دروبشيبينغ – كل شيء تحتاجه لتبدأ

يكمن الفرق الأساسي بين دروبشيبينغ والبيع بالتجزئة بالطريقة التقليديّة في أن البائع لا يحتاج إلى تخزين البضائع، وإنما يشتري المنتجات التي يحتاج إليها من طرف ثالث، والذي يكون عبارة عن تاجر جملة، أو مصنع، ثم يرسلها إلى المستهلكين.

قبل الخوض في استراجيات دروبشيبينغ فقط لمن لم يسمع بهذا المصطلح من قبل

ما هو الدروبشيبينغ؟

دروبشيبينغ (DropShipping) ويسمى ايضا الدروب شيبنج هو إحدى أساليب البيع بالتجزئة والتي لا يحتاج فيها البائع إلى مخازن لتخزين المنتجات التي يبيعها. بدلًا من ذلك، يشتري البائع المنتج من طرف ثالث ويشحنه مباشرة إلى المستهلك، وبالتالي فإنه لا يتعامل مع المنتج بشكل مباشر.

بعد أن تعرفنا على مفهوم دروبشيبينغ، والفرق بينه وبين بيع التجزئة، سنتعرف الآن على أهم إيجابيات وسلبيات دروبشيبينغ، وأفضل منصات لأنشاء متاجر الكترونية للدروبشيبنغ، وكيفية الحصول على زوار لهذه المتاجر، وأفضل موردي المنتجات للدروبشيبنغ والأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند شراء المنتجات للدروبشيبنغ.

ما هي إيجابيات وسلبيات الدوربشيبنغ؟

إيجابيات الدوربشيبنغ

يُعد الدوربشيبنغ خيارًا رائعًا لرواد الأعمال الطامحين ليبدؤوا أعمالهم، وذلك لأنه سهل وبسيط، كما أنه يتيح اختبار العديد من الأفكار التجاريّة المختلفة بسرعة، دون مخاطرة كبيرة، وبالتالي فإنه يسمح لهم بتعلّم كيفية اختيار وتسويق المنتجات الشائعة. وفيما يلي بعض إيجابيات دروبشيبينغ الأخرى:س

1. لا حاجة إلى رأس مال كبير

لعل أكبر مزايا دروبشيبينغ هي إمكانيّة تدشين متجر إلكتروني دون الحاجة لاستثمار آلاف الدولارات على المخازن، إذ إن البائعين التقليديين يضطرون في الوضع الطبيعي إلى إنفاق الكثير من الأموال على شراء المنتجات ووضعها في المخازن.

2. سهولة البدء

تُعد إدارة متجر إلكتروني أسهل بكثير عندما لا تحتاج إلى التعامل مع المنتجات في الواقع. وبفضل دروبشيبينغ، فإنك لست بحاجة إلى القلق حول أي من الأمور التالية:

  1. 1
    إدارة المخازن ودفع تكاليفها.
  2. 2
    تغليف الطلبات وشحنها.
  3. 3
    متابعة المخازن من جهة المحاسبة.
  4. 4
    التعامل مع المنتجات المرجعة، والشحنات العالقة.
  5. 5
    طلب المنتجات باستمرار للحفاظ على مستوى المخزون.

3. انخفاض النفقات العامة

يتميز دروبشيبينغ بانخفاض النفقات العامة، إذ إنك لا تحتاج إلى شراء المنتجات، ووضعها في المخازن، وإدارتها. في الحقيقة، يدير الكثير من أصحاب متاجر دروبشيبينغ الناجحة أعمالهم من المنزل، وبالتالي فإن العمل لا يتطلب سوى حاسوب شخصي، وبعض التكاليف المنخفضة. وبالتأكيد تزداد هذه التكاليف مع نمو الشركة، ولكنها تظل منخفضة مقارنة بالشركات التقليديّة الأخرى.

عيوب دروبشيبينغ

إن جميع المزايا التي ذكرناها سابقًا تجعل دروبشيبينغ خيارًا جذابًا للغاية لأي شخص يسعى إلى إطلاق متجر إلكتروني، أو يتطلع إلى توسيع عروضه من المنتجات، ولكن دروبشيبينغ يحمل أيضًا بعض العيوب التي يجب أخذها في الحسبان، وفيما يلي بعضها:

1. انخفاض هامش الأرباح

يُعد هامش الربح المنخفض أكبر عيوب دروبشيبينغ، فسهولة الدخول إلى هذا المجال، وانخفاض التكاليف العامة يعني وجود الكثير من المتاجر المتنافسة التي تبيع المنتجات بأسعار متدنيّة للغاية، وذلك في محاولة لتحقيق الأرباح. ولأن هذه المتاجر لا تستثمر الكثير، فلا مشكلة لديها في العمل بأرباح ضئيلة جدًا.

2. مشاكل التخزين

عندما تتولى تخزين منتجاتك بنفسك، فإن عمليّة متابعة المنتجات الواردة والصادرة تتسم بالبساطة إلى حد ما، ولكن عندما تستورد منتجات من مخازن متعددة، لتلبيّة طلبات مختلفة، فإن حالة المخازن سوف تتغيّر لديك باستمرار.

فائدة

تُوجد اليوم العديد من التطبيقات التي تتيح لك المزامنة مع الموردين، والتي تمكنك إيصال الطلبات إلى الموردين بنقرة واحدة أو اثنتين، وكذلك متابعة حجم المخزون لدى الموردين بصفة مستمرة.

3. تعقيدات الشحن

إذا كنت تعمل مع عدد من الموردين - كما يفعل معظم العاملين في دروبشيبينغ - فذلك سوف يعقّد بالتأكيد تكاليف الشحن.

أفضل منصات إنشاء المتجر الإلكتروني للدروبشيبنغ


ماجينتو Magento

ماجينتو Magento

لقد أصبحت ماجينتو أقوى منصات التجارة الإلكترونيّة و دروبشيبينغ بلا منازع. وتُوجد من هذه المنصة نسختان تستطيع الاختيار بينهما: ماجينتو 1 وهي مجانيّة ومفتوحة المصدر، وماجينتو 2 وهي تجاريّة ومدفوعة.


ووكوميرس WooCommerce

ووكوميرس WooCommerce

تُعد ووكوميرس من أشهر منصات دروبشيبينغ، وخصوصًا إذا كنت تبحث عن البساطة وسهولة الاستخدام.

ومقارنة بـ "ماجينتو" لا تمتلك منصة ووكوميرس الكثير من المزايا المتقدمة، ولكنها في المقابل أسهل استخدامًا وخصوصًا للمبتدئين. أمّا من وجهة نظر المطوّرين، فتتسم هذه المنصة بصعوبة التخصيص، بالإضافة إلى ضرورة الحصول على معظم الإضافات والوظائف من خارج المنصة.


شوبيفاي Shopify

لقد استضافت منصة شوبيفاي حتى الآن حوالي 600,000 متجر إلكتروني حول العالم، بما في ذلك العديد من متاجر دروبشيبينغ. أضف إلى ذلك أن إضافة أوبيرلو Oberlo الخاصة بالدروبشيبينغ لا تعمل إلا من خلال منصة شوبيفاي، وتساعدك هذه الإضافة على العثور على منتجات وبيعها من خلال موردي أوبيرلو، أو موردي علي إكسبرس.

العثور على مورد دروبشيبنغ


العثور على مورد دروبشيبنغ

التواصل مع المصنع

هذه الطريقة هي الطريقة المفضلة لدينا للعثور على موردي الجملة. إذا كنت تعرف المنتج الذي ترغب ببيعه، فاتصل بالمصنع الذي ينتجه واطلب منه قائمة بجميع موزعي التجزئة، ثم اتصل بهؤلاء الموزعين، واسألهم إن كانوا يتعاملون بالدروبشيبنع.


استخدام أوبيرلو (Oberlo)

تسمح لك أداة أوبيرلو باستيراد المنتجات من الموردين بسهولة إلى متجرك في شوبيفاي مباشرة، ومن ثم شحنها إلى الزبائن، كل ذلك ببضع نقرات فقط.

المزايا:

  • استيراد المنتجات من الموردين.
  • تلبية الطلبات بصورة آليّة.
  • تحديث المخزون والأسعار آليًا.
  • تخصيص المنتجات.

البحث في جوجل

قد يبدو البحث في جوجل عن الموردين عملية بسيطة، ولكن ثمة بعض القواعد التي يجب أخذها في الحسبان:

  1. 1
    يجب عليك البحث بشكل مكثف.
  2. 2
    لا تحكم على المورد من موقعه الإلكتروني.
  3. 3
    استخدم الكثير من الكلمات المفتاحيّة.

الحصول على زيارات إلى موقع التجارة الإلكترونية للدروبشيبنغ


استخدام إعلانات جوجل (Google Adwords)

يُعد شراء الإعلانات المدفوعة من أسرع الطرق للحصول على زيارات لمتجرك الإلكتروني، ولحسن الحظ حتى أصحاب الميزانيات المحدودة يستطيعون شراء بعض الإعلانات من جوجل.


نشر محتوى مميز

إن نشر محتوى مميّز وممتع كفيل بجذب أعداد هائلة من الزيارات لمتجرك الإلكتروني. ورغم أن 92% من مسوّقي المحتوى يعتقدون أن محتوى المدونة يلعب دورًا أساسيًا في نجاح عمليّة التسويق، إلا أن نصفهم فقط يمتلكون آليات محددة لإنتاج هذا النوع من المحتوى.


تحسين الظهور في محركات البحث (SEO)

إذا كنت تخطط لاستخدام المحتوى ضمن خطتك التسويقيّة وسعيك لزيادة الزيارات لمتجرك الإلكتروني، فمن المهم أن تفهم الدور الذي يلعبه السيو في زيادة الزيارات. 

معايير لاختيار أفضل المنتجات للدروبشيبنغ


معايير لاختيار أفضل المنتجات للدروبشيبنغ

العثور على منتجات صاعدة وملائمة للدروبشيبنغ

إذا لم تكن قادرًا على اختيار المنتجات الملائمة لمتجرك، فحاول البحث عن منتجات صاعدة قبل أن تنتشر في الأسواق، فذلك يتيح لك استغلال الرسوم التسويقية المنخفضة، ويجعل علامتك التجاريّة رائدة في هذا النوع من المنتجات. 


اختيار نوع محدد من المنتجات

يساعد اختيار نوع محدد من المنتجات متجرك الإلكتروني على النمو وتحقيق المزيد من الإيرادات. ألقِ نظرة على جوجل تريندز (Google Trends) وأجر بحثًا عن أفضل أنواع المنتجات في العام، والتي قد تساعدك على تحقيق التفوق في السوق. كذلك تستطيع أيضًا اختيار نوع من المنتجات الموسميّة مثل الألعاب القابلة للنفخ، التي يكثر بيعها في فصل في الصيف.


دراسة منتجات المنافسين

ألق نظرةً على منافسيك المحتملين، وادرس منتجاتهم، وأسعارها، وكيفيّة توريدهم لها. حاول أيضًا تفكيك استراتيجية التسعير لديهم، أو على الأقل التنبؤ بالمنتجات الجديدة التي قد يبيعونها. 

إن هذه الطريقة كفيلة بجعلك متقدمًا خطوة على منافسيك، ولكن إذا كان المنافسون يبيعون منتجًا، ولا تستطيع توريده بسعر مشابه، فربما يجدر بك شطب هذا المنتج من قائمتك في الوقت الحالي، والعودة إليه عندما تصبح لديك علامة تجاريّة قويّة وقاعدة كبيرة من الزبائن.


البحث في مواقع التسوّق الاجتماعي

تمثل منصات التسوّق الاجتماعي طريقة رائعة للخروج بأفكار جديدة، واكتشاف منتجات لبيعها في متجرك. ومواقع التسوّق الاجتماعي هي عبارة عن مواقع تجمع بين التجارة الإلكترونيّة، والتواصل الاجتماعي بين الناس، فهي تتضمن خيارات مثل الإعجاب، والتعليق، ومشاركة المنتجات. ويسعى البائعون في هذه المواقع إلى الحصول على الإعجابات والتوصيات من المتابعين، وذلك بهدف التأثير على الآخرين وزيادة المبيعات. ومن أمثلة هذه المواقع:

الانضمام إلى المجموعات الإلكترونيّة

ثمة أعداد هائلة من المجموعات والمنتديات الإلكترونيّة التي تستطيع الانضمام إليها لإجراء أبحاثك فيها. فالفيسبوك مثلًا يحتوي على مئات المجموعات المفتوحة والمغلقة التي قد تساعدك على فهم احتياجات الناس ورغباتهم في مناطق محددة من العالم.

الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند اختيار منتج للدروبشيبنغ

فيما يلي أبرز خمسة أخطاء عند بدء العمل في مجال دروبشيبينغ، فاحذر منها:

1. اختيار نوع واسع للغاية من المنتجات

إن بدء العمل بنوع واسع للغاية من المنتجات من شأنه أن يشتت تركيزك ومواردك، كما أنه كفيل بإرباك زبائنك، لذلك حاول اختيار نوع محدد من المنتجات، وركّز عليه.


2. تجاهُل اهتماماتك الشخصيّة

حاول دومًا أن تختار منتجات مرتبطة باهتماماتك الشخصيّة، فذلك يعني أنك تمتلك ما يكفي من الخبرة والمعرفة بهذه المنتجات، ومواصفاتها، ومميزاتها، وعيوبها، والطريقة الأمثل لبيعها وتسويقها. 


3. عدم دراسة فرص المنتج

يجب عليك قبل اختيار المنتج أن تدرسه من جميع جوانبه، فأنت في النهاية ترغب بمنتج رائج يحقق لك الأرباح. لذلك تفقّد المتاجر الإلكترونيّة وتابع حجم الطلب على المنتج قبل اختياره.


4. عدم دراسة السوق

يجب عليك أولًا وقبل كل شيء أن تدرس السوق، وشرائحه المختلفة، وطبيعة زبائنك، واحتياجاتهم، وكذلك أن تتعرف على المنافسين والموردين، وقدراتهم، ومنتجاتهم. بعد ذلك، تستطيع أن تتخذ القرار الصحيح بناءً على هذه المعلومات.


5. اختيار منتج غير قابل للنمو

قد يكون المنتج رائجًا في الوقت الحالي، ويحظى بالكثير من الطلب، ولكن هذا الطلب لن يزداد في المستقبل، بل سيتراجع، وربما يتوقف بالكليّة، وبالتالي فلا فائدة من اختيار منتج كهذا، لذلك احرص على اختيار منتج صاعد ويمتلك مساحة وأفق للنمو في المستقبل.

أعجبك  المقال ؟

الكاتب

فريق روّاد

أضف تعليقاً:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}