ما هو التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى

تتراجع فعاليّة التسويق التقليدي كل يوم، وهو ما يفرض على المسوّقين البحث عن أساليب أفضل للتسويق، وهنا يأتي دور التسويق بالمحتوى.

ما هو التسويق بالمحتوى؟

وفقًا لمعهد التسويق بالمحتوى Content Marketing Institute، يمكن تعريف التسويق بالمحتوى على أنه:

أسلوب تسويقي لصناعة وتوزيع محتوى قيّم ومترابط بهدف استقطاب جمهور محدد، ودفع العملاء إلى اتخاذ إجراءات تعود بالربح على صانع المحتوى.

إن كلمة "قيّم" في التعريف هي ما يميّز التسويق بالمحتوى عن أشكال الإعلان والتسويق الأخرى، فالمحتوى القيّم هو ذاك المحتوى الذي يسعى العملاء لقراءته ومشاهدته، بدلًا من تجنّبه.

المحتوى القيّم هو ذاك المحتوى الذي يسعى العملاء لقراءته ومشاهدته، بدلًا من تجنّبه.

غردها

ويتلخص الهدف الأساسي من التسويق بالمحتوى في تقديم أكبر قيمة ممكنة لأوسع جمهور ممكن. 

نظرة مختصرة على تاريخ التسويق بالمحتوى


يمكن القول إن التسويق بالمحتوى موجود منذ عقود، إلا أنه لم يكن يُسمى بهذا الاسم.

إذا ألقينا نظرة واسعة على المصطلح، فمن الممكن تصنيف صحيفة "بور ريتشاردز ألماناك" لصاحبها بنجامين فرانكلين على أنها أول مثال للتسويق بالمحتوى، فقد كان فرانكلين يسعى لزيادة وعي الجمهور بطبيعة عمله في مجال الطباعة.

وبالانتقال إلى عام 1900، بدأت شركة ميشلان الفرنسيّة المتخصصة في إنتاج إطارات السيارات بتوزيع دليل حول أجمل الأماكن في باريس على مالكي السيارات. بعد ذلك بأربع سنوات، وزعت شركة Jell-O المتخصصة في إنتاج الجيلي منشورات على المنازل حول الاستخدامات والوصفات المتعددة لمنتجاتها. 

وفي عصر ما قبل الإنترنت، نجحت شركة بروكتر وغامبل في استغلال المسلسلات الإذاعيّة لاستهداف ربّات البيوت من خلال الإشارة لمنتجاتها في تلك المسلسلات. أمّا في الخمسينيات، فقد نجحت شركة كلوقز في تقديم تصاميم ورسائل موجهة للأطفال، وهو ما سمح لها بزيادة مبيعاتها من طعام الحبوب.

واليوم، تسيطر كبرى الشركات على شبكة الإنترنت، فيما حلت وسائل التواصل الاجتماعي بديلًا عن قنوات الإعلان التقليديّة، حتى بات من المستحيل تقريبًا تحقيق النجاح دون استخدام التسويق بالمحتوى بشكله الحديث.

كيف يرتبط التسويق بالمحتوى بالتسويق التقليدي؟


كيف يرتبط التسويق بالمحتوى بالتسويق التقليدي؟

تسعى استراتيجيات التسويق التقليدي إلى جذب اهتمام الجمهور من خلال مقاطعة أشكال أخرى من المحتوى. على سبيل المثال، يستمع الناس إلى الراديو بحثًا عن الموسيقى أو الأخبار، وليس الإعلانات المزعجة التي تتخللها. ذات الأمر ينطبق أيضًا على القرّاء الذين يشترون المجلات لقراءة المقالات والأبحاث وليس مشاهدة الإعلانات الضخمة المطبوعة في كل صفحة.

وكما ترى، يمكن للتسويق التقليدي أن يكون مزعجًا للمستهلكين، أمّا التسويق بالمحتوى فهو يعمل على استقطاب الجمهور إلى الرسالة التسويقيّة (من خلال المحتوى) بدلًا من دفع الرسالة التسويقيّة باتجاه الجمهور (من خلال الإعلانات). 

إن استخدام محرّكات البحث، ووسائل التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونيّة أكثر فائدة وفعاليّة من إنفاق آلاف الدولارات على إعلانات الراديو أو توزيع الإعلانات المطبوعة على عدد محدود من المنازل، فالتسويق بالمحتوى عبر الإنترنت يمنحك وصولًا دائمًا إلى جميع أنحاء العالم.

فريق روّاد

تركز منصّة رُواد على نمو العلامات التجارية والمؤسسات والوصول الى جمهورها المستهدف من خلال تجارب و استراتيجيات رقمية رائدة

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}