كيفية فحص أو تحليل السيو على موقعك و تصحيح أخطاء السيو

كيفية فحص أو تحليل السيو على موقعك و تصحيح أخطاء السيو

ما هو تحليل السيو ولماذا يُعد مهمًا للغاية؟

قبل أن نتعرف على كيفية إجراء فحص السيو بالتفصيل، لابدّ أولًا أن نتعرف على ماهيّة هذا الفحص، والأسباب التي تجعله مهمًا للغاية.

 يمكن القول إن فحص السيو هو عمليّة تهدف إلى اكتشاف المشاكل التي تحول دون ارتفاع ترتيب موقعك في نتائج محركات البحث.

إذ إن بعض المشاكل في موقعك الإلكتروني (مثل احتوائه على روابط سامة) قد تحول دون أرشفته بشكل صحيح، وبالتالي عدم قدرة المحتوى الخاص بك على جذب الزيارات، ومنافسة الآخرين.

ثمة العديد من أساليب فحص السيو، ولذلك فإنك قد لا تعرف من أين تبدأ، وكيف تعمل، وأي الأدوات تستخدم للحصول على أفضل المعلومات. 

وحتى نبسط هذه العمليّة، وضعنا لك 10 خطوات ضروريّة حتى يكون فحص السيو ناجحًا. وسواءً كنت خبيرًا في مجال السيو، أو صاحب شركة صغيرة تسعى إلى تحسين أداء موقعها الإلكتروني، فسوف تساعدك هذه الخطوات العشرة، إن نفذتها بنجاح، على تحقيق أفضل معدل من الزيارات لموقعك الإلكتروني.


ملاحظة حول برامج وأدوات السيو

تحتوي برامج السيو الجيدة، مثل Ahrefs و Moz Pro و SEMrush، على أدوات لفحص المواقع الإلكترونيّة، واكتشاف المشاكل التي تحول دون وصول الزيارات إليها، كما تضم هذه البرامج جملة من الأدوات الأخرى، مثل أدوات دراسة الكلمات المفتاحيّة، وأدوات فحص الروابط الخلفيّة (باك لينك).

وتُعد هذه البرامج، إلى جانب Google Search Console، ضروريّة لتنفيذ خطوات فحص السيو العشرة الموضحة أدناه، لذلك فإننا نوصي باقتناء النسخة التجريبيّة لواحدة من هذه الأدوات على الأقل قبل محاولة فحص السيو في موقعك الإلكتروني.

والآن إلى فحص السيو خطوة بخطوة.


الخطوة 1: بناء روابط داخلية وخارجية

بناء روابط داخلية وخارجية

يُعد بناء الروابط أمرًا أساسيًا لزيادة قوة الموقع الإلكتروني، ولذلك فإن فحص السيو لا يكتمل دون تقديم توصيات حول بناء الروابط الداخليّة والخارجيّة.

بناء الروابط الداخلية


تساعد الروابط الداخليّة على توزيع القوّة بين صفحات الموقع المختلفة. ويمكنك إنشاء الروابط الداخليّة بطريقة سهلة ومباشرة، وذلك من خلال ربط المحتوى القديم لديك الذي يتمتع ببعض القوّة بالمحتوى الجديد. 

بناء الروابط الخارجيّة


لزيادة قوة موقعك الالكتروني، يجب أن تنشر روابطك في مواقع إلكترونية قوية أخرى.

غردها

إذا أردت زيادة قوّة موقعك الإلكتروني، فيجب أن تنشر روابطك في مواقع إلكترونيّة قويّة أخرى، وتستطيع فعل ذلك ببساطة من خلال البحث عن المواقع التي قد تقبل بنشر محتواك، مع الإشارة إلى الرابط الخاص بك. 

كذلك تستطيع بناء روابط خارجيّة من خلال البحث عن المواقع التي تحتوي على ذكر لاسم شركتك أو علامتك التجاريّة، وهي طريقة أكثر سهولة، وفاعليّة، علمًا أن أدوات السيو الجيدة تحتوي على أدوات للبحث في شبكة الإنترنت عن المواقع التي تذكر اسم علامتك التجارية.

وبعد تصنيف هذه المواقع وفق قوتها، والتأكّد من عدم وجود روابط لموقعك الإلكتروني فيها، فإنك تستطيع التواصل مع مديري المحتوى في هذه المواقع، إمّا من خلال تويتر، أو البريد الإلكتروني، أو أيًا كانت وسيلة التواصل التي تستخدمها، وأن تطلب منها إضافة الروابط الخاصّة بمواقعك، مقابل مشاركة مقالاتهم على حساباتك في مواقع التواصل الاجتماعي مثلا او تزويدهم بمحتوى مجاني له علاقه بالمواضيع التي يتحدثون عنها.


الخطوة 2: تحسين هندسة المعلومات

تحسين هندسة المعلومات

يشير مصطلح هندسة المعلومات بشكل أساسي إلى طريقة ترتيب المعلومات وتنظيمها.

أمّا فيما يتعلق بتحليل السيو، فذلك يعني توزيع الروابط الداخليّة في الموقع الإلكتروني على نحو يسمح بتمرير الزيارات إلى الصحفات التي تحتاج إليها، ويعني أيضًا العمل جنبًا إلى جنب مع المطورين والمصممين لتحسين قوّة الصفحة دون التأثير على تجربة المستخدم.

ربما تعرض مدونتك عشر صفحات في كل مرة، وذلك يعني أن الوصول إلى المنشورات الأقدم التي تتمتع بقدر كبير من القوّة يتطلب النقر على الفأرة 20-30 مرّة، ولكن زيادة عدد المنشورات في كل صفحة يساعد على تقريب المنشورات القديمة من الصفحة الرئيسيّة.

كذلك قد تتضمن أقسام "المواضيع المشابهة" و"المواضيع الشائعة" في مدونتك روابط متكررة، وذات الأمر قد ينطبق على ترويسة الموقع، وتذييله، وبالتالي فإنك تستطيع استبدال الروابط المتكررة بروابط صفحات أخرى ترغب بزيادة الزيارات إليها، وذلك لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الروابط الداخليّة في موقعك الإلكتروني.


الخطوة 3: البحث عن المحتوى الضعيف

البحث عن المحتوى الضعيف

إن صفحاتك لن تحقق أي نتائج في محركات البحث طالما أن المحتوى الذي تقدمه ضعيف وليس قويًا بما يكفي.

ونعني بالمحتوى الضعيف ذاك المحتوى الذي لا يلبي حاجات المستخدمين، كأن تنشر مقالًا يناقش موضوعًا مقعدًا، ولكنه يتكون من 300 كلمة فقط. 

فائدة

اختر أفضل 25 أو 50 أو 100 صفحة في موقعك الإلكتروني -وذلك بناءً على حجم الموقع- وتأكد من تعزيزها بالقدر الكافي من المحتوى، وللظهور في محركات البحث

وتجدر الإشارة إلى أن معظم أدوات تحليل السيو التي ذكرناها سابقًا تقدّم تقارير مفصّلة حول طول المحتوى وجودته في موقعك الإلكتروني. 

ويمكن تلخيص الفائدة من تعزيز المحتوى في أمرين أساسيين، وهما:

  1. 1
    زيادة فرصة إضافة المزيد من الروابط الداخليّة.
  2. 2
    زيادة فرصة إضافة المزيد من الكلمات المفتاحيّة والكلمات المساعدة (انظر إلى الخطوة رقم 5).

الخطوة 4: اكتشاف المحتوى المكرر

اكتشاف المحتوى المكرر

تتسم هذه الخطوة بالسهولة النسبيّة، إذ تستطيع القيام بها أثناء تنفيذ الخطوة السابقة، أي أثناء البحث عن المحتوى الضعيف في موقعك الإلكتروني. 


الخطوة 5: البحث عن الكلمات المفتاحيّة

يجب أن تتأكد كلما سنحت الفرصة من احتواء جميع صفحات موقعك الإلكتروني على كلمات مفتاحيّة تساعدها على الظهور في نتائج محركات البحث، والخطوة الأولى لفعل ذلك هي البحث عن الكلمات المفتاحيّة الملائمة. 

كيف تبحث عن الكلمات المفتاحيّة؟


باستخدام إحدى برامج السيو المذكورة أعلاه أو أي أداة مجانيّة للبحث عن الكلمات المفتاحيّة، فإنك تستطيع البحث عن الكلمات المفتاحيّة المرتبطة بمجال عملك، والتي تتميّز باحتماليّة شراء مرتفعة، وعدد كبير من مرات البحث شهريًا، في مقابل انخفاض المنافسة عليها في محركات البحث. 

بعد تحديد الكلمات المفتاحيّة الملائمة، حاول على قدر استطاعتك استخدام هذه الكلمات في رابط الصفحة، واسمها، وعنوانها الرئيسي، والعناوين الفرعيّة، والعلامات الوصفية، والوصف، وكذلك في أنحاء مختلفة من النص، أمّا الكلمات المساعدة فيجب أن تُستخدم قدر المستطاع في النص والعناوين الفرعيّة. إن استخدام هذه الكلمات لن يكون صعبًا عند إنشاء محتوى جديد، أما إذا كنت تعمل على تحديث الصفحات القديمة، فقد تواجه بعض الصعوبة، ولكن اجتهد أن تفعل ما بوسعك.

الخطوة 6: تحسين العلامات الوصفية

 تحسين العلامات الوصفية

تتكون العلامات الوصفيّة من العنوان الوصفي، والوصف، واللذين يُعدان من أهم العوامل التي يأخذها جوجل في عين الاعتبار عند ترتيب نتائج البحث، كما أنهما يساعدان المستخدمين على معرفة محتوى الصفحة قبل الدخول إليها أثناء تصفّح نتائج البحث، وبالتالي فإنهما يساهمان في الترويج لصفحتك.

لذلك احرص عند كتابة العلامات الوصفيّة على استخدام الكلمات المفتاحيّة التي وجدتها في الخطوة السابقة، وذلك من أجل تحسين ظهورها في محركات البحث. 

نصيحة

حاول ألا تفرط في استخدام الكلمات المفتاحية على نحو يتجاوز المعقول، وذلك ينطبق أيضًا على النص بحدّ ذاته.

الخطوة 7: تحديث الصفحات

إن إجراء تحديثات على الصفحة، حتى لو كانت بسيطة، يمثل إشارة لجوجل بضرورة أرشفة هذه الصفحة لديه، لذلك يجدر بك إجراء تحديثات دوريّة حتى تظل صفحتك جديدة، وفعّالة في نظر محركات البحث.

غردها

ثمة نوعان من الصفحات التي يجب تحديثها بصفة دوريّة.

  • النوع الأول، فهو الصفحات المميزة التي تجلب معظم الزيارات إلى الموقع، ويجب تحديث هذا النوع من الصفحات حتى تستمر في جلب الزيارات.
  • النوع الثاني فهو الصفحات التي تمتلك فرصة كبيرة لجذب الزيارات إذا ارتفعت قليلًا في نتائج محركات البحث. وتجدر الإشارة إلى أن برامج السيو المشهورة مزوّدة بأدوات لتتبع قدرة كل صفحة على جذب الزيارات، بحسب كلمات البحث المستخدمة.

ويمكن تحديث الصفحات بطرق متعددة، منها إضافة معلومات جديدة إليها، أو تحديث المحتوى بالكلمات المفتاحيّة المساعدة التي تبيّن أنها قادرة على زيادة معدّل الزيارات.

يمكنك تحديث الصفحات من خلال تنظيفها من الصور الثقيلة، والروابط التالفة، فالصور الثقيلة تؤدي إلى بطء التحميل (كما هو موضح في الخطوة رقم 8) لذلك يجب ضغطها لتقليص حجمها، وأمّا الروابط التالفة فهي تسيء إلى تجربة المستخدم (كما هو موضح في الخطوة رقم 9) لذلك يجب إصلاحها أو إزالتها. إن إصلاح هذه المشاكل قد يمنح صفحتك القدرة على الوصول إلى الترتيب المرغوب في نتائج البحث.

كذلك يمكنك تحديث موقعك الإلكتروني من خلال إزالة المحتوى، ورغم أن هذه الطريقة قد تبدو غير فعّالة للوهلة الأولى، إلا أن الصفحات التي تحصل على معدل زيارات منخفض، أو لا تحصل على زيارات إطلاقًا تضر بالتقييم الإجمالي لموقعك الإلكتروني في محركات البحث.

 

الخطوة 8: تحليل سرعة الصفحة

تُعد سرعة الصفحة مهمة للغاية، وخصوصًا بعد أن أعلنت شركة جوجل عن اعتماد سرعة الصفحة ضمن العوامل التي تحدد ترتيب ظهورها في نتائج البحث. وتأتي هذه الخطوة من جوجل في ظل ازدياد البحث باستخدام الهواتف المحمولة. إن مستخدمي الهواتف المحمولة لا ينتظرون عادةً إذا كان الموقع بطيء التحميل، ولذلك كلما ازدادت سرعة موقعك، كافأك جوجل برفع ترتيبه في محركات البحث. 

تمثل أداة (PageSpeed Insights) خيارك الأمثل في هذه الخطوة، فهي تمنحك رؤية تفصيليّة لسرعة التحميل في صفحتك، وتقدّم لك اقتراحات لتحسينها.

وقد تتراوح التعديلات اللازمة لزيادة سرعة الصفحة بين إزالة أكواد JavaScript وCSS وضغط حجم الصور. ويُعد ضغط حجم الصور أسهل وأسرع وسيلة لتحسين سرعة الصفحة. 


الخطوة 9: البحث عن أخطاء الموقع

البحث عن أخطاء الموقع

ينتج الخطأ 404 أو خطأ "الصفحة غير موجودة" عن الصور والروابط التالفة في موقعك الإلكتروني. على سبيل المثال، إذا كانت إحدى صفحات موقعك الإلكتروني تتضمن رابطًا لمحتوىً محذوف، فإن أي شخص ينقر على هذا الرابط سوف يحصل على هذه الرسالة.

وعلى خلاف القول الشائع بأن الروابط التالفة تؤدي إلى فرض عقوبات على الموقع، إلا أن ذلك ليس صحيحًا، فالتغيرات المستمرة في هيكليّة الموقع الإلكتروني تؤدي إلى هذه الأخطاء. مع ذلك، قد تؤدي الروابط التالفة، وخصوصًا إذا كانت في مواضع مهمة من الموقع، إلى تدمير هيكليّة الروابط الداخليّة لديك. 

إنك تستطيع باستخدام أدوات تحليل السيو أن تكتشف جميع أخطاء 404 في موقعك الإلكتروني، ثم تعمل على إصلاحها، وذلك حسب أهميتها في هيكلية الروابط الداخليّة، وتجربة المستخدم. وإذا كانت هناك صفحات لم تعد موجودة، أو أصبحت موجودة على روابط جديدة، فإنه يجدر بك توجيه الزوّار إلى هذه الروابط الجديدة، أو على الأقل إلى صفحتك الرئيسيّة.


الخطوة 10: الانتقال من HTTP إلى HTTPS

الانتقال من HTTP إلى HTTPS

يُعد استخدام بروتوكول HTTP من المحرمات في عالم التسويق الإلكتروني اليوم، إذ إن بروتوكول HTTPS أسرع، وأكثر أمنًا، كما أنه يساعد على تحسين ترتيب الموقع في نتائج بحث جوجل.

لذلك احرص على استخدام بروتوكول HTTPS في موقعك الإلكتروني، وهي خطوة سهلة ويمكن تنفيذها يدويًا، من خلال إدخال جميع عناوين موقعك الإلكتروني، مثل www.site.com أو site.com أو http://www.site.com والتأكد من تحويلها إلى بروتوكول HTTPS.

خلاصة القول

يجب أن تعلم أنه لا توجد طريقة واحدة لتنفيذ تحليل سيو ناجح، وأن أساليب السيو قد تبدو متضاربة في بعض الأحيان، وذلك لأن خوارزميات شركة جوجل تتغيّر كل يوم، ونادرًا ما تفصح جوجل عن هذه التغيّرات أو دوافعها لذلك، وبالتالي لا وجود لطريقة مختصرة وموحدة لتحليل السيو.

مع ذلك، يجب أن تكون مطمئنًا، فهذه الخطوات العشرة تمثل العناصر الأساسيّة في أي تحليل سيو ناجح، وقد ثبت نجاحها بالتجربة المستمرة. طبّق هذه الخطوات، وعالج العيوب التي تكتشفها، وسوف تنجح بالتأكيد في تحسين ترتيب موقعك، وجذب الزيارات إليه.

أعجبك  المقال ؟

أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}