6 طرق لعمل دراسة جدوى لأي مشروع قبل أن تضيع وقتك ومالك

عمل دراسة جدوى

في الغالب يقوم رواد الأعمال بهدر الوقت والمال في سبيل عمل مشروع أو منتج أو خدمة لا يتم لها النجاح، ففي احصائية لإدارة الأعمال الصغيرة الأمريكية وجِد أن هناك خمسين في المائة من المشاريع تفشل في خمس سنوات من إنشائها. لكي تنجح في مشروعك الخاص يجب عليك عمل دراسة جدوى حسب معايير معينة تضمن لك فعالية فكرتك و نجاح مشروعك.

في هذا المقال سوف نتطرق لست طرق يمكنك من خلالها تحديد ما إذا كانت الفكرة أو المنتج أو المشروع الذي تفكر فيه سيجعل عملائك المستقبليين يُقبلون عليك و يدفعون لك مقابل الخدمة أو المنتج الذي ستقدمه.

إن عمل دراسة جدوى من أهم الخطوات التي ينبغي اتخاذها لتجنب هدر الوقت والمال، فالقيام بعمل دراسة جدوى يبدو شيئاً بديهياً ولكنه في العديد من الأوقات يكون من ضمن الإجراءات المستبعدة و ذلك عادة ما يكون بسبب الحماس المفرط تجاه فكرة أو منتج أنت وحدك فقط للأسف من يراه شيئاً عملياً و ناجحاً.

ولكن لماذا يتم التغاضي عن عمل دراسة جدوى؟ 

  1. نعتقد أننا نعلم مسبقاً مالذي يريده عميلنا المحتمل وما الذي سيقوم بشرائه.
  2. نكون عجولين في البدء بصنع شيء ما والإسراع في تنفيذه ونهمل مرحلة البحث الدقيق والعائد الفعلي للإستثمار.
  3. قد لا نعلم أصلاً كيف نقوم بعمل دراسة جدوى لمشروع ما.

لذلك من الحكمة قضاء الوقت الكافي في التحقق من الأفكار التي نريد تجسيدها على الواقع والتأكد إلى حد كبير أن هذه الأفكار ستنتج أشياء يقوم عملائك المحتملين بدفع المال لاقتنائها و الإستفادة منها. 

وإذا اكتشفت أن هذا الأمر لم يتحقق وأن لا أحد يريد ماتنوي تقديمه، فهذا جيد لأنك سوف تتجنب ضياع الوقت والمال وتتجه للبحث عن شيء آخر. 

في المقابل، إذا استنتجت من دراسة جدوى مشروعك أو فكرتك أنها ناجحة، فأنت بذلك قد أعطيت لمشروعك الفرصة أن يكون مشروعاً مربحاً. كل ما تقوم به من أجل مشروعك من إنشاء طرق للمبيعات و التسويق … الخ يؤدي دوراً بارزاً بإنجاحك، أي أنه لن ينتابك القلق على الأقل من أن المنتج أو الخدمة ذاتها هي ماقد تسبب الفشل. 

في هذا المقال سوف نتعرف على 6 طرق تساعدك على أن يكون لديك اليقين في أن ما تفكر في بيعه أو تقديمه كخدمة سيُكتب له النجاح أم الفشل قبل أن تضيع وقتك ومالك.


1- قم بمشاركة أفكارك مع الآخرين

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها بعض الأشخاص عندما يمتلكون منتج ما هي الاحتفاظ بالأفكار لأنفسهم، حيث صرح رجل الأعمال الناجح "جون سدينجتون" في مقابلة له على موقع smartpassiveincome.com قائلاً:

" عندما تبدأ بمشاركة تلك الأفكار فإنها تصبح أفكاراً مُحسنة وأكثر سداداً وتكون أفكاراً أكثر نضوجاً، إذ أنك ستتلقى ردوداً سريعة وخصوصاً من أولئك الغرباء الذي يقولون "هذه فكرة غبية" أو " هذه فكرة هائلة"

بالطبع من أهم الأسباب التي تجعلنا لانقوم بمشاركة الأفكار هي وجود الإحتمالات التي تكمن في أن الأشخاص الآخرين سيقومون بسرقة أفكارنا. ويستمر  جون في حديثه قائلاً:    " هذا هو الفرق بينك وبين الشخص التالي الذي يحمل فكرة هائلة، فإن كنت ملتزماً بما لديك وشغوف بأفكارك فأنت وحدك من سيُسارع في تنفيذها".

ويضيف،

"إن معظم الأشخاص لايقومون بتنفيذ مايفكرون به على الإطلاق، أما السبب وراء نجاحي وكذلك نجاح العديد من الأشخاص باعتبارنا رجال أعمال فهو وبكل بساطة مهمة التنفيذ، فنحن لانكتفي فقط بالقول بل بالفعل أيضاً"

فمن خلال حديثك مع الآخرين عن أفكارك، فأنت تستمر في إعطاء شعور التحفيز وتعزيز الحماس والرغبة الشديدة في إبداء الكثير من الأفكار المنقحة و الجاهزة للتنفيذ. 

2- ابحث عن منتجات شبيهة موجودة حالياً

يعتقد بعض الأشخاص أن المنافسة أمر سيء وخصوصاً إذا كان هناك شخص ما قد سبقك وقام بالترويج لمنتج شبيه لمنتجك قبل أن تقوم أنت بفعل ذلك.

ومع ذلك يُدرك رواد الأعمال أن المنافسة أمر جيد وخصوصاً إذا اكتشفت أن هناك منتج يشبه منتجك الى حدا كبير بدلاً من أن تقضي الوقت وتنفق المال في سبيل صُنع شيء لم يصنع من قبل. 

ولكن لماذا تُعد المنافسة في هذه الحالة أمر إيجابي؟!

لأن هناك شخص آخر قضى الوقت وصرف المال للتحقق من جدوى فكرتك. إضافة إلى ذلك ستكتسب ميزة إيجابية ليس فقط من حيث معرفة أن هناك تسويق لذلك المنتج بل أيضاً معرفة ما يمكن إنجازه بشكل أفضل من خلال دراسة نقاط ضعف منافسيك. 

عمل دراسة جدوى

3- انتبه للإشارات من حولك

إستمع للأشخاص وحاول أن تستنتج ماهي المنتجات والخدمات التي يأملون تواجدها في السوق. كل مافي الأمر  هو تحفيز القدرة على فهم السوق وإيجاد الحلول التي قد يطالبوا بها المستهلكين بالرغم من أنهم -وكما هو المعتاد- قد لا يطلبون تلك الحلول مباشرة بشكل واضح. أي أنهم يكونوا في مرحلة وعي للمشكلة وليس الوعي للحل وهنا يأتي دورك؛ فكن دائماً متفطناً لاحتياجات السوق من حولك لكي تقوم بإيجاد الحلول لها.

4- قم أولاً بعمل نسخة مُصغرة لمنتجك

من أحد الأمور الرائعة التي يمكن تعلمها من FoodTruckr.com  الأشخاص الذين يبدأون بالعمل على شاحنات بيع الأطعمة ال "فود ترك"، فهم يستخدمون هذه الشاحنات من أجل عمل دراسة جدوى لمنشآتهم وتحليل قائمة الأطعمة وبناء علامة تجارية قبل دفع الكثير من الأموال للبدء في تأسيس مطعم حقيقي.

يمكنك تطبيق الأمر نفسه على منتجاتك، فبدلاً من أن تسعى جاهداً لعرضها بشكل كامل وتأسيس مكاتب و توظيف فريق كامل، يمكنك أولاً عمل نسخة مُصغرة منها لتختبر مدى فعاليتها في السوق و كم من الموارد ستحتاج في المستقبل.

ربما لن تكون هذه النسخة متكاملة  100% ولكنك بالمقابل ستحصل على نتائج صادقة بخصوص هذه النسخة المصغرة التجريبية.

5- قم ببيع المنتج قبل صناعته

تتلخص معظم النقاط المذكورة سابقاً في التأكد من أنك تمتلك أفكار جيدة وممكنه حيث أن هذه النقاط تعتبر مهمة لإدراكها مسبقاً وبذلك تستطيع الاستمرار في بناء هذه الأفكار بشكل صحيح.

ولكن إذا أردت حقاً أن تعرف هل سيتم بيع المنتج أم لا فكل ما عليك فعله هو تحفيز الأشخاص على شراء المنتج ودفع قيمته قبل أن يصنع في الأصل.

قبل صناعة المنتج و عندما تسأل عملائك المحتملين "هل ترغبون بشراء هذا المنتج ؟"  يقول العديد منهم نعم، ولكن بعد هدر المال في صناعته وحينما يحين الوقت للدفع لا يفعلون ذلك. هذا الأمر يتكرر مراراً مع الكثير من رواد الأعمال الذين لا يقوموا بدراسة جدوى حقيقية مسبقة.

القيام بإعداد قائمة بأناس مهتمين بمنتجك شيء مهم ولكنه ليس مؤشر صحيح يتبين من خلاله أنه سيتم بيع المنتج لهم بالفعل، فالنجاح الحقيقي لأفكارك يأتي من أولئك الأشخاص الذين يدفعون المال فعليا مقابل تلك الأفكار حتى قبل أن تكون ملموسة.

6- التمويل الجماعي

وأخيراً، إذا أردت عمل منتج جديد تماماً فيمكنك عرضه أمام الأشخاص الذين يتطلعون لدفع المال مقابل أشياء لم تتواجد بعد ولكنها مثيرة للإهتمام. ويتم هذا الأمر من خلال منصة تدعى التمويل الجماعي.

بعض المواقع مثل Kickstarter تعتبر منصات للتمويل الجماعي لرجال الأعمال بغرض بدء حملات دعائية لفحص مدى نجاح منتجاتهم وبناء علاقات مع عملائهم المستقبليين في الوقت ذاته.

يُحكم على حملتك أنها ناجحة عندما تنتهي الحملة و يكون لديك منتج وعملاء يقومون بالدفع دون تأجيل. وإذا فشلت في هذا الأمر، فلا بأس فقد اكتشفت أن ذلك المنتج قد لايكون هو الخيار الأفضل. هناك العديد من رجال الأعمال في كل أنحاء العالم العربي يستخدمون هذه المنصة.

إن عمل دراسة جدوى لمنتج أو فكرة ما ليس سهلاً ولكن تكريس الوقت والجهد يعتبر أسهل بكثير من ضياع الكثير من الوقت والمال مستقبلاً عندما تكتشف أن منتجك لم يكن في النهاية كما كنت تأمل.

لا يوجد هناك طريقة تضمن لك نجاح المنتج على المدى الطويل بنسبة 100%  قبل أن يتم عرضه فعلياً في الأسواق، ولكن إستخدام هذه الطرق الست اعلاة تُمكنك حتماً من زيادة فرص النجاح.

المصدر:

https://www.smartpassiveincome.com/product-idea-validation/o

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى


أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}