تابع كل جديد منصّة رُوّاد

أكثر من 11,214 متابع

ريادة الأعمال

يوليو 7, 2019

ريادة الاعمال

إن طريق ريادة الأعمال محفوف بالمعيقات الكبيرة والنهايات المسدودة والمخاطر غير المتوقعة. فرواد الأعمال قد لا يستطيعون النوم في كثير من الليالي، وذلك بسبب فشل الخطط، ونقص التمويل، وضعف إقبال الزبائن وغيرها من المشاكل الأخرى التي قد تواجههم.

 إن طريق ريادة الأعمال قد يعجّ بتحديات خطيرة تجعل المرء يتساءل عن السبب الذي قد يدفع شخصًا ما للسير في هذا الطريق بملء إرادته!!!

مع ذلك ورغم جميع هذه الصعوبات، يخوض الآلاف من رواد الأعمال غمار هذه الرحلة وذلك بهدف تحويل أفكارهم إلى حقيقة وتلبية حاجة يرون أن المجتمع بحاجة إليها، فيفتتحون محال تجارية أو يطلقون شركات تقنية ناشئة أو يجلبون إلى السوق منتجًا أو خدمةً جديدة.

إذا كنت جديدًا في عالم الأعمال، فيجب عليك أن تتعرف على مصطلح ريادة الأعمال وما يترتب علية هذا المصطلح وذلك حتى تستطيع تحقيق النجاح المطلوب في مشاريعك وأعمالك.

في هذا المقال، نلقي نظرة موسعة على مفهوم ريادة الأعمال،

وهي الخطوة الأولى نحو النجاح.

إذن ماذا نعني بريادة الأعمال؟

 

ما هي ريادة الأعمال؟

إن ريادة الأعمال هي تحليل عملية إنشاء الشركات الجديدة، بالإضافة إلى الإنشاء الفعلي لهذه الشركات. وهي أيضًا تعبير عن سلوك الشخص الريادي الذي يبحث دومًا عن أفكار جديدة ويحولها إلى فرصة للربح،  في ذات الوقت الذي يتعامل فيه مع التهديدات التي تواجه الشركة.

 إن الريادي باختصار هو شخص يمتلك فكرة ويعمل على بناء شركة يستطيع من خلالها إنتاج منتج أو خدمة معينة وبيعها للناس.

ريادة الاعمال

 

مصطلحات ريادة الأعمال

وفيما يلي تعريف ريادة الأعمال وأبرز المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بها:

مصطلح ريادة الأعمال هي عملية منظمة تتم من خلال شركة جديدة أو ناشئة، ولكنها قد تحصل أيضًا في الشركات الصغيرة التي تشهد تحولاً كبيراً في منتجاتها أو استراتيجيتها.

مصطلح رائد الأعمال هو شخص يقوم بتنظيم وسائل الإنتاج للقيام بعملية ريادة الأعمال، وغالباً ما يتم ذلك تحت قدرٍ كبيرٍ من عدم اليقين والمخاطرة المالية. وقد يشترك رائد الأعمال مع غيره من الرواد للتعاون في تأسيس الشركة (مؤسسين مشاركين)، أو مع هيئات قائمة (مثل الشركات أو الجامعات).

الشركة الناشئة هي شركة تأسست بواسطة شخص ريادي أو مجموعة من الرواد، وذلك بهدف تنسيق عملية ريادة الأعمال وفق ملكية مشتركة.

ويُعدّ النمو أحد أبرز مميزات الشركات الناشئة – وهو قد يكون هدفًا للشركة أو نتيجةً لنجاحها. وبشكل أساسي، فإن أبرز ما يميز الشركات الرائدة ورواد الأعمال عن الشركات الصغيرة ومالكيها هو القدرة على النمو أو الرغبة فيه على الأقل. فبالنسبة إلى رواد الأعمال يُعتبر النمو هو الهدف الرئيسي وليس الاستقلالية أو أية عوامل مادية أخرى.

كذلك توجد ميزة أساسية أخرى للشركات الناشئة وهي أنها مؤقتة، فمرحلة النشأة هي مرحلة مؤقتة ضمن العديد من المراحل التي تشكل دورة حياة الشركة (الوجود الدائم، بيع الشركة، الاكتتاب العام، التراجع، الإغلاق) وهذه المرحلة سوف تصل إلى نهايتها في وقتٍ ما. وبالتالي، فإن دراسة ريادة الأعمال، والرياديين، والشركات الناشئة تتعلق بالدرجة الأولى بعملية تأسيس شركات تطمح للنمو وذلك في سنوات تشكيلها الأولى.

ريادة الاعمال

 

ولكن ما الذي قد يدفع شخصًا إلى المخاطرة وتأسيس شركة خاصة به؟

أحيانًا يكون ذلك ردّة فعل تجاه موقف سلبي معين، أو ربما شخصًا تعرض للطرد من وظيفته مرةً أو أكثر، أو شخصًا محبطًا من عمله ولا يرى فرصة للتحسن في الأفق، أو شخصًا أدرك أن وظيفته قد تكون في خطر نتيجة التقليصات التي تدرس الشركة القيام بها والتي قد تنهي عمله أو تقلل منصبه أو راتبه. وقد يتعلق الأمر بشخص لم يحصل على ترقية، أو شخص يرى أن فرص العمل في الشركات القائمة لا تناسب اهتماماته أو مهاراته. إن بعض الأشخاص لا يشعرون بالارتياح تجاه فكرة العمل لدى الآخرين، ويعترضون على النظام الذي يعتمد على الأقدمية وليس على الكفاءة أو الإنجاز. آخرون يقررون أن يصبحوا رواد أعمال وذلك بسبب خيبة الأمل تجاه البيروقراطية التي تسود الشركات أو معايير التقدم إلى الأمام في شركة أو مهنة ما. أما البعض فقد سئموا الترويج لمنتج أو خدمة بعيدًا عن الأعمال التجارية الرئيسية لشركة كبرى.

رواد الأعمال هم مدراء أنفسهم، فهم من يتخذ القرارات، ويحددون مع من يعملون، وماذا يعملون. وهم من يقرر ساعات العمل، وحجم الراتب

غردها

في المقابل، ينجذب بعض الأشخاص ببساطة نحو ريادة الأعمال وذلك بسبب ما يحمله إنشاء الشركات من مزايا خاصة والتي تتضمن التالي:

أسباب انجذاب الأشخاص نحو ريادة الأعمل

 ريادة الأعمال تحمل في طياتها إمكانية تحقيق عائدات مالية أكبر من العمل لدى شخص آخر.

 ريادة الأعمال تمنح الريادي القدرة على المشاركة في جميع أعمال الشركة بدءاً من المفهوم إلى التصميم وحتى الإنتاج، ومن المبيعات إلى الأعمال التجارية وحتى التفاعل مع الزبائن.

ريادة الاعمال

أنواع ريادة الأعمال

يظن معظم الأشخاص أن ريادة الأعمال لها معنىً واحد، ولكن الحقيقة أن هناك أنواعًا مختلفة من ريادة الأعمال كما هو موضح أدناه:

1.  ريادة الأعمال الصغيرة

ريادة الأعمال الصغيرة

معظم الأعمال في عالمنا اليوم تُعتبر أعمالاً صغيرة. ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال تشكل الأعمال الصغيرة 99.7% من مجمل الشركات وهي توظف 50% من الموظفين غير الحكوميين.

وتتسم الأعمال الصغيرة بقدرتها المحدودة على إنتاج الأرباح، ولكن أرباحها كافية لتأمين العيش وتغطية تكاليف الأسرة.

إن مثل هذه الأعمال تفتقر إلى القدرة على جذب أصحاب رؤوس الأموال، ويتم تمويلها بالعادة بواسطة الأصدقاء أو العائلة أو قروض الأعمال الصغيرة.

ومن أمثلة ريادة الأعمال الصغيرة محلات الكوافير، ومتاجر البقالة، وفنيي الكهرباء، والنجارة، والسباكة، والمستشارين، إلخ.

 

2.  ريادة الأعمال الناشئة القابلة للتطوير


في هذا النوع من ريادة الأعمال، يقوم رواد الأعمال بتأسيس شركاتهم وهم يعتقدون أن رؤيتهم سوف تغير العالم. ويأتي تمويل هذه الشركات بالعادة من أصحاب رؤوس الأموال. كما تجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات تختار أفضل الموظفين للعمل لديها. ويسعى رواد الأعمال للعثور على أفكار تجارية قابلة للتطوير، وبمجرد أن يعثروا عليها، فإن المزيد من التمويل من أصحاب رؤوس الأموال يتدفق على الشركة ويساعدها على النمو.

وتشكل الشركات الناشئة القابلة للتطوير جزءًا صغيرًا من مجمل الشركات وذلك بسبب المخاطر المالية والعوائد غير المضمونة.

ومن أمثلة هذه الشركات فيسبوك وإنستغرام ومتاجر بيع الالكترونيات على الإنترنت.. إلخ.

 

3.  ريادة الشركات الكبيرة

ريادة الأعمال

تقوم الشركات الكبيرة ومن خلال الابتكار المستمر بطرح منتجات جديدة تمثل أشكالاً مختلفة من منتجاتها الأساسية، ويتم تطوير هذه المنتجات الجديدة لتلبية الاحتياجات المتغيرة للزبائن ومواكبة التقدم التكنولوجي. وفي أغلب الأحيان، تحقق الشركات ذلك من خلال الشراكة مع شركات مبتكرة أو شرائها.

ومن أمثلة الشركات الكبيرة جوجل وميكروسوفت وسامسونج وغيرها.


4.  ريادة الأعمال الاجتماعية

وهي التي يقوم فيها ريادي الأعمال بإنشاء منتجات أو خدمات وذلك بهدف حل مشكلات اجتماعية أو توفير متطلبات المجتمع. ولا يهدف الرياديون في هذه الحالة إلى الربح أو اكتساب الثروة، وإنما يسعون بشكل رئيسي إلى جعل العالم مكانًا أفضل، رغم أن الشركات قد تكون ربحية أو غير ربحية أو كلاهما.

ومن أمثلة هذه الشركات منظمة يُطلق عليها اسم Safepoint Trust لمؤسسها "مارك كوسكا" والتي تعمل على إعادة تصميم الأدوات الطبية وتوفير حقن منخفضة التكلفة وغير قابلة لإعادة الاستخدام للعيادات التي لا تحظى بتمويلٍ كافٍ حول العالم. وقد استطاعت هذه المنظمة توفير 4 مليارات حقنة آمنة في 40 دولة مختلفة.

 

ريادة الاعمال

متطلبات ريادة الأعمال

هناك العديد من الأشياء التي يجب القيام بها والمهارات التي يجب اكتسابها للنجاح كرائد أعمال.

ويعتقد العديد من رواد الأعمال أن أهم عامل في تحديد مستوى نجاحهم في إقامة شركة ناشئة هو الخبرة العامة والمهارات التي يمتلكونها في مجال عمل الشركة. رغم ذلك، هناك مجموعة معينة من المهارات التي يتمتع بها معظم رواد الأعمال الناجحين والتي ساعدتهم على الوصول إلى أهدافهم. فحتى تطلق وتدير شركة جديدة، فإنك بحاجة بالتأكيد إلى أن تتمتع بالصبر وأن تمتلك أعصابًا حديدية، كما أنك بحاجة أيضًا إلى تنمية عدد من المهارات المهمة الأخرى والتي من شأنها أن تلعب دورًا في نجاحك في المستقبل، ومن هذه المهارات:

الطموح

الطموح

إنه من السهل أن تستسلم عندما تسوء الأمور، ولكن رواد الأعمال الناجحين لا يستسلمون، وذلك بسبب شخصياتهم الطموحة. فهم يسعون إلى النجاح ويثابرون لتحقيق أصغر الإنجازات باتجاه الهدف الكبير. إن الطموح الكبير يخلق لديك دافعًا داخليًا للعمل الجاد، وللقيام بكل ما يتطلبه الأمر من أجل تحقيق النجاح. وبصفة عامّة فإن الطامحين لا يبحثون عن طرق مختصرة وهم مستعدون دومًا لبذل الوقت والجهد اللازمين لإنجاز العمل على نحو صحيح.

الرغبة في التعلم

الرغبة في التعلم

بعض الناس يظن أن التعلم يتوقف عند التخرج من الكلية أو الحصول على شهادة ما، ولكن الحقيقة ليست كذلك، فهو عملية تستمر باستمرار الحياة. يجب أن تظل على اطلاع على التغيرات في التكنولوجيا، وآخر تطورات الصناعة، وآليات المبيعات، وغير ذلك. ابحث دومًا عن المعرفة، وعن الأشخاص الناجحين في مجال عملك، ولا تخف من سؤالهم عن آرائهم أو نصائحهم.

الإبداع

الإبداع

إذا كنت تقوم دائمًا بنفس الشيء، فإنك لن تخرج بنتائج جديدة على الأغلب. يجب أن تجرب أشياء جديدة وأن تجعل تجربتك ثرية بالخبرات الجديدة. تلك الخبرات قد تكون أمورًا بسيطة كالتحدث لأشخاص جُدد، أو دورة تدريبية في مجال تهتم به. إن كل تجربة تمر بها قد تفتح أمامك فرصًا جديدة لم تكن متاحةً لك من قبل.

 

أهمية ريادة الأعمال

لابدّ أنك سألت نفسك مرةً على الأقل ما الذي يجعل ريادة الأعمال جذابة لمعظم الناس؟ ولم هي مهمة للغاية؟

  •  رواد الأعمال يوفرون فرص العمل: بالإضافة إلى أنهم يوظفون أنفسهم، يخلق رواد الأعمال من خلال مشروعاتهم فرص عمل جديدة، وكلما توسعت مشروعاتهم، كلما ازدادت فرص العمل، وبالتالي قلّت البطالة.
  • رواد الأعمال يخلقون التغيير: عندما يقوم شخص ريادي بصناعة منتج لحل مشكلة ما، أو عندما يطرح فكرة جديدة، فإنه يحدث بذلك تغييرًا في هذا العالم. إن طموحات الرياديين وأفكارهم تجعل هذا العالم مكانًا أفضل. 
  •  رواد الأعمال يقدمون للمجتمع: هناك اعتقاد شائع بأن الأغنياء جشعون، ولكن ذلك ليس صحيحًا بالضرورة. فكلما قاموا بجني أموالٍ أكثر، كلما دفعوا ضرائب أكثر، والتي تُستخدم بدورها لتمويل الخدمات الاجتماعية المختلفة. كما أن بعض رواد الأعمال الذين نعرفهم، مثل بيل غيتس مؤسس شركة ميكروسوفت، يُعتبرون من أكبر المتبرعين للجمعيات الخيرية والمنظمات غير الربحية.

خلاصة القول:

"ريادة الأعمال هي القدرة على مواجهة الفشل، وإدارته، وتحويله إلى نجاح"  

غردها


واخيرا

إن أي شخص يتمتع بشخصية قيادية مستقلة اليوم سوف يميل إلى ريادة الأعمال حتى لو كان ذلك ينطوي على العديد من المخاطر والمسؤوليات.

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى


التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

هل اعجبك ما قرأت؟

لا تفوت مقالنا التالي