تابع كل جديد منصّة رُوّاد

أكثر من 11,214 متابع

الشات بوت و الذكاء الاصطناعي

مارس 27, 2019

الشات بوت و الذكاء الاصطناعي

لقد أصبح تطور الذكاء الاصطناعي اليوم على نطاق واسع، وليس الشات بوت سوى جانب بسيط من هذا التطور الهائل. وما تزال أعداد مستخدمي تطبيقات المراسلة مثل واتس آب وسلاك وسكايب في ارتفاع، بالإضافة إلى العديد من التطبيقات المماثلة. ويبلغ عدد مستخدمي ماسنجر التابع لفيس بوك وحده أكثر من 1.2 مليار مستخدم شهريًا.

ومع انتشار مثل هذه التطبيقات، فقد ازداد الطلب على الدردشات الافتراضية التي تشابه المحادثات الواقعية والتي تقوم بالعديد من المهام المختلفة. ويمكن مثلا لــ وي تشات بوت الصينية (WeChat bots) أن تحدد مواعيد الزيارات الطبية، وطلب سيارة أجرة ، وإرسال الأموال إلى الأصدقاء، والحجز لرحلة طيران وغيرها الكثير.

ويعمل التشات بوت على توفير الوقت والجهد عن طريق أتمتة دعم العملاء. وتتوقع شركة جارتنر أنه بحلول عام 2020  سيتم التعامل مع أكثر من 85 ٪ من تفاعلات العملاء دون أن يكون هناك وسيط بشري. ومع ذلك، فإن الفرص التي تقدمها أنظمة تشات بوت تتجاوز بكثير تقديم استجابات لإستفسارات العملاء فحسب. حيث يتم استخدامها أيضًا لمهام الأعمال الأخرى، مثل جمع المعلومات حول المستخدمين والمساعدة في تنظيم الاجتماعات وتقليل التكاليف العامة. ولا عجب في أن حجم سوق التشات بوت ينمو بصورة كبيرة.

وليس من السهل إنشاء عامل تفاعلي يثق به المستخدم. ولهذا السبب لم تحل برامج الروبوتات الفورية محل الكثير من المهن بعد.

وفي هذه المقالة، بدلاً من تركيز الحديث على مستقبل التشات بوت، سنقدم لك رحلة قصيرة في موضوع التشات بوت وكيفية عملها وكيفية توظيفها ومدى صعوبة تكوينها(برمجتها) بنفسك.

الشات بوت و الذكاء الاصطناعي

ما هو التشات بوت، وما الغاية منه؟

وفقًا لقواميس أكسفورد، فإن التشات بوت هو :"برنامج كمبيوتر مصمم لمحاكاة المحادثة مع المستخدمين، خاصة عبر الإنترنت." والتشات بوت هو مساعد يمكنه التواصل معنا عبر الرسائل النصية، وهو شريك افتراضي مدمج في مواقع الويب أو التطبيقات أو الرسائل الفورية ويساعد رواد الأعمال على الوصول إلى عملائهم، فهو عبارة عن نظام أوتوماتيكي للتواصل مع المستخدمين.

لماذا نحتاج إلى التشات بوت في تنمية المشاريع او الشركات؟

هناك عدة أسباب لاستخدمها مثل التخلص من المهام الروتينية والمعالجة المتزامنة لطلبات المستخدمين المتعددة. بالإضافة إلى المساعدة في معالجة طلبات المستخدمين بسرعة هائلة، وبالتالي كسب ولاء العملاء.

ولقد ازداد اهتمام المستهلكين بها  لما تقدمه من مزايا لهم تسهل حياتهم. كما تم إجراء دراسة تم تقديمها في المؤتمر الدولي الرابع لعلوم الإنترنت في نوفمبر 2017 لمعرفة الأسباب التي جعلت الناس يختارون التفاعل مع التشات بوت.

ولقد أظهرت النتائج مجموعة من العوامل الرئيسية التي تحفز الأشخاص على استخدامها، وهي:

الإنتاجية: توفر التشات بوتس المساعدة أو الوصول إلى المعلومات بسرعة وكفاءة.

وسيلة ترفيهية: يعتبر التشات بوت وسيلة ترفيهية، يعمل على مساعدتهم على قضاء الوقت عندما لا يمتلك المستخدمون أي شيء للقيام به.

العوامل العلاقات الاجتماعية: تعزز التشات بوتس العلاقات الاجتماعية. واستخدامها يعمل على تجنب الشعور بالوحدة، ويعطي فرصة للتحدث بدون خجل أو أن يقاطعه أحد أو أن يحكم على أسلوب كلامه حيث لا توجد هناك حاجة إلى مراعة كل ذلك كما في المحادثات التي تتم بين البشر أنفسهم.

حب الاستطلاع: تعتبر التشات بوتس تكنولوجيا حديثة، وبالتالي يزيد  فضول المستخدمين لاستكشاف وتجربة كل ما هو جديد.

نظرة على تاريخ التشات بوت

إن أول برنامج بوت للمحادثة بُرمج في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1966 بواسطة جوزيف فايزنباوم ، عالم الكمبيوتر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وتمت تسمية البرنامج إليزا. 

في أوائل التسعينيات ، تم تطوير اختبار ذكاء الآلة "Turing"، والذي يسمح بتحديد إمكانية التفكير بواسطة أجهزة الكمبيوتر. ويتكون الاختبار من شخص يتحدث إلى كل من الكمبيوتر والشخص المعني. الهدف هو معرفة من هو محاور هذا الشخص أهو شخص أو آلة. وما يزال يطبق هذا الاختبار حتى اليوم، وقد تعاملت العديد من برامج المحادثة معه بنجاح.

أنواع التشات بوتس

وتنقسم البوتس إلى مجموعتين كبيرتين بناءً على آلية برمجتها: التي تعمل وفقًا للأوامر المعدة مسبقًا (التشات بوت البسيطة) والتي يتم تدريبها (التشات بوت المتقدمة/ الذكية).

وتعمل التشات بوتس البسيطة على أساس الكلمات المفتاحية المكتوبة مسبقًا والتي يمكن أن يفهمها البرنامج. ويجب أن تُكتب الأوامر الخاصة بواسطة المبرمج بشكل منفصل باستخدام التعبيرات العادية أو أية أشكال أخرى من سلسلة معالجات منطقية. فإذا طرح المستخدم سؤالاً دون استخدام أي من الكلمات المفتاحية، فلا يمكن للتشات بوت فهم السؤال ويقوم بإرسال نص بديل مثل "عفواً ، لم أفهم".

أما التشات بوتس المتقدمة فإنها تعتمد على الذكاء الاصطناعي عند التواصل مع المستخدمين. فبدلاً من وجود استجابات لأوامر معدة مسبقُا، فإن الروبوت يعطي استجابات حول الموضوع. كما ويتم حفظ جميع الكلمات التي يستخدمها العملاء ليتم إدخالها ضمن عملية المعالجة لوقت لاحق. ويشير تقرير فورستر " أساس التشات بوتس” إلى أن الذكاء الاصطناعي ليس مبهرًا وليس جاهزاً لإنتاج تجارب رائعة للمستخدمين بمفرده، ولكنه يحتاج إلى جهدٍ و عملٍ هائلين.

الشات بوت و الذكاء الاصطناعي

ماذا يمكن أن يفعل التشات بوت؟

"أعتقد أن التشات بوتس ستكون مستقبل التفاعل بين المعجبين والعلامات التجارية أو المشاهير." ~ كريستينا ميليان

تقوم كل من الشركات الناشئة والشركات المتمكنة بدمج الوكلاء التفاعليين في عملياتهم اليومية، والتواصل مع العملاء وعمليات المبيعات كاإستراتجية مهمة لخلق بيئة فعالة لزيادة العائدات وخفظ التكاليف

ويمكن للتشات بوت المساعدة في:

  • تحسين خدمة العملاء: إنه الخيار الأفضل لأولئك الذين لا يريدون لعملائهم ما يلي:

    -انتظار إجابة التسجيل الآلي: "مكالمتك مهمة جدا بالنسبة لنا لذا لا تقم بإنهاء المكالمة". فالانتظار دائمًا ما يكون مزعجًا، أليس كذلك؟

    -البحث عن إجابة في الأسئلة الشائعة: كقاعدة عامة لا يمتلك المستخدمين الوقت الكافي للتنقل بين عشرات من الصفحات التي تحتوي على تعليمات.

    -تسهيل عملية التسوق: لا يتطلب الأمر سوى كتابة ما تريده للتشات بوت وسوف يرسل البوت المعلومات إلى قسم المبيعات. فليست هناك حاجة إلى تكرار الأمر عدة مرات. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم التشات بوت بحفظ تفضيلاتك ويستخدم هذه المعلومات عند استخدامك له مرة أخرى.

  • إضفاء طابع شخصي على التواصل: يجيب التشات بوت على الأسئلة التي يطرحها الزائرين بدلاً من عرض قائمة طويلة من المعلومات. وكلما زاد اهتمام العميل كلما زادت رغبته في شراء شيء ما.
  • تحسين معدل الاستجابة. لا يزال هناك حوالي 90٪ من الأسئلة التي يتم إرسالها على الصفحات الخاصة بالمشاريع على الفيس بوك دون إجابة. بينما يستجيب التشات بوت إلى 100٪ من الرسائل ويحول المزيد من الزوار إلى مشترين. 
  • أتمتة المهام المتكررة. يرغب معظم العملاء في الحصول على إجابات عن نفس الأسئلة - متى تعمل؟ ما هو موقعك؟ هل تقوم بالتوصيل؟ حتى لا تقوم بكتابة الرد نفسه، استخدم التشات بوت. فهو يقلل من عبء عمل الموظفين.

كيفية بناء تشات بوت؟

إذا تمكنا من إلهامك لبناء تشات بوت الخاص بك، فإليك بعض النصائح لمساعدتك على البدء. فهناك 4 مراحل رئيسية:

1. تحديد الأهداف: ما الذي يجب أن يفعله التشات بوت الخاص بك؟ اشرح بوضوح قائمة الوظائف التي يحتاجها برنامج التشات بوت الخاص بك.

2. اختيار قناة للتفاعل مع عملائك: كن في المكان الذي يفضل فيه عملاؤك التواصل - موقعك الإلكتروني أو تطبيقك للجوّال أو ماسنجر الفيس بوك أو الواتس آب أو أي نظام آخر للمراسلة.

3. اختيار طريقة البرمجة: هناك نوعان من التشات بوت: التشات بوت الجاهز مسبقًا، أو قم ببناء وبرمجة التشات بوت الخاص بك من الصفر.

4. عملية البناء والتخصيص والانطلاق: قم بإعداد الخوارزمية والأوامر الخاصة بها، وتطوير قاعدة بيانات للإجابات، ثم اختبر عمل التشات بوت. تحقق مرة أخرى من كل شيء قبل عرض التشات بوت على العملاء المحتملين.

نظرة على طريقتين لبناء التشات بوتس:

1. البناء من الصفر: إذا لم تكن مبرمجًا بنفسك، فستحتاج إلى مساعدة شركة تطوير برمجيات حيث تتطلب هذه الطريقة العمل مع التعليمات البرمجية والتكامل اليدوي مع المراسلات والتخصيص. ومن بين مزايا هذه  الطريقة:

  • الامتثال الكامل لاحتياجاتك،
  • السيطرة على البيانات التي يتلقاها البوت،
  • إمكانية إجراء تصحيحات بسهولة،
  • أفضل للعملاء الذين سيتعاملون مع التشات بوتس.

وتتطلب هذه الطريقة استثمارات مالية ووقتيّة كبيرة.

2.استخدام المنصات لبناء التشات بوت: يمكنك بناء التشات بوت بمساعدة الخدمات التي تقدم جميع الميزات والمكملات الضرورية. ويمكن أن يكون هذا النوع اختيارًا جيدًا لميزة التشات بوت الخاصة للتواصل مع فريق عملك. ويرتبط هذا الخيار ببعض العيوب؛ بما في ذلك التركيب المحدود والاعتماد على الخدمة.

بعض المنصات الشائعة لبناء التشات بوتس هي:

التحدي الذي يواجه بناء التشات بوتس

يكمن التحدي الأساسي في برمجة وتعليم التشات بوت كيفية فهم لغة زبائنك. ففي كل النشاطات التجارية، يُعبر العملاء عن أنفسهم بشكل مختلف عن غيرهم، وتتحدث كل مجموعة منهم بطريقتها الخاصة. وتتأثر اللغة بالحملات الإعلانية في السوق، والطريقة التي يتكلم بها الناس في مدينتهم. لذلك يحتاج تطوير وتدريب التشات بوت في فهم حاجات الزبائن إلى كثير من الوقت والجهد.

تذكر

هناك روبوتات بسيطة ومتقدمة. فالتشات بوتس المتقدمة هي عبارة عن ذكاء اصطناعي يتواصل مع الإنسان. وتعتبر البوتات الحوارية مفيدة لكل من الأعمال التجارية والزبائن. لذلك من الضروري فهم لغة الجمهور المستهدف للوصول إلى أفضل تفاعل معهم.

الخلاصة. ماذا يجب عليك فعله؟

بدأ العديد من مالكي المشاريع التجارية في فهم المزايا التي يمكن أن تقدمها لهم التشات بوتس. ولا تزال هذه التكنولوجيا في مراحلها الأولى، حيث أن الإمكانيات التي تقدمها ما زالت تتطور، وأن أفضل تشات بوت ما يزال تحت عملية البناء والتطوير.

استثمر في بناء برنامج تشات بوت لمشروعك التجاري وكن في طليعة الابتكار!

المصدر الأصلي: anadea.info.

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى


التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

هل اعجبك ما قرأت؟

لا تفوت مقالنا التالي