تابع كل جديد منصّة رُوّاد

أكثر من 11,214 متابع

التجارة الالكترونية بحث شامل

أغسطس 26, 2020

تعريف التجارة الإلكترونية (Ecommerce)

يشير مصطلح التجارة الإلكترونيّة إلى بيع وشراء المنتجات، والخدمات، وكذلك نقل الأموال والمعلومات اللازمة لإتمام الصفقات عبر الإنترنت. ويُستخدم مصطلح التجارة الإلكترونيّة غالبًا للتعبير عن بيع المنتجات الملموسة عبر الإنترنت، ولكنه يشمل أيضًا أي صفقة تجارية يسهل الإنترنت عقدها. 

في هذا الدليل نناقش بالتفصيل جميع جوانب مجال التجارة الإلكترونية ومستقبلها في الشرق الأوسط

مصطلحات التجارة الإلكترونيّة

فيما يلي اهم مصطلحات التسويق و ادارة المتاجر الإلكترونية

التسويق بالعمولة (Affiliate Marketing)

يحدث التسويق بالعمولة عندما تستعين شركة منتجة بشركة أخرى مختصة في التسويق والإعلانات من أجل تسويق منتج معيّن للمستهلكين والزبائن، وذلك مقابل رسوم أو نسبة محددة لقاء كل عمليّة بيع.

عربة التسوق (Shopping Cart)

عربة التسوق (Shopping Cart)

عندما تذهب إلى متجر تقليدي، فإن أول شيء تفعله بعد الدخول إلى المتجر هو الحصول على عربة أو سلة لتجمع فيها المنتجات التي ترغب بشرائها، وذات الأمر يحصل عندما تتسوّق عبر الإنترنت، فكل ما عليك فعله هو تصفّح المتجر الإلكتروني وإضافة المنتجات التي ترغب بها إلى السلة الإلكترونيّة، لشرائها ودفع ثمنها. 


الدفع (Checkout)

هو عمليّة يتفقد الزبون خلالها محتويات سلته، بعد انتهاء عمليّة التسوّق، حتى يدفع ثمنها.


وسائل الدفع (Payment Methods)

وسائل الدفع (Payment Methods)

تلعب منصات الدفع الإلكترونيّة دورًا مهمًا في المتاجر الإلكترونيّة، ويتلخص دورها في أمرين أساسيين:

  1. تسهيل عمليّة الدفع وتسريعها.
  2. توفير التشفير لحماية معلومات الزبائن.


ترك السلّة (Cart Abandonment)

تحدث هذه الحالة عندما يزور الزبون موقع المتجر الإلكتروني، ويضع منتجات في السلة، ثم يغادر دون شرائها لسبب أو لآخر. 


البيع العابر (Cross-selling)

وهو بيع منتجات أو خدمات إضافية للزبائن بعد شرائهم لمنتجات معيّنة، أي أنه يتضمن تشجيع الزبائن الحاليين على شراء منتجات مكملة للمنتج الذين يرغبون بشرائه، ويكثر استخدام هذا الأسلوب لدى متاجر التجزئة الإلكترونيّة. 


قيمة الزبون الدائمة (Customer Lifetime Value)

هو مقياس يُستخدم لتقدير القيمة الإجماليّة (أو صافي الأرباح الإجماليّة) التي تحصل عليها شركة التجارة الإلكترونيّة من العلاقة مع عميل معيّن على المدى البعيد.


معدل الخصم (Discount Rate)

هو عبارة عن نسبة مئويّة تفرضها المصارف المستفيدة مقابل تسهيل معاملات التاجر. ويمثل معدّل الخصم عادةً نسبة صغيرة من كل عمليّة شراء، ولكن قيمة هذه النسبة تعتمد على جملة من العوامل، مثل نوع البطاقة المستخدمة، وآلية الطلب، ووجود أنظمة التحقق من هويّة صاحب البطاقة وعنوانه أم لا.


البيع عبر سلسلة التجزئة أو الدروبشيبنغ (Dropshipping)

الدروبشيبنغ هو نوع من التجارة الإلكترونيّة يتضمن شحن المنتجات من المصنع إلى الزبون مباشرة، دون تخزينها.


تلبية الطلبيات (Order Fulfillment)


تلبية الطلبيات (Order Fulfillment)

يعبّر هذا المصطلح عن سلسلة الخطوات التي تتخذها الشركة لتلبية طلبات زبائنها، بدءًا من جمع هذه الطلبات من نقاط البيع، وانتهاء بتسليم المنتجات على نحو يحقق رضا الزبائن.

ويُعد تلبية الطلبيات أمرًا مهمًا جدًا، وهو ما يتطلب وضع آلية محددة لتنفيذ هذه المهام، وخصوصًا عندما تتلقى الشركة الكثير من الطلبيات. وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وشركات التجارة الإلكترونيّة تُسند هذه المهام إلى شركات أخرى متخصصة في هذا المجال.


المخزون (Inventory)

يشير مصطلح المخزون إلى كميّة البضائع والمنتجات الموجودة حاليًا في مخازن الشركة في انتظار بيعها. وتُعد متابعة المخزون أمرًا مهمًا للغاية، وذلك حتى لا تروّج الشركة لمنتجات لم تعد موجودة لديها، كما أن متابعة المخزون تساعد على اكتشاف انكماش المخزون، وتحديد الحد الأدنى من الطلبات.


مؤشر الأداء الرئيسي (Key Performance Indicator)


مؤشر الأداء الرئيسي هو مقياس يساعد الشركات على تقييم مدى نجاحها في تحقيق الأهداف الأساسيّة، وينقسم هذا المقياس إلى نوعين: مؤشر أداء عالي المستوى، وهو يركّز على أداء الشركة عمومًا، ومؤشر أداء منخفض المستوى يدرس أداء أقسام بعينها، مثل المبيعات، والتسويق، ومركز الاتصالات لخدمة العملاء.


قمع التسويق (Marketing Funnel)

يُقصد بقمع التسويق رحلة الزبون مع الشركة، بدءًا من تعرّفه على الشركة، وصولًا إلى مرحلة الشراء، وما بعد ذلك.


الإيرادات الشهريّة المتكررة (Monthly Recurring Revenue)

يشير هذا المصطلح إلى الإيرادات التي قد تحصلها الشركة بصفة شهريّة مستمرة، والتي يُطلق عليها أيضًا مصطلح "الإيرادات المتوقعة."

ويُعد هذا المفهوم مهمًا بشكل خاص لدى الشركات التي تعتمد على الاشتراكات الشهريّة، ويمكن حساب الإيرادات الشهريّة المتكررة في هذه الحالة من خلال ضرب عدد المشتركين بمتوسط العائدات التي تحصل عليها الشركة من كل مشترك.


الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media advertising)

نشر إعلانات تستهدف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن منصات التواصل الاجتماعي المختلفة تستخدم معلومات المستخدمين، ونشاطهم على منصاتها لعرض إعلانات مرتبطة بهم وبإهتماماتهم.


الدفع عند النقر (Pay-Per-Click)

هو نوع من الإعلانات تدفع فيه الجهة المعلنة فقط عند النقر على إعلانها، وتوجيه الزبون المحتمل بنجاح إلى موقعها. وتُعد منصة جوجل أدوردس (Google Adwords) أفضل مثال على الترويج بهذه الطريقة.


العائد على الاستثمار (Return on Investment)

هو مقياس لحساب ربح أو خسارة الاستثمار مقارنة بتكلفته، ويُعبّر عن هذا المقياس عادة بالنسبة المئويّة، وهو يُستخدم لاتخاذ القرارات الماليّة، أو قياس قدرة الشركة على تحقيق الأرباح، أو الموازنة بين الاستثمارات المختلفة.

ويُحسب العائد على الاستثمار باستخدام المعادلة التالية:

العائد على الاستثمار = (صافي الأرباح/تكلفة الاستثمار) * 100%


الارتقاء بالصفقة (Upselling)

هو أحد أساليب البيع التي تهدف إلى إقناع الزبون بشراء منتج إضافي أو منتج مرتفع الثمن أثناء شرائه لمنتج آخر. ويعتمد هذا الأسلوب على عرض خيارات أخرى أمام الزبون لم تكن ربما في حسبانه، وذلك بهدف زيادة أرباح الصفقة.

ويشمل هذا الأسلوب محاولة بيع منتجات بمواصفات أفضل من المنتج الذي يحاول الزبون شراءه، أو بيع طراز مطوّر أو أغلى ثمنًا من ذات المنتج، أو إقناع الزبون بشراء الإضافات الأخرى المرتبطة بالمنتج الذي يريد شرائه اصلاَ.


الشركات للشركات (Business to Business)

هو عملية تبادل بيع الخدمات أو المنتجات بين الشركات مع بعضها وغالبا يتم التعديل عليها أو تجزئتها وبيعها للمستهلك.


الشركات للزبائن (Business to Consumer)

بيع المنتجات أو الخدمات من الشركات للزبائن مباشرة.


الدعوة لاتخاذ إجراء (Call-to-Action)

هي توجيه دعوة لإقناع المستخدمين باتخاذ إجراء معيّن، مثل "تسوّق الآن، أو اشتريه اليوم، أو احصل على سعر مخفض الان" أو أي عبارة أخرى تهدف إلى دفع الجمهور لفعل شيء معيّن. 


التحويل (Conversion)

يُعد التحويل من أهم مكوّنات التجارة الإلكترونيّة، وهو يشير إلى عمليّة تحويل المستخدم إلى زبون، ولكن هذا المصطلح لا يشير بالضرورة إلى صفقة ماليّة أو عمليّة بيع، فقد يأخذ أشكالًا أخرى، مثل قيام المستخدم بطلب سعر، أو ملء نموذج عقد، أو طلب منتج معيّن.


قمع التحويل (Conversion Funnel)

يُشار إليه غالبًا بـ "قمع المبيعات" وهو يعبّر عن المسار الذي يمر به زائر المتجر الإلكتروني من لحظة دخوله إلى الموقع وصولًا إلى عمليّة التحويل. ويُستخدم لفظ "قمع" لوصف هذه العمليّة، لأنه يمكن الدخول إليها من مداخل متعددة، ولكنها تقود في النهاية إلى ذات النقطة، وهي التحويل و هي النقطة التي تهدف اليها الشركة المروجة لدفع العميل للوصول اليها ويتمثل هذا في شراء السلعه او الإشترك في الخدمة او اي عملية اخرى تقرب تفضي في النهاية الى جني الأرباح من العملاء. 


معدل التحويل (Conversion Rate)

عدد الزوار الذين تحولوا إلى زبائن مقسومًا على عدد الزيارات الإجمالية للصفحة.


ملفات تعريف الارتباط أو الكوكيز (Cookies)

هي عبارة عن ملفات نصيّة يرسلها الموقع الإلكتروني إلى متصفح المستخدم، تتضمن كيفيّة تفاعل المستخدم مع الموقع. وفي أغلب الأحيان، يتلقى زوار المتاجر الإلكترونيّة طلبًا بالسماح "بمشاركة الكوكيز"، وفي حال الموافقة على ذلك، فإن المعلومات في هذه الملفات النصيّة تُرسل إلى الموقع مرّة أخرى ويتم استخدامها لإغراض التسويق. تتضمن هذه المعلومات عادة الصفحات التي قام الزائر بزيارتها, نوع الجهاز الذي يستخدمه الزائر, مدينة الزائر, وقت الزيارة ومدتها و معلومات أخرى.


الاثنين السيبراني (Cyber Monday)

هو أول اثنين يأتي بعد الجمعة السوداء، ويحظى هذا اليوم بعروض وحسومات أكثر من أي يوم آخر في السنة، بل يزعم البعض أن سايبر مونداي قد تخطى الجمعة السوداء من حيثُ عدد المبيعات خلال السنوات القليلة الماضية.


الجمعة السوداء (Black Friday)

تأتي الجمعة السوداء في اليوم التالي لعيد الشكر في الولايات المتحدة، ويتميّز هذا اليوم بكثرة العروض، والخصومات الكبيرة. لوحظ ان منطقه الشرق الأوسط تتأثر بهذه المواسم وتزيد فيها حركة البيع.


أهمية التجارة الإلكترونية

تكتسب التجارة الإلكترونيّة أهميّة متزايدة في الاقتصاد العالمي، فقد أصبحت جزءًا أساسيًا من استراتيجيّة العمل لدى الشركات، ومحفزًا قويًا من محفزات النمو الاقتصادي.

إن استمرار توسع التجارة الإلكترونيّة يمكن أن يساهم في منع التضخم، وذلك من خلال زيادة المنافسة، وتوفير التكاليف، وتغيير سلوكيات التسعير لدى البائعين.

وقد باتت الشركات على اختلاف أنواعها وأحجامها، بدءًا من الشركات الناشئة، ومرورًا بالشركات الصغيرة والمتوسطة، وحتى العلامات التجاريّة الكبيرة، قادرةً على تدشين متاجر إلكترونيّة لبيع منتجاتها وخدماتها.

وبفضل التكنولوجيا الحديثة، أصبح المستهلكون من جميع الفئات العمريّة يتوقعون من الشركات أن تقدّم لهم خدمات سهلة ومريحة تلائم حياتهم اليومية.


أشكال وأنواع التجارة الإلكترونية

أشكال وأنواع التجارة الإلكترونية


الشركات للزبائن (B2C)

وهو أن تبيع الشركات منتجاتها مباشرة إلى المستخدم النهائي. ويُعد هذا الشكل أكثر أشكال التجارة الإلكترونيّة شيوعًا، ولذلك تندرج تحته العديد من الأساليب المختلفة.

في المقابل، تتميز عمليّة اتخاذ القرار في هذا النوع (اي اتخاذ قرار الشراء) بأنها أقصر بكثير من عمليّة اتخاذ القرار في حالة عمليات البيع بين الشركات (B2B)، وخصوصًا في المنتجات ذات القيمة المنخفضة.


الشركات للشركات (B2B)

وهو أن تبيع الشركة منتجاتها أو خدماتها لشركة أخرى. ورغم أن الشركة المشترية قد تكون هي المستخدم النهائي للمنتج، إلا أن الشركات تشتري المنتج في أغلب الأحيان بهدف إعادة تصنيعه، أو إعادة بيعه للمستهلك النهائي. 

ورغم أن هذا النوع من التجارة الإلكترونيّة يتضمن دورة مبيعات أطول، إلا أن قيمة الطلبيات فيه أكبر، والمبيعات تتكرر فيه بوتيرة أفضل.


المستهلكون للشركات (C2B)

ويسمح هذا النوع من التجارة الإلكترونيّة للأفراد ببيع منتجاتهم وخدماتهم للشركات.

وتُعد شركة (Elance) والتي أصبحت تحمل اسم (Upwork) الآن من أولى الشركات الرائدة في هذا المجال، وذلك من خلال توفير خدمات العمل الحُر التي يقدّمها الأفراد للشركات.


المستهلك للمستهلك (C2C)

وتربط الشركات في هذا النوع من التجارة الإلكترونيّة بين الزبائن، وتسمح لهم بتبادل البضائع والخدمات، وذلك مقابل الحصول على رسوم محددة من أي من الطرفين.

وتُعد شركتا كريجزليست (Craigslist) وإيباي (Ebay) من أولى الشركات الرائدة في هذا المجال.


مقارنة بين التجارة الإلكترونية والتقليدية

مقارنة بين التجارة الإلكترونية والتقليدية

التجارة الإلكترونية

التجارة التقليدية

وجه المقارنة

تنفيذ المعاملات التجاريّة، وتبادل المعلومات إلكترونيًا من خلال الإنترنت.

 تبادل المنتجات والخدمات في مكان البيع  

التعريف

آلية

يدويّة

المعاملات الماليّة

تعمل على مدار الساعة (24×7×365)

محدودة بوقت معيّن

إمكانيّة الوصول

لا يمكن معاينة المنتجات قبل الشراء.

يمكن معاينة المنتجات قبل شرائها.

معاينة المنتج

بشكل افتراضي من خلال شاشة الجهاز المستخدم

وجهًا لوجه

التفاعل مع الزبون

تصل إلى جميع أنحاء العالم

محصورة في منطقة محددة.

نطاق العمل

توفر منصة موحدة لتبادل المعلومات

لا توجد منصة موحدة لتبادل المعلومات

تبادل المعلومات

التركيز على الطلب

التركيز على العرض

تركيز الموارد

متكاملة 

خطيّة تتسم بعدم المرونة

العلاقة مع الشركات

تسويق شخصي ومركز

تسويق أحادي الاتجاه يستهدف المجموعة لا الفرد

التسويق

بطاقات الائتمان، الدفع عند الإستلام، إلخ.

نقدي، شيكات، بطاقات ائتمان، إلخ.

الدفع

يستغرق وقتًا لحين وصول المنتج للعميل.

فورًا.

تسليم المنتجات


خصائص التجارة الإلكترونيّة

خصائص التجارة الإلكترونيّة

توسيع العلامة التجاريّة

تمثل التجارة الإلكترونيّة أفضل طريقة لتحويل علامتك التجاريّة التقليديّة إلى علامة تجاريّة مبتكرة ومحبوبة.

السهولة والراحة

يتميّز المتجر الإلكتروني بأنه مفتوح طوال اليوم، وذلك يعني أن الزبائن يستطيعون زيارة متجرك في أي وقت من الأوقات.

زيادة الوصول

يتيح الإنترنت لملايين الأشخاص حول العالم زيارة متجرك الإلكتروني في أي وقت من ليل أو نهار، وذلك يعني أن التجارة الإلكترونيّة تمثل فرصة رائعة لأصحاب الشركات الذين يسعون إلى الوصول إلى جمهور أوسع. 

زيادة فرص التسويق

تمثل المتاجر الإلكترونيّة واحدةً من أهم الأدوات التسويقيّة التي قد تمتلكها أي شركة.

إمكانيّة التطوير

مع نمو شركتك يومًا بعد يوم، فإنك سوف تكون بحاجة إلى زيادة قدرة منتجاتك على الوصول إلى جمهور أوسع، وكذلك تحسين قدرة شركتك على تلبيّة طلبات المستهلكين المتزايدة.


مزايا التجارة الإلكترونيّة


تجاوز الحدود الجغرافية

إذا كنت تمتلك متجرًا عاديًا، فذلك يعني أنك لا تستطيع تقديم الخدمات سوى لمنطقة جغرافيّة محددة، أمّا إذا كنت تمتلك متجرًا إلكترونيًا، فالعالم بأسره متاحاً لك.

انخفاض التكاليف

يُعد انخفاض التكاليف من أبرز المزايا الملموسة في التجارة الإلكترونيّة. ويعود انخفاض التكاليف بالفائدة أيضًا على الزبائن، حيث يتيح ذلك لأصحاب المتاجر الإلكترونيّة تقديم العروض، وبيع المنتجات بأسعار منخفضة.

العثور على المنتج بسرعة

إن المستهلك لم يعد بحاجة لدفع عربة التسوّق في أنحاء المتجر من أجل العثور على المنتج الذي يبحث عنه، فقد باتت المتاجر الإلكترونيّة تتيح العثور على المنتج المطلوب بضغطة زر أو بنقرة فأرة.

إمكانيّة المقارنة بين المنتجات

تسهل التجارة الإلكترونيّة عمليّة المقارنة بين المنتجات أثناء التسوّق، وتسمح للزبائن باستعراض المتاجر المختلفة والعثور على أفضل الأسعار.

وفرة المعلومات

توفر المتاجر الإلكترونيّة للزبائن الكثير من المعلومات التي يستطيعون الوصول إليها بسهولة، علمًا أن توفير هذه المعلومات لا يكلّف البائعين شيئًا على الإطلاق.


أهداف وفوائد التجارة الإلكترونية


تقليص التكاليف الإداريّة

تساعد التجارة الإلكترونيّة الشركات على تقليص التكاليف الإدارية، وبالتالي تحسين الإيرادات.

تطوير العلاقات التجاريّة

تتيح التجارة الإلكترونيّة تطوير العلاقات التجاريّة بين الشركة وزبائنها، وذلك بفضل التواصل المباشر بين الطرفين.

منح الزبائن تجربة فريدة

إذا أردت أن تميّز نفسك عن المنافسين، فيجب أن تحرص على توفير تجربة فريدة لكل زبون يزور متجرك الإلكتروني، أو موقعك على الإنترنت، أو تطبيقك على الهاتف.

زيادة فاعلية الخدمات

تتيح التجارة الإلكترونيّة تحسين الخدمات المقدّمة للزبائن، مثل تقليص وقت التسليم، وتسهيل المعاملات الماليّة، وتوفير الدعم من خلال المحادثات النصيّة (الشات)، ونحو ذلك، وهو ما ينعكس بدوره على مستوى رضا الزبائن.

زيادة المبيعات

إذا أردت النمو في عالم التجارة الإلكترونية، فيجب أن تسعى لزيادة مبيعاتك باستمرار، وأن تكون جميع أهداف الشركة الأخرى تصب في خدمة هذا الهدف. ويمكن القول إن زيادة المبيعات سوف تظل الهدف الدائم الذي تسعى إليه جميع شركات التجارة الإلكترونيّة.


مجالات التجارة الإلكترونية

مجالات التجارة الإلكترونية


يمثل مصطلح التجارة الإلكترونيّة مصطلحًا واسعًا، فهو ليس مقصورًا على الشركات الكبيرة، بل إن أي شخص تقريبًا يستطيع الدخول إلى هذا المجال وبناء متجر إلكتروني خاص به، وقد أصبحت التجارة الإلكترونيّة تغطي بالفعل العديد من القطاعات المختلفة، مثل قطاع الصحة، والتعليم، والسياحة، وغيرها. وفيما يلي بعض المجالات الأساسيّة التي نجحت التجارة الإلكترونيّة في الوصول إليها:

  1. التعليم من خلال التعليم الإلكتروني
  2. الصحة من خلال العلاج عن بُعد.
  3. السياحة والسفر من خلال حجز الفنادق وإدارة الرحلات والعطلات عبر الإنترنت.
  4. الترفيه من خلال مواقع الأفلام، والألعاب، ومواقع الرهانات، ونحو ذلك.
  5. الخدمات من خلال السمسرة الإلكترونيّة، وحجز التذاكر عبر الإنترنت.
  6. قطاع المال من خلال الخدمات المصرفيّة الإلكترونيّة.

وإلى جانب المجالات الأساسيّة أعلاه، تركت التجارة الإلكترونيّة تأثيرًا كبيرًا على قطاعات أخرى، مثل النشر الإلكتروني، والمزادات الإلكترونيّة، والإعلانات الإلكترونيّة، ونحو ذلك.


كيف تتعلم التجارة الإلكترونيّة

كيف تتعلم التجارة الإلكترونيّة

قراءة مدونات التجارة الإلكترونيّة

تُعد قراءة مدونات التجارة الإلكترونيّة من أسرع وأسهل الوسائل لتعلمها، لذلك ابحث عن هذه المدونات وحاول أن تتصفحها، وأن تطالع منشوراتها باستمرار، حتى تبقى على معرفة بآخر الاتجاهات والتطورات في هذا المجال.

كورسات التجارة الإلكترونيّة عبر الإنترنت

لا شك أن لديك آلاف الأسئلة حول التجارة الإلكترونيّة: من أين تبدأ؟ وما هي أفضل المنتجات التي يجب عليك بيعها؟ ومن أين تشتري هذه المنتجات؟ والكثير الكثير من الأسئلة الأخرى المحيّرة.

وحتى تجيب على هذه الأسئلة، ربما يجدر بك الاستثمار في كورس يشرح لك التجارة الإلكترونيّة خطوة بخطوة.

ولكن يجب عليك أن تدرك قبل شراء أي كورس من الإنترنت أنه يوجد الكثير من الكورسات باللغتين العربيّة والإنجليزيّة، لذلك يجب عليك أن تستثمر أموالك بحكمة، وأن تختار الكورس الذي يلائم مستواك، وحاجاتك، ويعود عليك في ذات الوقت بالفائدة، ويمكن القول إن صفات الكورس الجيّد تتلخص في الأمور التالية:

  1. الشموليّة وتناول موضوعات التجارة الإلكترونيّة المختلفة.
  2. معلومات الكورس محدّثة وتواكب آخر التطورات في مجال التجارة الإلكترونيّة.
  3. التدرج في عرض المعلومة، من الأسهل إلى الأصعب، وخصوصًا للمبتدئين.
  4. الوضوح واستعراض أكبر قدر ممكن من الأمثلة العمليّة والواقعيّة.
  5. امتلاك صاحب الكورس لخبرة عمليّة كافية تؤهله لإرشاد الآخرين في هذا المجال.


قراءة كتب التجارة الإلكترونيّة

رغم أنه لا يُنصح بقراءة الكتب لتعلم التجارة الإلكترونيّة، وذلك لأن الكتب لا تستطيع أن تجاري ركب التطوّر بسرعة، وخصوصًا في مجال سريع التطور كهذا، لكن فيما يلي بعض الكتب القيمة التي يجدر بك قراءتها:

يحتوي هذا الكتاب على كل شيء قد تحتاج إليه للنجاح في عالم التجارة الإلكترونيّة، فهو يتناول أساسيات العمل، والمشاكل القانونيّة، والماليّة المتعلقة به، كما يشمل كيفية تصميم الموقع الإلكتروني، وحمايته، وتعزيز المبيعات، وغير ذلك.

إذا كنت تريد النجاح، فيجب عليك أن تتوقف عن العمل بعشوائيّة، وأن تتبع خطة واضحة لتحقيق النمو بسرعة. ورغم أن بناء خطة تسويقيّة يُعد عمليّة صعبة وتستغرق الكثير من الوقت، إلا أن ذلك لم يعد صحيحًا بعد الآن، حيث بات باستطاعتك بفضل هذا الكتاب تصميم خطة تسويقيّة قويّة وفعّالة بسهولة وسرعة.

في هذا الكتاب، يتناول المؤلف الشهير دونالد ميلر أسرار التواصل مع الزبائن، وإقناعهم بمزايا المنتجات والخدمات التي تقدمها، الأمر الذي يساعدك على زيادة المبيعات، وتحقيق النمو للشركة بأكملها.

يُعد جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون، أغنى رجل على الكوكب، وذلك بفضل إمبراطورية التجارة الإلكترونيّة التي يمتلكها. إن تجربة شركة أمازون لم تغيّر عالم التجارة الإلكترونيّة فحسب، بل ألقت بآثارها أيضًا على صناعة الدعاية، والإعلام، والتكنولوجيا، والاقتصاد، والوظائف، والمجتمع بأكمله. وفي هذا الكتاب، سوف تتعرف على المبادئ الأساسيّة التي استخدمها بيزوس في سبيل الوصول إلى هذا النجاح المذهل.


التواصل مع الآخرين

يُعد التواصل مع الخبراء العاملين في مجال التجارة الإلكترونيّة من أفضل وأنجع الوسائل لتعلمها بسرعة، ويشمل ذلك بالتأكيد المشاركة في لقاءات التجارة الإلكترونيّة، سواءً تلك التي تعقد في الواقع، أو في العالم الافتراضي، بما في ذلك مجموعات الفيسبوك المتخصصة في هذا الشأن. وتُعد هذه الوسيلة التعليميّة ناجعة بشكل خاص لأنها تساعدك على اكتساب عصارة خبرات الآخرين، ومواكبة آخر التطورات في مجال التجارة الإلكترونيّة.


التعلم بالممارسة

في الماضي كان بناء متجر إلكتروني أمرًا صعبًا، ولكنه أصبح الآن بفضل التقنيات الجديدة أسهل بكثير، لذلك دشّن متجرك الإلكتروني الخاص، وسوف تتعلم كل شيء بالممارسة. صحيح أنك قد لا تحقق النجاح في البداية، ولكنك سوف تتعلم بسرعة، وتكتسب الكثير من الخبرة في وقت قياسي.


التجارة الإلكترونية للمبتدئين

لقد أحدث الإنترنت ثورة في كل شيء، ثورة في التفاعل بين الناس، وثورة في المعلومات، وحتى ثورة في التجارة.

وبفضل الإنترنت، باتت أعداد متزايدة من أصحاب المتاجر تتجه نحو بناء متاجر إلكترونيّة خاصّة بهم، ولأسباب واضحة بالطبع.

في الماضي، إذا كنت تريد افتتاح متجر، فإن قاعدة زبائنك سوف تكون محصورة بأولئك الموجودين قريبًا منه، أمّا اليوم فإن الإنترنت يتيح لك بيع منتجاتك على مستوى البلاد، وربما على مستوى العالم بأكمله.

إن الغرض من هذا الدليل هو إرشادك إلى أبرز السبل لبناء متجر إلكتروني وإدارته.


التسويق في التجارة الإلكترونيّة

يهدف التسويق في التجارة الإلكترونيّة إلى زيادة وعي الجمهور بالشركة، ومساعدتها على بيع منتجاتها وخدماتها، ويأخذ هذا التسويق أشكالًا متعددة، منها:


التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

تسعى جميع الشركات، ووكالات الإعلان اليوم إلى بناء صفحات خاصّة بها على أشهر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف التواصل مع الجمهور، ونشر محتوى يجذب اهتمامهم.

التسويق بالمحتوى

عندما تسمع كلمة "التسويق بالمحتوى" فإن أول ما يتبادر إلى ذهنك هو مقاطع الفيديو، والمدونات التي تنشرها الشركات، ولكن مفهوم المحتوى أوسع بكثير، فهو يشمل كل محتوى يهدف إلى تحسين ظهور موقع الشركة في محركات البحث، والإجابة على أسئلة الزبائن المتعلقة بمجال عملها.

التسويق عبر محركات البحث

رغم أن تحسين الظهور في محركات البحث (SEO) يعتمد على مدى معرفتك بخوارزميات البحث الخاصّة بشركة جوجل، وقدرتك على استغلالها لرفع ترتيب موقعك ضمن نتائج البحث، إلا أنك تستطيع أيضًا الدفع مقابل الحصول على المراتب الأولى فى صفحة النتائج.

التسويق بالبريد الإلكتروني

يُعد التسويق بالبريد الإلكتروني من أقدم أشكال التسويق الرقمي، ولكن صدق أو لا تصدق، ما زال هذا النوع من التسويق يحتل مكانة مهمّة في عالم التسويق والتجارة الإلكترونيّة.

التسويق بالمؤثرين

في هذا النوع من التسويق، تعتمد الشركات على شخصيات مشهورة أو علامات تجاريّة مرموقة قادرة على التأثير على السوق المستهدف.


تحديات ومعوقات ومشاكل التجارة الإلكترونيّة

إذا كنت تمتلك متجرًا إلكترونيًا، فإنك قد تشعر بأن إدارته أصعب من إدارة المتاجر التقليديّة، وقد تكون محقًا في ذلك، فالمتاجر الإلكترونيّة تتبع قواعد وقوانين مختلفة، وقد أصبح أمن السايبر مهمًا للغاية من أجل بقاء متجرك واستمراره.

أمن السايبر

لقد باتت شركات التجارة الإلكترونيّة بحاجة إلى سياسات وإجراءات حازمة لحماية أمن السايبر الخاص بالشركة.

المنافسة

تأخذ المنافسة أشكالًا عديدة في عالم التجارة الإلكترونيّة، وخصوصًا بين الشركات الصغيرة، لذلك يجب على المتجر الإلكتروني إذا كان يريد النجاح أن يتصدر المنافسة في الأسعار، والمنتجات، والخدمات.

تجربة الزبون

يجب على كل شركة تعمل في مجال التجارة الإلكترونيّة أن تكتشف كيف تمنح زبائنها فرصة التمتع بذات التجربة التي يحصلون عليها عند زيارة المتاجر التقليديّة.

تحويل الزوار إلى زبائن

إذا كان تصميم متجر إلكتروني، ومن ثم إدارته أمرًا صعبًا، فإن تحويل الزوار إلى زبائن أمر أصعب بكثير، إذ تشير الإحصائيات إلى أن متوسط معدّل التحويل عالميًا لا يتجاوز 3% من إجمالي عدد الزوار.

الظهور

كيف تحصل على زيارات، وتحوّل الزوار إلى زبائن، إذا لم يكن الزبائن قادرين على العثور على متجرك أصلًا؟ لذلك يجب على شركات التجارة الإلكترونيّة أن تهتم بهذه المشكلة، فهي قد تصنع الفرق بين النجاح والفشل.


مستقبل التجارة الإلكترونيّة

تقف تجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على حافة تحوّل جذري، فقد أصبحت التجارة الإلكترونيّة حقيقة واقعة، وهو ما أدى إلى تغيّر سلوك المستهلكين، والشركات على حد سواء، وفتح أمام شركات التجزئة على اختلاف أحجامها أبوابًا جديدة للنمو، كما أنه سمح بظهور جيل جديدة من شركات التجزئة التي تعتمد على التجارة الإلكترونيّة فقط.


الأسواق الناشئة تلعب دورًا كبيرًا

من المتوقع أن تلعب الأسواق الناشئة، مثل الهند، والصين، والبرازيل، وروسيا، وجنوب إفريقيا دورًا هائلًا في صياغة مستقبل التجارة الإلكترونيّة.


الشركات للشركات (B2B)

إن التجارة الإلكترونيّة لم تعد محكومة بالمعاملات بين الشركات والزبائن (B2C) فقط، إذ من المتوقع أن تصل مبيعات التجارة الإلكترونيّة بين الشركات (B2B) إلى تريليونات الدولارات.


أتمتة التجارة الإلكترونيّة

تكتسب الأتمتة أهميّة متزايدة في مجال التجارة الإلكترونيّة، وذلك يشمل إدخال الأتمتة إلى التسويق، والتخزين، وغير ذلك من المجالات. ويمكن القول إن كل قسم في شركات التجارة الإلكترونيّة الويم يحتوي على بعض المجالات أو المهام التي يمكن إدخال الأتمتة إليها.


الشحن وتلبية الطلبات

تشهد التجارة الإلكترونيّة توجهًا متزايدًا نحو تدشين المزيد من مراكز الشحن وتلبية الطلبات حول العالم، فكلما ازداد عدد الزبائن الذين يشترون المنتجات عبر الإنترنت، ازدادت أيضًا الحاجة إلى إقامة مراكز شحن تستطيع إيصال المنتجات إلى الزبائن في أقصر وقت ممكن.


وعي الزبائن بالقضايا البيئيّة

لقد أصبح الزبائن اليوم أكثر ذكاءً وأكثر تطلبًا أيضًا. ولم يعد الأمر يقتصر بالنسبة إليهم على البحث عن أفضل الأسعار، فقد بات الكثير من الزبائن يهتمون بتأثير المنتجات على البيئة، ويفضلون على سبيل المثال، شراء المنتجات في حاويات زجاجيّة بدلًا من الحاويات البلاستيكيّة.


أثر ومخاطر التجارة الإلكترونيّة على السوق والمجتمع

تتمثل أبرز آثار التجارة الإلكترونيّة على الاقتصاد في تأثيرها على الإنتاج والتخضّم. إن التوسع المستمر في التجارة الإلكترونيّة قد يحول دون حدوث التضخم، وذلك من خلال زيادة المنافسة، وتقليص التكاليف، وتغيير سلوك التسعير لدى البائعين. مع ذلك، تنطوي التجارة الإلكترونيّة أيضًا على بعض المخاطر والآثار السلبية، منها:

البطالة

تنتقل بعض الشركات من كونها شركات تقليديّة تمتلك متاجر في أرض الواقع إلى شركات إلكترونيّة تبيع منتجاتها من خلال الإنترنت، وهو ما يدفعها إلى التخلي عن العاملين الذين كانوا يعملون في تلك المتاجر.

الخصوصيّة

تستطيع المتاجر الإلكترونيّة أن تجمع الكثير عن زوارها، وذلك باستخدام أدوات تعقّب إلكترونيّة تُسمى ملفات تعريف الارتباط أو "الكوكيز". وتجمع هذه الأدوات معلومات مفصلة عن أنماط التصفح الخاصّة بالزوار، وهو ما يمكّن أصحاب المتاجر الإلكترونيّة من تصميم إعلانات تستهدف المستهلكين بحسب ميولهم وحاجاتهم. في المقابل، يعتقد بعض النقاد أن هذه الأنشطة تمثل انتهاكًا لخصوصيّة الزبائن.

الأمن

عندما تتسوّق عبر الإنترنت، فإنك تدخل عادةً رقم بطاقة الائتمان الخاصّة بك، ومعلومات شخصيّة أخرى، ولكن الخطورة تكمن في إمكانيّة استغلال بعض الأشخاص للثغرات الموجودة في أنظمة وحواسيب المتاجر الإلكترونيّة من أجل الوصول إلى هذه المعلومات. مع ذلك تجدر الإشارة إلى أن أصحاب المتاجر الإلكترونيّة قد أصبحوا أكثر يقظة وحرصًا على أمن المعلومات مما كانوا عليه في بدايات ظهور التجارة الإلكترونيّة.


إحصائيات التجارة الإلكترونيّة في العالم العربي

إحصائيات التجارة الإلكترونيّة في العالم العربي

كشفت دراسة صادرة عن شركة بيفورت (Payfort)، وهي شركة متخصصة في الدفع الإلكتروني ومقرها دبي، أن التجارة الإلكترونيّة في الشرق الأوسط تنمو أسرع من أي منطقة أخرى في العالم، فقد بلغت قيمتها في عام 2014 حوالي 14 مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل قيمتها في عام 2020 إلى 20 مليار دولار.

وبحسب الدراسة، فإن شراء المنتجات والخدمات من الإنترنت يزداد في الدول العربيّة بمعدّل 45% سنويًا، مقارنةً بـ 20% في أوروبا و35% في آسيا. ووجدت الدراسة أيضًا أن 71% من المتسوّقين العرب عبر الإنترنت هم من الرجال، باستثناء دولة الإمارات، حيث كشفت الدراسة أن غالبية المتسوّقين هم من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 26-35 عامًا.

ورغم أن غياب الاستقرار في المنطقة هو أبرز المعوقات التي تحد من نمو التجارة الإلكترونيّة فيها، لكن الدراسة كشفت أيضًا عن عوامل أخرى مثل ضعف الثقة في المتاجر الإلكترونيّة حتى في الدول المستقرة مثل الأردن.


منصات التجارة الإلكترونيّة العربية مع أمثلة لمتاجر إلكترونيّة عربيّة


ثمة العديد من المتاجر الإلكترونيّة في العالم العربي، وهي تختلف في صفاتها ومميزاتها، وفيما يلي أبرزها:

نون (Noon.com): تأسست شركة نون في أواخر عام 2017، وهي تمتلك في متجرها حوالي 20 مليون منتج. كذلك يتميز متجر نون بالعديد من الخدمات المميزة مثل التسليم في نفس اليوم، ووجود نظام دفع إلكتروني خاص بالموقع. ويسود اعتقاد بأن هذا المتجر سوف يغيّر قواعد التجارة الإلكترونيّة في العالم العربي.

أمازون السعودية (amazon.sa): أطلقت شركة أمازون هذا العام منصتها الخاصة بالمملكة العربيّة السعوديّة، وتأتي هذه الخطوة بعد استحواذ الشركة العالميّة على منصة "سوق.كوم". ويتيح متجر أمازون الجديد لزواره وزبائنه الاستفادة من خدمات متاجر التجزئة المحليّة في المملكة، وكذلك خدمات شركة أمازون العالميّة على حد سواء.

أمازون الإمارات (amazon.ae): انطلق متجر أمازون الإمارات بعد استحواذ شركة أمازون العالمية على متجر "سوق.كوم" وهو يوفر أكثر من 30 مليون منتج. ويتميّز هذا المتجر بإمكانيّة الدفع عند استلام المنتج، وهي خدمة خاصّة تستهدف الزبائن الذين لا يشعرون بالارتياح حيال الدفع عبر الإنترنت.

شرف دي جي (uae.sharafdg.com): تأسست منصة شرف دي جي في عام 2005 في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، وسرعان ما أصبحت واحدة من أكبر شركات التجزئة في المنطقة. وتختص هذه الشركة في الإلكترونيات وإكسسوارتها، وهي تقدّم اليوم عبر متجرها الإلكتروني أكثر من 25,000 منتجًا من أفضل الماركات العالميّة.

نمشي (Namshi.com): تأسست منصة نمشي في عام 2011 وهي تُعد واحدة من أشهر المتاجر العربيّة الإلكترونيّة في مجال الملابس، حيث أنها تقدّم منتجات من أكثر من 700 علامة تجاريّة مختلفة. وتتواجد الشركة اليوم في خمس دول عربية، وهي: الإمارات، والسعوديّة، والبحرين، وعمان، والكويت.


أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}