عناصر المزيج الترويجي

عناصر المزيج الترويجي

يُعَدّ الترويج الفعّال جزءاً أساسياً وهاماً لكل شركة ناجحة، ويشكل مصدر قلق للكثير منها أيضاً، حيث يساعد استخدام عناصر المزيج الترويجي الصحيحة في استراتيجية التسويق على زيادة وتنشيط المبيعات بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى أهميتها في بروز اسم الشركة في السوق.

كل عنصر من عناصر المزيج الترويجي له مزايا وعيوب، وقد يستغرق العثور على المزيج المناسب من الأدوات والعمليات والقنوات الترويجية وقتاً وجهداً والقليل من الحظ.

ما هو المزيج الترويجي؟

يشير المزيج الترويجي إلى العديد من الأدوات الترويجية التي تستخدمها الشركة لإنشاء الطلب على السلع والخدمات والحفاظ على المبيعات وزيادتها.

المزيج الترويجي

هو مزيج بين عملية الإعلان والبيع الشخصي وتنشيط المبيعات والعلاقات العامة والتسويق المباشر.

ويحتاج المسوقون إلى الاجابة عن الأسئلة التالية من أجل الحصول على مزيج متوازن من هذه الأدوات الترويجية.

  • ما هي الطريقة الأكثر فعالية للوصول إلى العملاء؟
  • ما هي طرق التسويق التي يجب استخدامها؟
  • لمن توجه جهود الترويج؟
  • ما هي ميزانية التسويق؟ كيف يتم توزيعها وتخصيصها للأدوات الترويجية؟

 ما هي مكونات المزيج الترويجي؟

المزيج الترويجي هو تخصيص وتوزيع الميزانية على خمسة عناصر أساسية:

4. التسويق باستخدام منصات التواصل الاجتماعي (Social Media Marketing)
  1. 1
    الإعلان
  2. 2
    العلاقات العامة والدعاية
  3. 3
    تنشيط المبيعات
  4. 4
    التسويق المباشر
  5. 5
    البيع الشخصي

تعتمد كيفية دمج هذه العناصر على ما تريد الترويج له، وميول العملاء المحتملين وتفضيلاتهم، وظروف السوق العامة وميزانيتك الترويجية.

 شرح عناصر المزيج الترويجي

1. الإعلان


الإعلان هو أي شكل مدفوع من أشكال العرض غير الشخصي والترويج للسلع والخدمات لصالح راعٍ محدد في مقابل مبلغ معين. يحاول المسوق من خلال الإعلان بناء إستراتيجية جذب، حيث يتم حث العميل على تجربة المنتج مرة واحدة على الأقل، ويمكن عرض المعلومات الكاملة جنباً إلى جنب مع الرسومات الجذابة للمنتج أو الخدمة والتي تجذب انتباه العملاء وتؤثر على قرار الشراء لديهم.

يحاول المسوق من خلال الإعلان بناء إستراتيجية جذب، حيث يتم حث العميل على تجربة المنتج مرة واحدة على الأقل، ويمكن عرض المعلومات الكاملة جنباً إلى جنب مع الرسومات الجذابة للمنتج أو الخدمة والتي تجذب انتباه العملاء وتؤثر على قرار الشراء لديهم.

2. البيع الشخصي


هو أحد الأشكال التقليدية للترويج حيث يتفاعل البائع مع العميل مباشرة خلال زيارة العميل، وهو تفاعل وجهاً لوجه بين ممثل الشركة والعميل يهدف إلى التأثير على العميل وإقناعه بشراء المنتج أو الخدمة.

3. تنشيط المبيعات


تنشيط المبيعات هو الحوافز قصيرة الأجل التي تُمنَح للعملاء بهدف زيادة المبيعات لفترة معينة، وبشكل عام يتم طرح خطط تنشيط المبيعات في السوق في وقت المهرجانات أو في نهاية الموسم، حيث أن الخصومات والكوبونات وعروض الاسترداد، والعينات المجانية، وما إلى ذلك هي بعض من أدوات تنشيط المبيعات. في عملية تنشيط المبيعات تركز الشركة على زيادة الأرباح قصيرة الأجل من خلال جذب كل من العملاء الحاليين والجدد.

في عملية تنشيط المبيعات تركز الشركة على زيادة الأرباح قصيرة الأجل من خلال جذب كل من العملاء الحاليين والجدد.

غردها

4. العلاقات العامة


يحاول المسوقون بناء صورة ملائمة في السوق من خلال إقامة علاقات مع عامة الناس، حيث تقوم الشركات بتنفيذ العديد من حملات العلاقات العامة بهدف الحصول على دعم من جميع الأشخاص المرتبطين بها بشكل مباشر أو غير مباشر، ويتألف الجمهور من العملاء والموظفين والموردين والموزعين والمساهمين والحكومة والمجتمع ككل، حيث أن الشعبية هي أحد أشكال العلاقات العامة التي قد تستخدمها الشركة بقصد تقديم معلومات ذات أهمية عالية للجمهور.

5. التسويق المباشر


باستخدام التكنولوجيا، تصل الشركات إلى العملاء مباشرة دون أي وسيط مدفوع الأجر، وتعتبر رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية بعض أدوات التسويق المباشر، حيث يمكن للشركات إرسال رسائل بريد إلكتروني ورسائل إلى العملاء من أجل إبلاغهم بالعروض الجديدة أو عروض تنشيط المبيعات.

وبالتالي، يمكن للشركات استخدام أي أداة من أدوات المزيج الترويجي اعتمادًا على طبيعة المنتج بالإضافة إلى الهدف العام للشركة.

 

مزايا المزيج الترويجي

عناصر المزيج

الايجابيات

السلبيات

الإعلان

1. مناسب لبناء الوعي بالعلامة التجارية.

2. فعاّل في الوصول إلى جمهور واسع.

3. يساعد تكرار إظهار العلامة التجارية والمنتجات في بناء ثقة العملاء.

- غير شخصي: حيث لا يمكنه الإجابة على كل أسئلة العميل.

- لا يكفي لتشجيع العملاء على اتخاذ قرار الشراء النهائي.

البيع الشخصي

1. تفاعلي: حيث تحصل الكثير من الاتصالات بين المشتري والبائع.

2. ممتاز لتوصيل معلومات وميزات المنتج المعقدة للعميل.

3. يساعد على بناء العلاقات: وهذا مهم إذا كانت عمليات البيع تستغرق وقتاً طويلاً.

-باهظ التكلفة: حيث يتضمن توظيف فريق مبيعات العديد من التكاليف العالية بالإضافة إلى الأجور.

-غير مناسب إذا كان هناك الآلاف من المشترين المهمين.

تنشيط المبيعات

1. يمكن أن تؤدي إلى زيادة سريعة في المبيعات من خلال استخدام الحوافز الترويجية على منتجات معينة.

2. أداة تكتيكية جيدة على المدى القصير.

-إذا تم استخدامه على المدى الطويل، فقد يعتاد العملاء على وجوده.

-قد يؤدي الكثير من الترويج إلى الإضرار بصورة العلامة التجارية.

العلاقات العامة

1. تُعد هذه الأداة أكثر "موثوقيّة" حيث يستقبل العملاء الرسائل من طرف ثالث (مثل مجلة أو صحيفة).

2.  طريقة رخيصة للوصول إلى العديد من العملاء، إذا تم نشر الدعاية من خلال وسائل الإعلام الصحيحة.

-خطر فقدان السيطرة: لا يمكن التحكم دائماً في ما يكتبه أو يقوله الآخرون عن منتجك.


ما هو الفرق بين عناصر المزيج التسويقي و عناصر المزيج الترويجي؟

يعتبر المزيج الترويجي جزءاً من المزيج التسويقي الشامل، وهو النموذج التأسيسي الذي تستخدمه العديد من الشركات.

ويتكون المزيج التسويقي من أربعة أجزاء أساسية يمكن أن تشكل استراتيجية قوية عند استخدامها معاً:

  • السعر: السعر هو مقدار المال الذي يدفعه المستهلكون مقابل منتجك، يجب أن تفكر في تخصيص بعض الوقت للتوصل إلى سعر تحقق فيه الشركة ربحاً مع الأخذ بعين الاعتبار أن لا يكون السعر مرتفعاً، وأن يكون جذاباً للمستهلك.
  • المنتج: المنتج هو الخدمة أو السلعة التي تلبي طلب أو حاجة العميل، يمكنك مراجعة المنتج الذي تقدمه بشكل متواصل للتكيف مع التغييرات في السوق.
  • الترويج: يشمل الترويج جميع تقنيات واستراتيجيات التسويق، مثل العروض الخاصة أو الإعلانات أو تنشيط المبيعات. المنتج والسعر هما النتيجة النهائية للترويج.
  • المكان: المكان يستلزم معرفة أفضل مكان لتوزيع منتجك، يمكن أن يشمل ذلك معرفة التركيبة السكانية وعادات الشراء للمستهلكين في ذلك الموقع.

الغرض من الترويج

هو زيادة الوعي بالعلامة التجارية وزيادة الربحية، وهناك مجموعة متنوعة من أنواع التسويق المختلفة المستخدمة في المزيج الترويجي، وقد تختار استخدام القليل منها أو تقرر أن مزيجاِ منها جميعاً قد يكون أكثر فاعلية لشركتك.

تأثير عناصر المزيج الترويجي على سلوك المستهلك

تأثير عناصر المزيج الترويجي على سلوك المستهلك

تشكل الإعلانات سلوكيات الناس من خلال الإدراك، والإدراك هو تصور الشخص تجاه المعلومات التي يتم توصيلها إليه من خلال الإعلانات، حيث يلاحظ الفرد هذا الإدراك من خلال حواسه وإدراكه وانتباهه وذاكرته ومنطقِه ولغته وما إلى ذلك، لذلك أفضل طريقة لجذب العملاء هي فهم الجوانب النفسية والمعرفية لديهم .

أشارت بعض الدراسات إلى أن تنشيط المبيعات قد يساهم بشكل كبير في الترويج الجيد للعملاء المحتملين لأسباب أخرى غير مرتبطة بالسعر، حيث يبحث العديد من المستهلكين عن العلامات التجارية حتى يتمكنوا من الحصول على صفقات أكبر تشعرهم بالرضا عن أنفسهم، وهؤلاء المستهلكون هم عرضة للترويج بشكل إيجابي، حيث أنهم يرحبون بتجربة المنتجات والخدمات الجديدة عند الترويج لها.

تلعب الخصومات دوراً هاماً في السوق هذه الأيام وقد تزايدت العروض التي تطبق الخصومات بين تجار التجزئة خلال السنوات الماضية وتؤكد العديد من الأدلة التجريبية أهميّة استخدام التخفيض المؤقت للسعر لزيادة المبيعات على المدى القصير، حيث يلعب الانخفاض في أسعار المنتجات دوراً رئيسياً في إقناع العميل باختبار المنتج، وقسيمة الخصم لها تأثير مباشر على زيادة المبيعات التي من خلالها يزداد ميل المستهلك نحو المنتج.

كما أشارت دراسة إلى أن العاملين في مجال البيع الشخصي يعملون على إقناع المستهلكين باتخاذ قرار الشراء، وأن الخصائص الشخصية التي يتميز بها الرجل الذي يظهر قوة شخصية كبيرة وثقة كبيرة وقدرة على الإقناع والتفاوض مفيدة في كسب المستهلكين والتأثير عليهم في عملية الشراء وحتى محاولة مساعدتهم في الحصول على السلع التي يسعون لشرائها.

كما كشفت دراسة أخرى أن مصداقية مندوبي المبيعات والتزامهم بالوعود والصبر في التعامل مع العملاء، بالإضافة إلى مظهرهم الخارجي، لها تأثير كبير على رضا العملاء. ويلعب تجار التجزئة في متاجر البيع المباشر دوراً أساسياً في كسب العملاء، وتزويدهم بالمعلومات ذات الصلة التي تؤثر على قرار الشراء.

فريق روّاد

تركز منصّة رُواد على نمو العلامات التجارية والمؤسسات والوصول الى جمهورها المستهدف من خلال تجارب و استراتيجيات رقمية رائدة

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}