تابع كل جديد منصّة رُوّاد

أكثر من 11,214 متابع

مهارات التفاوض والإقناع

أغسطس 31, 2020

مهارات التفاوض والإقناع.

تعريف التفاوض

التفاوض هو نقاش يهدف إلى حل الخلافات والتوصل إلى اتفاق بين طرفين أو أكثر، ويتضمن التفاوض عادةً أن يقدّم كل طرف تنازلات للطرف الآخر من أجل التوصل إلى حلٍ مرضٍ لجميع الأطراف. 

أهميّة التفاوض

تُعد مهارات التفاوض مهمة للغاية في عالم الأعمال، ناهيك عن أهميتها في الحياة اليوميّة، فهي ضروريّة لعقد الصفقات، والتفاهم حول شروط البيع، وتقديم الخدمات، وغير ذلك من الأمور القانونيّة. 

وتلعب مهارات التفاوض الجيّدة دورًا كبيرًا في نجاح الشركات، فهي:

  • تساعد على بناء علاقات أفضل.
  • توفر حلول إبداعيّة ودائمة، بدلًا من الحلول السيئة التي لا ترضي أي طرف من الأطراف.
  • تساعد على تجنّب المشاكل والخلافات في المستقبل.

يتضمن التفاوض عادةً أن يقدّم كل طرف تنازلات للطرف الآخر من أجل التوصل إلى حلٍ مرضٍ لجميع الأطراف.

غردها

مهارات التفاوض الفعال

مهارات التفاوض الفعّال هي تلك المهارات التي تسمح لطرفين أو أكثر بالتوصل إلى حل وسط يرضي الجميع، وتشمل هذه المهارات: التواصل، والإقناع، والتخطيط، والتخطيط الاستراتيجي، وغير ذلك. ويُعد فهم هذه المهارات أول خطوّة حتى تصبح مفاوضًا قويًا. 

  1. 1
    التواصل
  2. 2
    الإقناع
  3. 3
    التخطيط
  4. 4
    التخطيط الاستراتيجي

التواصل


التواصل

تشمل مهارات التواصل الأساسيّة القدرة على فهم الإشارات غير الشفهيّة الصادرة عن الطرف الآخر، وكذلك التعبير عن الذات بطريقة مقنعة وجذابة، كما تشمل أيضًا الاستماع الجيّد للطرف الآخر. وتساعد هذه المهارات أطراف التفاوض على التواصل بوضوح، وتجنّب أي سوء تفاهم قد يحول دون التوصل إلى حل أو اتفاق.

الإقناع


الإقناع

تُعد القدرة على إقناع الآخرين مهارة مهمة للغاية في فن التفاوض، فهي تساعدك على تبرير مقترحاتك أمام جميع الأطراف، وتمكنك من إقناعهم بها، بل وتدفعهم أيضًا إلى تبني وجهة نظرك، والدفاع عنها.

التخطيط


التخطيط

يجب قبل التوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف أن تدرس كيف يؤثر هذا الاتفاق عليهم على المدى البعيد. إن مهارات التخطيط ليست مهمة لعمليّة التفاوض فحسب، بل هي ضروريّة أيضًا لتحديد كيفيّة تنفيذ بنود الاتفاق بعد التوصل إليه.


التخطيط الاستراتيجي


التخطيط الاستراتيجي

إن أفضل المفاوضين هم أولئك الذين يدخلون إلى المفاوضات مع خطة بديلة واحدة على الأقل، ويدرسون جميع النتائج المحتملة، ويعدّون أنفسهم لكل السيناريوهات.

الفرق بين التفاوض والإقناع

الفرق بين التفاوض والإقناع

ثمة بعض الفروقات الأساسيّة بين الإقناع والتفاوض، فالإقناع يشمل التوضيح، والبيع، والتأثير، والمناظرة، والتشجيع، أمّا التفاوض فهو يعني استكشاف الحاجات، والقيود، والدوافع، والأولويات، بهدف خلق فهم أفضل لدى كلا الطرفين، وتسهيل تبادل المصالح بينهما. 

ولكن أيهما يجب أن تستخدم التفاوض أم الإقناع؟

في البداية، جرّب إقناع الطرف الآخر بوجهة نظرك أكثر من مرّة، ولكن اعلم أنك قد تواجه نهاية مسدودة، وأن الطرف الآخر قد لا يتفق معك مهما كررت عرضك.

إن نجاح الإقناع لا يعتمد على قوّة الحجّة بقدر ما يعتمد على عذوبة الكلمات واستخدام الأسلوب الملائم، ولطالما كانت الكلمة أكثر قوّة من المنطق. 

غردها

أمّا إذا لم تجد استجابة من الطرف المقابل، فيجب عليك حينها أن تعيد صياغة عرضك بطريقة أكثر إقناعًا، أو أن تنتقل إلى أسلوب التفاوض، الذي يزيد من احتماليّة وصولك إلى النتيجة المطلوبة. 

أمثلة على التفاوض

قد يحصل التفاوض بين الزملاء في مكان العمل، أو بين الأقسام المختلفة، أو بين الموظفين وصاحب العمل. وقد تشمل مواضيع التفاوض شروط العقود، والإطار الزمني للمشاريع، والرواتب، ونحو ذلك.

استراتيجية التفاوض

ويُعد التفاوض أمرًا مهمًا وشائعًا للغاية، لذلك يجدر بك إتقان فن التفاوض، والعمل من أجل تطوير مهارات التفاوض المختلفة لديك.

إدارة التفاوض

تشمل إدارة التفاوض جميع الأدوات والمهارات اللازمة لخوض مفاوضات ناجحة، والوصول إلى حلول مرضية لجميع الأطراف، كما أنها تساعد على إدارة مراحل التفاوض الخمسة، وهي: التخطيط والإعداد، وتحديد القواعد الأساسيّة، والتوضيح والإقناع، والمساومة وحل المشكلات، وتوقيع الاتفاق وتنفيذه.

مراحل التفاوض

  1. 1
    التخطيط والإعداد
  2. 2
    تحديد القواعد الأساسيّة
  3. 3
    التوضيح والإقناع
  4. 4
    المساومة وحل المشكلات
  5. 5
    الاتفاق والتنفيذ

التخطيط والإعداد


التخطيط والإعداد

في هذه المرحلة، يجب عليك باعتبارك طرفًا في المفاوضات أن تمتلك أهدافًا محددة بوضوح، وأن يكون لديك فهم حقيقي لطبيعة الخلاف، والنتائج التي ترغب بالخروج بها من هذه المفاوضات.

كذلك يجب أن تتوقف لبرهة لتضع نفسك مكان الطرف الآخر، وتفكّر: ما هي أهدافهم من هذه المفاوضات؟ ماذا سيطلبون؟ هل يحملون أي أجندة خفيّة قد تمثل مفاجأة لك خلال المفاوضات؟ بم قد يقبلون، وكيف تختلف هذه النتيجة عن النتيجة التي ترغب بها؟

وفي هذه المرحلة يجب أيضًا أن تحدد أسلوب التفاوض الذي سوف تتبعه خلال المفاوضات، وسنتكلم في القسم اللاحق حول أساليب التفاوض بمزيد من التفصيل.


تحديد القواعد الأساسيّة


تحديد القواعد الأساسيّة

بعد انتهاء مرحلة التخطيط والإعداد، يجب عليك أن تعمل مع الطرف الآخر على تحديد القواعد والآليات الأساسيّة في عمليّة التفاوض، وذلك يشمل إجابة بعض الأسئلة، والاتفاق على بعض القضايا مثل:

  1. 1
    من سيتولى إدارة التفاوض؟ هل يتولى الطرفان هذه المهمة أم يلجآن إلى طرف ثالث؟
  2. 2
    أين سوف تُجرى المفاوضات؟
  3. 3
    هل هناك سقف زمني لعمليّة التفاوض؟
  4. 4
    هل هناك أي قيود على عمليّة التفاوض؟
  5. 5
    ما هي الآليات التي يجب اتباعها في حال عدم التوصل إلى اتفاق؟

وتجدر الإشارة هنا إلى أن أطراف التفاوض تعبّر في هذه المرحلة عن مواقفها الأوليّة.

التوضيح والإقناع


التوضيح والإقناع

بعد تبادل المواقف الأوليّة، يأتي دور مرحلة التوضيح والإقناع، وهي مرحلة يعمل فيها كل طرف على توضيح مواقفه، وتعزيزها، وتبريرها. وتمثل هذه المرحلة فرصة لكل طرف حتى يشرح للطرف الآخر موقفه، ويفهم كذلك موقف الطرف الآخر. ويمكنك أن تستغل هذه المرحلة لتوضيح الأسباب التي قادتك لتبني موقف معيّن، وتقديم جميع المستندات والوثائق التي تعزز موقفك. ويستطيع كل طرف في هذه المرحلة أيضًا أن يراجع أسلوب التفاوض الذي اختاره ليرى إن كان ملائمًا لعمليّة التفاوض أم لا. 

إن هذه المرحلة ليست صداميّة بالضرورة، ولا يجب أن تكون كذلك، ورغم صعوبة تجنّب الصدام في بعض المفاوضات، إلا أنه من المهم للغاية أن تتحكم بمشاعرك وأن تسيطر عليها حتى يتسنى لك الدخول في المرحلة اللاحقة، وهي مرحلة المساومة الفعليّة.


المساومة وحل المشكلات


المساومة وحل المشكلات

Group of people holding question mark icons

تُعد هذه المرحلة جوهر عمليّة التفاوض، وفيها يبدأ التفاوض الحقيقي. 

تُعد مرحلة المساومة وحل المشكلات جوهر عمليّة التفاوض، وفيها يبدأ التفاوض الحقيقي. 

غردها

وفي هذه المرحلة، يستعمل كل طرف أساليب متعددة لتحقيق الأهداف التي حددها في مرحلة التخطيط والإعداد، ويوظف جميع المعلومات التي جمعها في هذه المرحلة لتقوية حجته، وتعزيز موقفه، وربما يغيّر أحد الأطراف موقفه إذا رأى أن حجة الطرف الآخر قويّة ومنطقيّة.

وتزداد في هذه المرحلة أهميّة مهارات التواصل، والاستماع الجيّد، والنقد البناء، والنقاش الموضوعي، لذلك يجب ضبط المشاعر والسيطرة عليها، حتى يتسنى للطرفين الوصول إلى اتفاق.


الاتفاق والتنفيذ


الاتفاق والتنفيذ

بعد التوصل إلى الاتفاق، يعمل الطرفان على تحديد آليات تنفيذ ومراقبة الاتفاق، وذلك بصيغة مقبولة لدى الطرفين. 

وقد تأخذ عمليّة التوصل إلى اتفاق أشكالًا متعددة، مثل المصافحة، أو توقيع عقد مكتوب.


أساليب التفاوض الخمسة

أساليب التفاوض الخمسة

المنافسة

في هذا الأسلوب، يفكّر المفاوضون بطريقة استراتيجيّة، ويركّزون على النتائج، ويهملون المجاملات، ويتسمون عادةً بالحدّة، وربما بالعدوانيّة في كثير من الأحيان. 

التعاون

يتسم المفاوضون في هذا الأسلوب بالصدق والانفتاح، والقدرة على تفهّم مخاوف الطرف الآخر ومصالحه، لذلك يعملون من أجل الوصول إلى حلول إبداعيّة مرضية للطرفين.

المساومة

يركّز المفاوضون في هذا الأسلوب على إيجاد حل وسط وعادل للطرفين، وقد يقدّمون بعض التنازلات من طرفهم إرضاءً للطرف الآخر.

التجنّب

في هذا الأسلوب يتحاشى المفاوضون أي مواقف قد تؤدي إلى صراع أو خلاف مع الطرف المقابل.

الاستيعاب

يقضي المفاوضون في هذا الأسلوب وقتًا طويلًا في بناء العلاقات مع الطرف الآخر والحفاظ عليها، وعادةً ما يهتمون بالمشاعر، وإشارات الجسد التي تتخلل عمليّة التفاوض.

كورس مهارات التفاوض

  1. كورس التفاوض الناجح: الاستراتيجيات والمهارات الأساسيّة (Successful Negotiation: Essential Strategies and Skills) من جامعة ميشيغان الأمريكيّة على موقع كورسيرا (Coursera). 
  2. كورس التفاوض الناجح: أتقن مهارات التفاوض (Successful Negotiation: Master Your Negotiating Skills) من موقع يوديمي (Udemy).
  3. إتقان أساليب التفاوض (Mastery of Negotiation Techniques) من كلية التجارة بجامعة هارفارد (Harvard Business School).

اختبار مهارات التفاوض

يمكنك هذا الاختبار من استكشاف نقاط القوّة والضعف لديك عند خوض مفاوضات صعبة. ويتضمن هذا الاختبار عشرة معايير مختلفة، مثل القدرة على التنفيذ، والتعامل مع الضغط وغيرها.

ويمكن القول إن هذا الاختبار يتيح لك تقييم قدرتك على تنفيذ إجراءات تكتيكيّة واستراتيجيّة من أجل تحقيق الأهداف التي تسعى للوصول إليها ضمن مفاوضات صعبة.

أعجبك  المقال ؟

أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}