ما هي صفحة الهبوط – طريقة تصميم احترافية مع أفضل مواقع لصفحات الهبوط

إذا كنت مهتمًا بمجال الإعلانات الإلكترونيّة، فلابدّ أنك قد سمعت بمصطلح "صفحة الهبوط"، ولكن ما هي هذه الصفحة بالضبط؟ وما الذي يجعلها مختلفة عن بقيّة الصفحات؟ ولماذا تُعد هذه الصفحة مهمة للغاية؟

ما هي صفحة الهبوط؟

في عالم التسويق الإلكتروني، تمثل صفحة الهبوط صفحة ويب مستقلة، مصممة خصيصًا لحملة تسويقيّة أو إعلانيّة محددة، وبمعنى آخر، فإن صفحة الهبوط هي تلك الصفحة التي يتوجه إليها الزائر بعد النقر على رابط الإعلان في البريد الإلكتروني، أو في إعلانات جوجل، أو بينج، أو يوتيوب، أو فيسبوك، أو إنستغرام، أو تويتر، أو غيرها من مواقع الإنترنت. 

وعلى خلاف صفحات الويب العاديّة التي تحمل بالعادة أهدافًا متعددة، وتشجع الزائر على استكشاف المزيد، فإن صفحات الهبوط تركّز على هدف واحد فقط، وهو الدعوة إلى اتخاذ إجراء (CTA).

ولهذا السبب، تُعد صفحات الهبوط الخيار الأمثل لزيادة معدلات التحويل في الحملات التسويقيّة، وكذلك خفض تكلفة استقطاب الزبون المحتمل.


أهمية صفحة الهبوط

تعمل كثير من الشركات على توجيه الزوّار من الإعلانات، ورسائل البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي إلى الصفحة الرئيسيّة، ولكنها تفوّت بذلك فرصة كبيرة، إذ إن توجيه الزوّار إلى صفحة هبوط مخصصة بدلًا من ذلك يزيد من فرصة تحويل هؤلاء الزوّار إلى زبائن.

تعمل كثير من الشركات على توجيه الزوّار من الإعلانات ووسائل التواصل الاجتماعي إلى الصفحة الرئيسيّة، ولكنها تفوّت بذلك فرصة كبيرة، إذ إن توجيه الزوّار إلى صفحة هبوط مخصصة بدلًا من ذلك يزيد من فرصة تحويل هؤلاء الزوّار إلى زبائن

غردها

تخيّل أنك تعرض إعلانًا على واحدة من أفضل الكلمات المفتاحيّة في جوجل أدوردس (Google AdWords)، فهل ستوجّه الزوّار الذين ينقرون على هذا الإعلان إلى الصفحة الرئيسيّة لموقعك؟ وماذا يفترض بهم أن يفعلوا هناك؟

لكن بمجرد أن تعرف الإجراء الذي ترغب من الزوّار القيام به، فإنه يمكنك تسهيل ذلك عليهم من خلال توجيههم إلى صفحة هبوط مخصصة تحثهم على اتخاذ ذلك الإجراء، وحينها سوف تلاحظ ازدياد فعاليّة التسويق الإلكتروني لديك بصورة ملحوظة.


لماذا صفحة الهبوط؟

أما زلت غير مقتنع بأن صفحات الهبوط تجعل جهودك التسويقيّة أكثر فعاليّة؟ إليك إذًا ستّة أسباب أخرى تقنعك بأهميّة صفحات الهبوط:

استقطاب الزبائن المحتملين


 استقطاب الزبائن المحتملين

إذا كان ثمة من شيء تستطيع فعله لزيادة الزبائن المحتملين بصورة كبيرة، فهو استعمال صفحات الهبوط في موقعك الإلكتروني. لقد أشرنا في السابق إلى أن كثيرًا من الشركات توجه الزيارات القادمة من البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، والإعلانات المختلفة إلى صفحاتها الرئيسيّة، ولكن ذلك أشبه بإلقاء الزبائن المحتملين في سلة المهملات!

إنك تستطيع ببساطة زيادة معدّل استقطاب الزبائن المحتملين من خلال توجيههم إلى صفحات هبوط مخصصة، والتي تتيح لفريق المبيعات لديك متابعة هؤلاء الزبائن المحتملين وتحويلهم إلى زبائن فعليين بسهولة. 

نشر العروض التسويقيّة


نشر العروض التسويقية

تستطيع ببساطة زيادة معدّل استقطاب الزبائن المحتملين من خلال توجيههم إلى صفحات هبوط مخصصة، والتي تتيح لفريق المبيعات لديك متابعة هؤلاء الزبائن المحتملين وتحويلهم إلى زبائن فعليين بسهولة.

غردها

إن الجهود التسويقيّة وصفحات الهبوط لا ينفكان عن بعضهما أبدًا، وبدون صفحات الهبوط، فإن جهودك التسويقيّة لن تنجح في استقطاب المزيد من الزبائن المحتملين. أضف إلى ذلك أن صفحات الهبوط تتيح للزبائن المحتملين إدخال معلومات التواصل الخاصّة بهم مقابل الحصول على عروض قيّمة، وبالتالي فإن صفحات الهبوط تتحوّل إلى أداة لجمع المعلومات عن الزبائن المحتملين، وهو ما يساعد على تحسين الجهود التسويقيّة بشكل عام.

جمع المعلومات الديموغرافيّة


جمع المعلومات الديموغرافيّة

يحصل فريق التسويق والمبيعات لديك على معلومات قيّمة كل مرّة يملأ فيها أحد الزبائن المحتملين نموذج التحويل في صفحة الهبوط. ويستطيع فريق التسويق لديك استخدام هذه المعلومات لفهم أنواع الزوّار والزبائن المحتملين، وبالتالي تصبح لديهم فكرة أساسيّة عن طبيعة الزبائن المحتملين قبل محاولة استقطابهم أو التواصل معهم.

معرفة الزبائن المحتملين الأكثر تفاعلًا


معرفة الزبائن المحتملين الأكثر تفاعلًا

لا يقتصر دور صفحات الهبوط على استقطاب الزبائن الجدد، ولكنها تسمح أيضًا بمتابعة التحويل المتكرر للزبائن الموجودين لديك بالفعل، وهو ما يساعد على معرفة أكثر الزبائن تفاعلًا مع الشركة، وذلك يمكن فريق المبيعات لديك من جمع معلومات أفضل عن سلوك الزبائن المحتملين، ونشاطهم على موقعك الإلكتروني، ومن ثم استغلال هذه المعلومات في عمليّة البيع.


أمثلة على صفحة الهبوط

تحتاج صفحة الهبوط حتى تكون فعّالة إلى العديد من العناصر المختلفة، والتي تعتمد أيضًا على طبيعة الأهداف التي تسعى صفحة الهبوط إلى تحقيقها.

لذلك إذا كنت ترغب بتعزيز صفحات الهبوط لديك، فربما يجدر بك الاطلاع على بعض الأمثلة لصفحات هبوط رائعة، ودراسة العناصر التي تتكون منها.

شوبيفاي (Shopify)


تتسم صفحة الهبوط الخاصّة بـ "شوبيفاي" بالبساطة، فالعنوان الرئيسي يتكون من بضع كلمات فقط، كما أن تفاصيل الصفحة معروضة على شكل نقاط محددة، لا على شكل فقرات طويلة. كذلك لا تطلب الصفحة من الزائر سوى تعبئة حقول معدودة قبل أن يبدأ بتجربة شوبيفاي. ويمكن القول إن جميع هذه الأمور تسهل الوصول إلى الغاية الرئيسيّة من الصفحة، وهي دفع الزائر إلى البيع عبر الإنترنت باستخدام شوبيفاي.

شوبيفاي (Shopify)


إير بي إن بي (Airbnb)


تسعى شركة (Airbnb) المتخصصة في توفير أماكن الإقامة إلى إقناع زوّار صفحة الهبوط بأن يصبحوا مضيفين لديها، لذلك تضيف الشركة طابعًا شخصيًا على صفحة الهبوط الخاصّة بها، حيث تعرض الشركة في صفحتها تقديرًا للأرباح الأسبوعيّة التي يمكن للمضيف أن يحصل عليها، وذلك حسب مكان تواجده. ويستطيع الزائر أن يُدخل المزيد من المعلومات الإضافيّة حول أماكن الإقامة الخاصّة به في الحقول المخصصة لذلك حتى يحصل على تقدير أكثر دقة للأرباح.

كذلك تتميّز الصفحة بوجود الدعوة إلى الإجراء في أعلى الصفحة، وذلك حتى يستطيع الزائر المقتنع أصلًا أن يبدأ التعامل مع الشركة على الفور.

إير بي إن بي (Airbnb)

مكونات صفحة الهبوط

العنوان الرئيسي


يمثل العنوان الرئيسي أول ما يراه الزوّار عند الدخول إلى صفحة الهبوط، لذلك يجب أن يكون العنوان الرئيسي واضحًا ومختصرًا وأن يلخص العرض الذي تقدمه الصفحة، وأن يجيب عن السؤال التالي "ما الذي يحصل عليه الزوّار عند التحوّل إلى زبائن من خلال هذه الصفحة؟"

النص


يوضح النص في صفحة الهبوط قيمة العرض الذي تقدمه الصفحة بطريقة واضحة، ومبسطة، وجذابة، كما يمكن كتابة النص على شكل نقاط بهدف الاختصار والإيجاز.

الكلمات المفتاحية


على غرار أي محتوى تسويقي، يجب على صفحة الهبوط أن تحتوي على كلمات مفتاحيّة في العنوان الرئيسي للصفحة، وكذلك في النص، وجميع العناوين الفرعيّة الأخرى، وذلك بهدف تحسين ظهور الصفحة في محركات البحث.

أزرار وروابط المشاركة في مواقع التواصل الاجتماعي


تتيح هذه الروابط للزوار مشاركة صفحة الهبوط مع أصدقائهم على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، مثل فيسبوك، ولينكد إن، وتويتر، وهو ما يزيد قدرة صفحة الهبوط الخاصّة بك على الوصول إلى جمهور أكبر، يتجاوز متابعيك والمعجبين بك. 

إخفاء شريط التنقل


يساعد إخفاء شريط التنقل العلوي والجانبي في صفحة الهبوط على منع تشتيت الزوار، ويقلص معدّل الارتداد، كما أنه يزيد من احتماليّة بقاء الزوار في الصفحة، وتحولهم في النهاية إلى زبائن.

نموذج استقطاب أو تحويل الزبائن


يمثل نموذج استقطاب أو تحويل الزبائن أهم جزء في صفحة الهبوط، فهو الجزء الذي يمكّن الزوار من تقديم معلوماتهم الشخصيّة مقابل الحصول على العرض، وبالتالي فإنه يساعد على تحويل هؤلاء الزوار إلى زبائن محتملين.

الصورة 


تساعد الصور على تقديم فكرة للزوّار عن ماهية العرض الذي سيحصلون عليه، كما أنها تجعل صفحات الهبوط أكثر جاذبيّة. 


إنشاء صفحة الهبوط

تتكون صفحة الهبوط من الكثير من العناصر، والأجزاء، وبعضها أكثر أهميّة من الآخر، وسواءً كنت تبني صفحة هبوط للمرة الأولى أم للمرة المليون، فإنك قد تنسى بعض هذه العناصر، أو تغفل عنها أثناء إنشاء الصفحة.

لذلك يجدر بك عمل قائمة بجميع الأشياء التي ترغب بتنفيذها في الصفحة، وذلك حتى تتأكد من عدم نسيان أي شيء منها. 

طريقة عمل صفحة هبوط


  1. 1
    ضع عنوانًا رئيسيًا يعكس قيمة العرض ويحتوي على دعوة واضحة لاتخاذ إجراء.
  2. 2
    ضع عنوانًا فرعيًا يشرح فائدة العرض باختصار.
  3. 3
    اكتب نصًا جذابًا، وموجزًا.
  4. 4
    استخدم صورة تعكس فائدة العرض للزوّار.
  5. 5
    احرص أن يكون نموذج استقطاب الزبائن المحتملين بطول ملائم.
  6. 6
    استخدم زرًا خاصًا لتقديم المعلومات.
  7. 7
    أزل شريط التنقل العلوي حتى يتسنى للزوّار التركيز على المحتوى الرئيسي للصفحة.
  8. 8
    اجعل الصفحة ملائمة أيضًا للهواتف الحمولة.
  9. 9
    ضع صفحة مخصصة لشكر الزوّار بعد تقديم معلوماتهم الشخصيّة أو إظهار الاهتمام بعرضك.

سكربت صفحة هبوط

إذا كنت تصمم صفحة هبوط للمرة الأولى، فما هي العناصر التي يجب عليك استخدامها حتى تضمن نجاح هذه الصفحة؟

تحتوي أي صفحة هبوط على خمسة عناصر أساسيّة، والتي تنقسم بدورها إلى وحدات بنائيّة أصغر حجمًا:

عرض البيع الفريد (Unique Selling Proposition)


  • العنوان الرئيسي (وهو أول شيء يراه الزوّار ويقرؤونه في الصفحة).
  • عنوان فرعي (يمثل امتدادًا للعنوان الرئيسي ويكمله).
  • جملة توضيحية (تُعد هذه الجملة بمثابة عنوان رئيسي ثانٍ، وهي تتمركز في نصف الصفحة تقريبًا، وتعبّر عن الرسالة التي ترغب بإيصالها إلى الزوّار).

وبالمحصلة يجب أن تدور هذه العناصر الثلاثة حول منتج أو خدمة تميّزك عن غيرك من المنافسين.

صور ومقاطع فيديو تعبّر عن عرضك


لا شكّ أن صورة واحدة تغني عن ألف كلمة، وخصوصًا في عالم صفحات الهبوط، الذي يتسم بسرعة التصفح، ومحدوديّة فترة الانتباه لدى الزوّار.

فوائد العرض


  • قائمة موجزة بفوائد العرض الذي تقدمه على شكل نقاط.
  • وصف مفصّل لفوائد العرض ومزاياه.

بعد أن تتمكن من لفت انتباه الزبون من خلال عنوانك الرئيسي الجذاب، يجب أن تقدّم مزيدًا من التفاصيل حول عرضك، وأن تجيب عن أي أسئلة قد تخطر على باله. حاول أن تضع نفسك مكان الزبون، وأن تجيب عن السؤال الذي قد يتراود إلى ذهنه "كيف يفيدني هذا العرض؟" وأجب عنه، لأن ذلك يساعدك على كتابة نص موجه مباشرة إلى الزبائن.

الدليل الاجتماعي


يعتمد هذا المفهوم ببساطة على تقديم أدلة اجتماعيّة بأن أشخاصًا آخرين قد استفادوا من العرض الذي تقدّمه، ويُعد ذلك من أقوى وسائل الإقناع، إذ إن إقبال الزبون على شراء العرض سوف يزداد عندما يعلم بأن أشخاصًا آخرين قد فعلوا ذلك، وحصلوا على نتائج مُرضية.

هدف تحويل واحد


يمثل هدف التحويل الغرض من صفحة الهبوط، لذلك يجب أن تظل مركزًا على هذا الهدف أثناء تصميم الصفحة.

أمّا بالنسبة إلى الزوار، فيأتي هذا الهدف على شكل دعوة لاتخاذ إجراء (CTA) سواءً كان هذا الإجراء زرًا منفصلًا، أم صفحة انتقاليّة، أم نموذجًا لاستقطاب الزبائن المحتملين.


أفضل مواقع أو برامج صفحات الهبوط

أنت بحاجة إلى صفحات هبوط، ولكنك لا تمتلك الوقت الكافي لتصميمها، أو لا ترغب بإهدار وقتك الثمين؟!

لا بأس، ثمة الكثير من الأدوات المفيدة التي تساعدك على تصميم صفحات هبوط جميلة في وقت قصير للغاية.

وبدلًا من قضاء أسابيع في تصميم صفحات الهبوط، فإن هذه الأدوات تجعل هذه العمليّة سهلة وبسيطة، بل تتيح لك أيضًا إجراء اختبارات ثنائيّة على التصاميم المختلفة، لاختيار الأفضل من بينها.

كذلك تتميّز هذه الأدوات بالكثير من المزايا التي قد تترك تأثيرًا إيجابيًا على صفحات الهبوط لديك.

وفيما يلي أربعة أدوات لإنشاء صفحات الهبوط، والتي قد توفر عليك ساعات من العمل، وتساعدك على إنجاح حملاتك التسويقيّة.


unbounce

تُعد أسهل وسيلة لإنشاء صفحات الهبوط، والإعلانات المنبثقة، واللوحات الإعلانيّة على نحو سريع يساعد على تحسين معدّلات التحويل، وإطلاق الحملات الإعلانيّة. 

وتجدر الإشارة إلى أن Unbounce هي أوّل أداة برمجيّة لإنشاء صفحات الهبوط.


Instapage

تسمح لك هذه الأداة بإنشاء صفحات هبوط مذهلة، ومتوافقة مع الهواتف المحمولة، وذلك باستخدام أكثر من 200 قالب جاهز وبالتالي، لا توجد حاجة إلى الاستعانة بمطوّر محترف. ولكن لسوء الحظ، تتسم هذه الأداة بأنها مكلفة قليلًا.

وتُعد هذه الأداة مفيدة للمدونين، وأصحاب الأعمال الصغيرة، وذلك لأنها تسهل عمليّة إنشاء صفحات الهبوط بصورة كبيرة.

وبفضل واجهة الاستخدام السهلة، والبسيطة، والمحرر المخصص، فإن عمليّة إنشاء صفحة الهبوط لن تستغرق باستخدام هذه الأداة سوى دقيقتين، كما أنها تساعدك على استقطاب المزيد من الزبائن المحتملين بتكلفة أقل.

leadspage

تسمح لك هذه الأداة ببناء حملات إعلانيّة مذهلة قادرة على استقطاب الزبائن المحتملين، وتحويلهم إلى زبائن فعليين، كما أنها تتميز بقدرتها على التكامل مع جميع أدوات التسويق الإلكتروني، بدءًا من الفيسبوك، وحتى منصات التجارة الإلكترونيّة. كذلك توفر هذه الأداة إمكانيّة اختبار نماذج مختلفة من ذات الحملة الإعلانيّة جنبًا إلى جانب، وذلك حتى يتسنى لك معرفة أي النماذج هو الأقدر على النجاح.

systeme.io

تمثل هذه الأداة منصة تسويقيّة متكاملة لمساعدة رواد الأعمال على إدارة أنشطتهم التسويقيّة، بما في ذلك بناء المدونات، وإطلاق المتاجر الإلكترونيّة، وبناء القوائم البريديّة، وإنشاء قمع المبيعات، وبيع الكورسات الإلكترونيّة، وغير ذلك.

أعجبك  المقال ؟

أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}