدم الرسالة إلى الأشخاص الآخرين، وتتشكل السلسلة عندما يشاركها أحد المستخدمين ويمررها إلى شخص آخر.

6. التسويق الفيروسي الصاخب (Buzz viral marketing)


في هذا النوع من التسويق، يتم إنشاء ضجة لجذب انتباه الجمهور، حيث تتم صناعة إعلانات أو رسائل مثيرة للجدل بحيث يمكن أن تصبح موضوعاً ساخناً وتنتشر بين الناس كالنار في الهشيم. 

 

مميزات التسويق الفيروسي

مميزات التسويق الفيروسي

مقارنة بالحملات الدعائية الأخرى، يتمتع التسويق الفيروسي بالمزايا التالية:

1. منخفض التكاليف


بمجرد أن يتم إعداده فإنه ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر، وفي بعض الحالات قد تكون تكلفة إنشاء محتوى جديد للتسويق الفيروسي باهظة الثمن بعض الشيء، ولكن إذا نظرنا إلى المدى الطويل فهي أرخص بكثير.

2. ليس إجبارياً


قرار المشاركة وإعادة توجيه الرسالة متروك للمستخدم؛ وبالتالي، فهي ليست اجبارية.

3. عالي التأثير


عندما ترى رسالة من مصدر معروف أو شخص معروف، فإنها تحظى بمزيد من الاهتمام وتترك تأثيراً مباشراً على تفكيرك ورأيك.

4.نمو أسرع


قدمت منصات التواصل الاجتماعي مساعدة كبيرة للتسويق الفيروسي، حيث وجد طريقة للوصول الأسرع والأوسع لعدد كبير من الناس بحيث أصبحت مشاركة الرسالة أمراً سهلاً، بالتالي فإن النمو السريع سيحقق الأهداف التجارية بشكل أكبر.

5. الوصول إلى الشباب


من الصعب جذب جيل الشباب عبر طرق التسويق التقليدية، أفضل شيء في التسويق الفيروسي هو قدرته على الوصول إلى جيل الشباب، والذي يتميّز باهتمامه الكبير بالتكنولوجيا. 

6. استخدام وسائل الإعلام 


يعد استخدام وسائل الإعلام طريقة قوية جدًا وإذا تم استخدامها بشكل صحيح يمكن أن تساعد في الحصول على اهتمام كبير من الجمهور. 

7. زيادة المصداقية


عندما تنتشر العلامة التجارية بسرعة، فإنها تحصل على اعتراف فوري، مما يؤدي إلى زيادة المصداقية ويساعد في زيادة أرقام مبيعات الشركات وإيراداتها في النهاية.

8. الوصول إلى الجمهور العالمي


لا يقتصر التسويق الفيروسي على موقع جغرافي معين أو محدد، حيث ساعد الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي في الوصول إلى الجماهير العالمية بطريقة فعالة.


الفرق بين التسويق الفيروسي والتسويق الالكتروني

التسويق الفيروسي هو شكل من أشكال التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي لجذب العملاء من خلال محتوى قابل للمشاركة، بينما يركز التسويق الرقمي على بيع المنتجات الرقمية من خلال قنوات التسويق.

التسويق الفيروسي هو في الواقع نوع من التسويق الرقمي، مما يعني أنه يندرج تحت التسويق الرقمي كفئة فرعية.


استراتيجيات التسويق الفيروسي

هذه بعض الأفكار والتقنيات التي يمكن أن تعزز وتطور من عملية التسويق الفيروسي:

  1. 1
    وسائل التواصل الاجتماعي
  2. 2
    مقاطع الفيديو
  3. 3
    الهدايا
  4. 4
    التعزيز
  5. 5
    النداء العاطفي
  6. 6
    المفاجأة
  7. 7
    تمكين التنزيل والمشاركة
  8. 8
    التوعية الاجتماعية

1. وسائل التواصل الاجتماعي


تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي من أقوى أدوات التأثير في أي حملة تسويقية، ومع انتشار الإنترنت، زادت شهرة منصات يوتيوب وتويتر وفيسبوك وانستغرام بحيث استطاعت الوصول إلى كل مكان حول العالم، بالتالي عندما يتم مشاركة رسالة ما باستخدام هذه المنصات، فلا شك بأن الرسالة ستصل بشكل أسرع وأوسع.

2. مقاطع الفيديو


توفر هذه الوسيلة المرئية للمشاهد فرصة لتجربة المنتج أو الخدمة بشكل مباشر على الشاشة، وإذا تمت هذه التجربة بشكل ترفيهي، فسيتم الوصول إلى جمهور أوسع بالتأكيد، وعندما تتضمن مشاعر مثل الصدمة أو الفكاهة، فإن فرص انتشارها الفيروسي تزيد كثيراً.

3. الهدايا


الجميع يحب الهدايا لأنها تبدو ممتعة ومثيرة، وبمجرد أن تقدم الشركة الهدايا، يصبح هذا الأمر موضوع الساعة وينتشر بسهولة عبر المحادثات بين الناس، حيث يحب الناس التحدث عن الهدايا التي تلقوها، بالتالي فإنهم يساعدون الشركة في حملتها الفيروسية.

4. التعزيز


يتعرف العميل بشكل أسهل على أي حملة دعائية إذا كانت حملة مستمرة ومعززة، بالتالي يجب عليك أن تختار إطلاق سلسلة من الحملات بدلاً من إطلاق رسالة واحدة.

5. النداء العاطفي


يثبت التسويق الفيروسي أنه أكثر تأثيراً عندما يتضمن جاذبية عاطفية لأن هذا يجذب انتباه المستخدمين بشكل أكبر.

6. المفاجأة


اختيار شيء غير متوقع هو تقنية ستجبر المستخدمين على مشاهدة الرسالة ومشاركتها.

7. تمكين التنزيل والمشاركة


عندما يكون المحتوى مجانياً وسهل التنزيل والتضمين والمشاركة، فإن فرص الانتشار السريع تكون أكبر بكثير.

8. التوعية الاجتماعية


عندما يوصي شخص مؤثر بمنتج ما، يمكن أن يصل إلى الجمهور المستهدف بسرعة حيث أن هؤلاء الاشخاص لهم تأثير اجتماعي هائل.

 

أمثلة عن التسويق الفيروسي

طرق غبية للموت (Dumb Ways to Dies)


طرق غبية للموت (Dumb Ways to Dies)

في عام 2012، أرادت قطارات المترو الأسترالية إيجاد طريقة لتشجيع الناس على التصرف بشكل أكثر أماناً في القطارات، لذلك بدلاً من اتباع المسار التقليدي للإعلانات المخيفة وغير المؤثرة، قررت شركة (McCann Australia) إضافة شيء مؤثر إلى إعلانات قطارات المترو، فقدّمت لنا فيديو طريف بعنوان "طرق غبيّة للموت" (Dumb Ways to Die).

انتشر الفيديو في جميع أنحاء العالم وحصل على أكثر من 60 مليون دولار كعائدات من الظهور في وسائل الإعلام في عام 2013، ولكن الأهم من ذلك أن رسالة الفيديو جعلت الناس أكثر وعياً بضرورة التصرف بشكل أكثر أمانًا حول القطارات، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 20٪ في الحوادث المتعلقة بالسكك الحديدية.

تحدي دلو الثلج 


تحدي دلو الثلج

بدأ تحدي دلو الثلج في عام 2014، والذي كان عبارة عن رسالة عبر الإنترنت لزيادة الوعي بمرض التصلب الجانبي الضموري (ALS) وهدفت إلى جمع الأموال، حيث تمكنت الحملة من جمع 115 مليون دولار في فترة ثمانية أسابيع فقط! كان التحدي الذي يواجه الناس هو سكب دلو من الماء المثلج فوق رؤوسهم وتحدي ثلاثة أشخاص على الأقل لفعل الشيء نفسه والقيام بالتبرع لجمعية مرضى التصلب الجانبي الضموري ALS.

أصبحت الحملة ناجحة وسريعة الانتشار حيث شارك أكثر من 17 مليون شخص في التحدي حول العالم بما في ذلك العديد من المشاهير مثل بيل جيتس وجورج دبليو بوش وأوبرا وينفري وتوم كروز ومارك زوكربيرج وريهانا وتيم كوك ورافائيل نادال وكريستيانو رونالدو. وهذا الفيديو يظهر تحدي دلو الثلج الذي قام به بيل جيتس:

تحدي إعادة تغريد "قطع الدجاج" (Chicken Nugget Retweet Challenge)


تحدي إعادة تغريد "قطع الدجاج" (Chicken Nugget Retweet Challenge)

بدأ كل شيء بتغريدة بسيطة في عام 2017، عندما غرد كارتر ويلكرسون حين كان في مطعم Wendy’s، وهو سلسلة مطاعم متخصصة بالوجبات السريعة، غرد كارتر متسائلاً عن عدد مرات إعادة التغريد التي يحتاجها ليحصل على سنة مجانية من قطع الدجاج، أستغل المطعم هذا الأمر وأجاب: "18 مليون".

طلب كارتر المساعدة للوصول إلى هدفه، ونجح في ذلك عبر الإنترنت، وعلى الرغم من أن تغريدته لم تصل إلى 18 مليون تغريدة، إلا أنها أصبحت أكثر التغريدات المعاد تغريدها على الإطلاق (حتى ذلك الحين) وقرر مطعم Wendy's مكافأة جهوده.

من المحتمل أن هذا المطعم لم يتوقع أن تصل هذه التغريدة إلى هذا المستوى من الشهرة، ولكن عندما بدأت في الانتشار، قاموا بتشجيع المستخدمين الآخرين على مساعدة كارتر في الوصول إلى هدفه.


عيوب التسويق الفيروسي

العيوب التي يمكن ذكرها ما يلي:

  • صعب الإنشاء
  • لا يمكن السيطرة عليها
  • يصعب قياسها
  • غير متكرر
  • الارتباط بالمجهولين والغرباء
  • التشتت بفعل الإنترنت
  • عامل الإزعاج

1. صعب الإنشاء


أهم شيء في الحملة الفيروسية هو أنها يجب أن تكون أصلية ومتميزة، إن العثور على حملة قادرة على إثارة اهتمام الناس، وتحقيق التوازن بين الرسالة التجارية وصورة العلامة التجارية مهمة صعبة جداً.

2. لا يمكن السيطرة عليها


الحملات الفيروسية بمجرد إصدارها لا يمكن السيطرة عليها بطبيعتها، فلا يمكن إيقافه لأن الجماهير تتحكم فيها. هذا الأمر يضر الشركات في بعض الأحيان.

3. يصعب قياسها


من الصعب قياس الحملة الفيروسية، حيث أنه بمجرد أن تبدأ في نسخ مقاطع الفيديو وإرسال الرسائل، يصبح من الصعب فصل الرسالة الأصلية عن التذمر.

4. غير متكرر


يمكن تكرار العديد من الحملات الترويجية على مدى فترة طويلة، ولكن هذا ليس هو الحال مع التسويق الفيروسي، حيث يمكن أن تكون الحملة الترويجيّة نسخة معدلة من الحملة السابقة وحتى حملة متابعة لها، ولكن ليست متكررة لأن الجمهور سيقوم برفضها بالتأكيد.

5. الارتباط بالمجهولين والغرباء


تنتقل الرسائل من فرد أو مجموعة إلى أخرى، في بعض الأحيان يمكن أن تصل إلى شخص يمكن أن يؤذيك من خلال هذا الرابط. 

6. التشتت بفعل الإنترنت


أدى الإنترنت إلى زيادة عدد العملاء العالميين، ولكن ذلك قد يؤدي إلى استنزاف موارد الشركة، وتلقي الشركة لتهديدات عشوائية بالبريد الإلكتروني.

7. عامل الإزعاج


من أجل زيادة حركة الزيارات، تجاوزت الشركات حدودها مرات عديدة من خلال التسويق الفيروسي، وقد ثبت أن هذا مصدر إزعاج للعملاء.


أدوات التسويق الفيروسي

تعد أدوات التسويق الفيروسي واحدة من أفضل الطرق للحصول على زيادة في عدد زوار الموقع والعملاء المحتملين في مجالك. 

1. برنامج (Gleam)


تعد هذه المنصة شائعة جداً وتستخدم بشكل واسع للغاية من خلال منصات متعددة، حيث يمكنك إجراء المسابقات والحملات القائمة على المكافآت من خلالها، كما أن استخدامها سهل وبسيط ويعمل بشكل رائع للمسابقات، ولديهم أيضاً أدوات أخرى لتوليد العملاء المحتملين، يوجد أدناه مثال على التسويق الفيروسي باستخدام مسابقة على منصة فيسبوك.

1. برنامج (Gleam)

2. برنامج (KingSumo)


تم إنشاء هذا البرنامج بواسطة شركة (Sumo) الناجحة والمعروفة على نطاق واسع، وهي أداة تسويق للمسابقات الفيروسية، حيث تعتمد على مبدأ مشاركة محتوى معين لزيادة فرصك في الفوز، فكلما زاد عدد مشاركتك لهذا المحتوى زادت فرصتك للفوز بالسحب والفوز بالجائزة الأولى. 

إنه سهل الاستخدام ويتكامل بسهولة مع ووردبريس (WordPress)، كما أن أسعاره مناسبة وهو اشتراك ثابت طول العمر، كما يسهل من خلاله المشاركة على منصات التواصل الاجتماعي ويمكنك تحديد عدد الإدخالات التي يحصل عليها الشخص لكل مشاركة في كل منصة.

يقوم هذا البرنامج بتوسيع عروضه ليشمل أنواعاً أخرى من أدوات التسويق الفيروسي مثل حملات الإحالة عبر البريد الإلكتروني، وبالتالي فإن هذا البرنامج يستمر في التحسن. علاوة على ذلك، يمكن للأشخاص المشاركة على تويتر و يوتيوب و وانستجرام وبالتأكيد فيسبوك.

 وهو يتكامل مع عدة برامج مثل MailChimp و GetResponse و CampaignMonitor و ConvertKit و ActiveCampaign.

2. برنامج (KingSumo)

3. فيرال لوبس(Viral Loops)


يعد هذا البرنامج واحداً من أفضل أدوات التسويق الفيروسي المتوفرة، ومع ذلك فهو أيضاً واحد من أغلى الأدوات للحصول على عملاء محتملين عبر الترويج الفيروسي، يمكنك من خلاله تشغيل حملات إحالة متميزة، وحملات إحالة للتجارة الإلكترونية، وإحالة صديقوحملات الهدايا. 

3. فيرال لوبس(Viral Loops)

4. فايبر (Vyper)


باستخدام هذا البرنامج يمكنك القيام بمسابقة اليانصيب الفيروسية وإنشاء النوافذ التفاعلية لجعل العملاء يربحون قسائم وهدايا متميزة والقيام بترقيات المحتوى باستخدامه، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تجربة أي حزمة اشتراك بشكل مجاني، وهذا يعني أنك لن تدفع إلا عندما تكون مستعداً لبدء الحملة.

4. فايبر (Vyper)

5. مايتر (Maître)


هذا البرنامج هو حل مميز لإعداد حملات إحالة ناجحة في غضون دقائق، يمكن استخدامه لإطلاق المنتجات، والهدايا المتعلقة بها، والإحالات الهامة، والإحالة إلى الأصدقاء. يمكنك اختيار حزمة مجانية لما يصل إلى 250 مشتركاً في حملة واحدة، أو شراء خطتهم الشهرية أو ربع السنوية. علاوة على ذلك، هو خيار جذاب للغاية وبأسعار معقولة.

5. مايتر (Maître)
__CONFIG_colors_palette__{"active_palette":0,"config":{"colors":{"62516":{"name":"Main Accent","parent":-1}},"gradients":[]},"palettes":[{"name":"Default Palette","value":{"colors":{"62516":{"val":"rgb(19, 114, 211)","hsl":{"h":210,"s":0.83,"l":0.45}}},"gradients":[]},"original":{"colors":{"62516":{"val":"rgb(19, 114, 211)","hsl":{"h":210,"s":0.83,"l":0.45}}},"gradients":[]}}]}__CONFIG_colors_palette__
__CONFIG_colors_palette__{"active_palette":0,"config":{"colors":{"89b00":{"name":"Main Accent","parent":-1},"f4f63":{"name":"Accent Dark","parent":"89b00","lock":{"saturation":1}}},"gradients":[]},"palettes":[{"name":"Default","value":{"colors":{"89b00":{"val":"var(--tcb-skin-color-0)"},"f4f63":{"val":"rgb(28, 40, 49)","hsl_parent_dependency":{"h":206,"l":0.15,"s":0.27}}},"gradients":[]},"original":{"colors":{"89b00":{"val":"rgb(19, 114, 211)","hsl":{"h":210,"s":0.83,"l":0.45,"a":1}},"f4f63":{"val":"rgb(12, 17, 21)","hsl_parent_dependency":{"h":206,"s":0.27,"l":0.06,"a":1}}},"gradients":[]}}]}__CONFIG_colors_palette__
الموضوع السابق 
__CONFIG_colors_palette__{"active_palette":0,"config":{"colors":{"89b00":{"name":"Main Accent","parent":-1},"f4f63":{"name":"Accent Dark","parent":"89b00","lock":{"saturation":1}}},"gradients":[]},"palettes":[{"name":"Default","value":{"colors":{"89b00":{"val":"var(--tcb-skin-color-0)"},"f4f63":{"val":"rgb(28, 40, 49)","hsl_parent_dependency":{"h":206,"l":0.15,"s":0.27}}},"gradients":[]},"original":{"colors":{"89b00":{"val":"rgb(19, 114, 211)","hsl":{"h":210,"s":0.83,"l":0.45,"a":1}},"f4f63":{"val":"rgb(12, 17, 21)","hsl_parent_dependency":{"h":206,"s":0.27,"l":0.06,"a":1}}},"gradients":[]}}]}__CONFIG_colors_palette__
 الموضوع التالي

عن الكاتب

فريق روّاد

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}