التسويق عبر محركات البحث

التسويق عبر محركات البحث

تستخدم محركات البحث مثل Google عمليّات مُعالجة معقّدة نسبياً – أو خوارزميّات- لتنظيم المحتوى وتقييمه. تأخذ الخوارزميات العديد من عوامل التقييم في عين الاعتبار لتحديد تصنيف صفحة ما.

 بشكل أكثر بساطةً، تأخذ محركات البحث المحتوى الرقمي وتُنظّم معلومات ذلك المحتوى لتظهر على شكل صفحات في نتائج البحث. الهدف النهائي هو إرضاء الباحثين بالنتائج التي سيجدونها في صفحات نتائج البحث والتي يُرمز لها بالاختصار (SERPs).

ماذا يعني تحسين محركات البحث "السيو" (SEO)؟


ماذا يعني تحسين محركات البحث السيو (SEO)؟

  ترمز الأحرف (SEO) واختصارها "سيو" إلى اكتساب زائرين لموقعك الإلكتروني عبر نتائج البحث المجانيّة، أو العضويّة (غير المدفوعة)، أو التحريريّة، أو حتى الطبيعية في محركات البحث. تهدف هذه العمليّة إلى تحسين تصنيف وترتيب موقعك الإلكتروني في صفحة نتائج البحث، تذكّر كلما ارتفع ترتيب موقعك ضمن قائمة نتائج صفحة البحث كلما ازداد عدد الأشخاص الذين سيرونه.

لماذا يُعد تحسين محركات البحث "السيو" (SEO) أمراً هامّاً؟


لماذا يُعد تحسين محركات البحث السيو (SEO) أمراً هامّاً؟

 تمتلك شركة Google  نسبة 92% من حصة السوق العالمي لمحركات البحث، حيث يُعالج محرك البحث الخاص بها ما يزيد عن 5.5 مليار عملية بحث في اليوم الواحد. فـ Google هو المكان الرئيسي الذي يتوجه إليه معظم الأشخاص للبحث عن إجاباتٍ لأسئلتهم، وحلولٍ لمشكلاتهم بالإضافة إلى البحث عن منتجاتٍ يحتاجونها. غالباً ما يقوم الناس بإجراء بحث باستخدام Google في مرحلةٍ ما خلال رحلاتهم لشراء منتجاً أو خدمةً ما، فإذا ما تكرر ظهور أحد المواقع الإلكترونيّة ضمن نتائج البحث ليُلبي احتياجات الناس ستزداد حينها فرصة ذلك الموقع في تحويل عمليات البحث تلك إلى عمليات شراء مقارنةً بفرص المواقع الأخرى المنافسة له.

لهذا ننصحك بوضع موقعك الإلكتروني في موضع مرئي ليظهر للعملاء الحاليين، والعملاء المُحتملين وذلك عبر تحسين تصنيف موقعك الإلكتروني ليتصدر قائمة نتائج البحث العضويّة (غير المدفوعة).

عوامل تحسين محركات البحث السيو (SEO)


عوامل تحسين محركات البحث السيو (SEO)

1.  السيو التقني


يهتم السيو التقني بالمتطلبات الفنيّة التي تؤثر على ظهور موقعك الإلكتروني ضمن نتائج محركات البحث، تُحدد هذه العوامل ما إذا كانت عناصر الزحف (crawlers) ستقوم بفهرسة موقعك الإلكتروني أم لا كما تُحدد ما إذا كان المُستخدمين سيخوضون أفضل تجربة عندما يزورون موقعك الإلكتروني أم لا. بغياب الأساس التقني في استراتيجيتك لتحسين تصنيف موقعك الإلكتروني لن تُجدي أيّ من استراتيجياتك الأخرى في تحسين موقعك الإلكتروني نفعاً ولن تُسفر عن النتائج المرجوة.

تبدأ مرحلة السيو التقني متزامِنةً مع بداية مرحلة تصميم الموقع الإلكتروني، لهذا فمن الضروري الاستعانة بشركة تفهم تماماً آلية تحسين المواقع لتظهر ضمن نتائج محركات البحث كما تفهم كيفية رفع أولوية موقعك الإلكتروني ضمن ترتيبات نتائج البحث.

فيما يلي بعضاً من العوامل الأساسية في السيو التقني:

  1. 1
    سرعة الموقع الإلكتروني
  2. 2
    استجابة الموقع وتوافقه مع الأجهزة المحمولة
  3. 3
    البيانات المنظّمة
  4. 4
    قابلية الزاحف لرؤية الموقع وفهرسته

2. قابلية الزاحف لرؤية الموقع وفهرسته


السيو الداخلي يتمحور حول كيفية جعل صفحات موقعك الإلكتروني أسهل في الظهور للمُستخدمين و محركات البحث على حدٍ سواء، لأن تصنيفات محركات البحث للمواقع تُطبق على كل صفحة على حدة فمن الضروري الانتباه والتحقق من محتويات كافة صفحات موقعك الإلكتروني.

 فيما يلي بعض النصائح القيّمة للاستفادة القصوى من السيو الداخلي (On-Page SEO):

  • ابحث عن كلماتك المفتاحيّة
  • حسّن العناوين الرئيسية للصفحات ورؤوس أقلامها
  • انتبه إلى الروابط الداخلية

3. السيو الخارجي (Off-Page SEO)


يرتبط السيو الخارجي بالتقنيّات الخارجية التي يُمكنك توظيفها لزيادة انتشار موقعك الإلكتروني وترويجه على شبكة الإنترنت، في حال كان عنوان موقعك الإلكتروني يتم تداوله بشكل متكرر على مواقع إلكترونيّة أخرى موثوقة أو بين مُستخدمي الإنترنت بشكل عام فمن شأن هذا أن يرفع تصنيف موقعك الإلكتروني لدى محرك البحث مقارنةً بالمواقع الأخرى الأقل انتشاراً. إليك بعض أشهر التقنيّات المُستخدمة لتطبيق السيو الخارجي (Off-Page SEO):

  1. 1
    بناء الروابط
  2. 2
    الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي

تقنيّات تحسين المواقع لمحركات البحث


تقنيّات تحسين المواقع لمحركات البحث

1. استخدم الروابط الداخلية لتحسين تصنيف الموقع


الروابط الخلفية هي إحدى الوسائل الهامة التي تُتيح لك تسخير الروابط لزيادة عدد الزوار واستقطاب عملاء مُحتملين لموقعك الإلكتروني، لكنها ليست الوسيلة الوحيدة لتحقيق ذلك فاستخدام الروابط الداخلية هو على نفس القدر من الأهمية فهذه التقنية تؤثر على تصنيفات الموقع الإلكتروني. إدراج روابط لصفحات حديثة أو محدودة الشهرة متفرّعة من صفحات شهيرة يرفع قيمتها ويساعد محركات البحث على الزحف إليها وفهرستها بشكل أسرع.

2. استفد من الإشارات (Mentions) إلى علامتك التجارية المذكورة دون روابط


فيما يزداد انتشار موقعك الإلكتروني ورواجه على محركات البحث يصبح بإمكان الشركات الأخرى وروّاد الصناعة في مجالك وكذلك العملاء والمُختصين التوصية بموقعك الإلكتروني واقتباس أو إحالة أو ذكر لإسم الموقع دون الربط لعنوان الموقع. تُعد هذه الإشارات (Mentions) فرصاً لم تُستغل بعد لبناء روابط خلفية وهي أقرب لمتناول يدك مما تظن. استغلال تلك الإشارات التي نشأت بشكل عفوي يُعد حركة ذكية ستعود عليك بالفائدة.

تواصل مع من قام بالإحالة لموقعك الإلكتروني واطلب منهم اضافة رابط لموقعك الإلكتروني.

3. قم بملء فجوات محتوى موقعك الإلكتروني


بغض النظر عن مدى متانة وقوة حملتك التسويقية لمحتوى موقعك الإلكتروني، فمن غير المرجح أن تستطيع تغطية جميع موضوعات مجال تخصصك. "فجوات المحتوى" هي نقاط حوار شاسعة ومتفرعة يسعى الأشخاص لإيجاد معلومات أكثر عنها. ومع ذلك سيؤثر ترك تلك الأسئلة غير مُجابة سلباً على تلبية احتياجات جمهورك المُستهدف.

الخبر السار أن تلك الفجوات في المحتوى تُعد بمثابة آفاق جديدة مُحتملة لكلمات مفتاحيّة جديدة وفرصاً لتحسين تصنيف موقعك الإلكتروني. تهدف Google أن يُضيف محتوى موقعك فائدة جديدة للباحثين بدلاً من تكرار معلومات ذُكرت من قبل. ابتكار حلولاً لملء فجوات المحتوى بمواد مفقودة أو شحيحة يثير إعجاب Google لأنك بذلك تقوم بتقديم ما عجز الآخرون عن تقديمه.

أدوات تحسين محركات البحث


أدوات تحسين محركات البحث

1. مُخطِّط الكلمات الرئيسية Google Keyword Planner


1. مُخطِّط الكلمات الرئيسية Google Keyword Planner

لنبدأ بإحدى الأدوات القديمة ولكن الفعّالة، مُخطِّط الكلمات الرئيسية من Google هي أداة مُجربة وموثوقة لتحسين محركات البحث التي تساعد على استهداف كلمات مفتاحية معيّنة ضمن المحتوى الذي يتم كتابته، حتى لو كان ذلك المحتوى لمنشورات مدوّنة ما، أو صفحات بيضاء، أو نسخة من صفحة موقع إلكتروني ما. في الوقت الحالي تتيح لك أداة مُخطِّط الكلمات الرئيسية منGoogle  الاستفادة من البيانات التالية:

  1. 1
    كلمات مفتاحية جديدة باستخدام جمل، أو محتوى موقع إلكتروني أو فئات تصنيفية
  2. 2
    حجم البحث للبيانات وأكثر المواضيع رواجاً
  3. 3
    مضاعفة قوائم الكلمات الرئيسية للحصول على كلمات مفتاحية جديدة
  4. 4
    معرفة مقدار حجم البحث الشهري الذي تم على كل كلمة مفتاحية منفردةً، أو على كل جملة إلى جانب تقييم مستوى المنافسة (منخفض، متوسط، مرتفع).
  5. 5
    اكتشاف متوسط سعر المزايدة التي تتم على الكلمات المفتاحية لإعلانات Google Adwords.

2. Ahrefs


2. Ahrefs

يسمح Ahrefs للمستخدمين دراسة الكلمات المفتاحية، وتحليل المنافسين، ودراسة الروابط الخلفية، ودراسة المحتوى، ومتابعة تقييم صفحة الويب، ومتابعة الروابط الخلفية حيث يقوم بإرسال إشعار للمستخدمين عندما يكتسب المنافسين أو يخسرون رابطاً خلفياً.

3. أداة Rank Math الملحقة


3. أداة Rank Math الملحقة

Rank Math هي أداة ملحقة لـ WordPress تُساعدك على تحسين محتوى موقعك الإلكتروني. تُتيح لك إضافة عناوين الميتا (meta titles)، ووصف الميتا، وهيكلة بياناتك بشكل أسهل. ببساطة يمكنك تحميل وتثبيت هذه الأداة الملحقة على موقعك الإلكتروني على منصة WordPress والبدء باستخدامها.

تمنح أداة Rank Math محتوى كل صفحة من صفحات موقعك الإلكتروني درجة تقييم سيو SEO خاصة بها. عندما تُحدد الكلمات المفتاحية التي تستهدفها تعمل هذه الأداة على اقتراح سُبُل لرفع تصنيفك فيما يتعلق بتلك الكلمة المفتاحية. كما يمكنك استخدام هذه الأداة لتحديد وإصلاح الروابط المعطلة أو المكسورة في موقعك الإلكتروني وإعادة توجيه عناوين الـ URL تلك لصفحات جديدة.

كيفية متابعة وقياس نتائج تحسين محركات البحث (السيو)؟


كيفية متابعة وقياس نتائج تحسين محركات البحث (السيو)؟

يمكن القول إن متابعة وقياس مستوى أداء السيو الخاص بموقعك الإلكتروني هو أكثر العوامل أهميةً في أي حملة تستهدف تحسين ظهور الموقع لدى محركات البحث.

فإذا لم تكن قادراً على تحديد ما إذا كانت خطة السيو الخاصة بك تعود عليك بالأرباح في نهاية الأمر أم لا، فمحال أن تعرف ما إذا كانت تلك الخطة تحسّن عملك التجاري وتفيده أم لا.

عليك وضع وقياس بعض أهم مؤشرات الأداء الرئيسية الـ(KPIs) والتي ستُحدد مدى نجاح حملة السيو الخاصة بك ومدى نفعها المادي على عملك التجاري.

إليك أهم 3 مؤشرات أداء رئيسية ستُساعدك على متابعة وقياس وتحليل نتائج حملة السيو الخاصة بموقعك الإلكتروني بالإضافة إلى بعض الأدوات التي يُمكنك استخدامها والتي ستُسهل متابعة تلك الأمور:

1. الربح من الزيارات الناتجة عن البحث العضوي (غير المدفوع)


بالطبع تريد رفع تصنيف موقعك الإلكتروني وزيادة عدد الزيارات إلى موقعك الناتجة عن عمليات البحث العضوي، لكن كل ما سبق ذكره مجرّد وسائل لتحقيق غاية أخرى! فالهدف النهائي المراد تحقيقه من إطلاق أيّ حملة سيو هو تحقيق عائد ربحي مالي لعملك التجاري.

عليك النظر إلى حملة السيو التي تُنفذها من منظور أوسع وتراها على أنها وسيلة أو قناة تسويقية صُممت لتُساعدك على توسيع عملك التجاري، لذلك لتضمن نجاح حملة السيو الخاصة بموقعك يجب في نهاية الأمر أن تعود تلك الحملة على عملك التجاري بربح مالي ملموس.

ستختلف قياسات الربح الذي تجنيه من الزيارات الناتجة عن عمليات البحث العضوي (بكامل تعقيداتها) بناءًا على عدة عوامل مثل طبيعة عملك التجاري، وموقعك الإلكتروني، ومدى معرفتك بهذا المجال التخصصي بالإضافة إلى مصادرك التي تُسخرها.

ولأكن صادقاً معك، لن تستطيع تحديد قيمة العائد الفعلي الذي تجنيه بفضل حملة السيو الخاصة بموقعك الإلكتروني – لكن يمكنك معرفة رقم تقريبي يُقارب الحقيقة المجهولة!

فمثلاً، يبيع أحد الأعمال التجارية الإلكترونية منتجاته عبر الإنترنت عبر منصة موقعه الإلكتروني مباشرةً مما يجعل من السهل قياس نسبة الربح العائد على ذلك العمل التجاري من الزيارات الناتجة عن عمليات البحث العضوي باستخدام أداة تتبع التجارة الإلكترونية وإحصائها من Google.

من ناحية أخرى، بالنسبة لعمل تجاري مبني على تقديم الخدمات مثلاً كمستشار ضرائب، أو شركة محاماة ستتلقى تلك الأنواع من الأعمال التجارية الكثير من الزوار بفضل حركة المرور العضوية، لكن لن تتحول جميع تلك الزيارات إلى عملاء مُشترين وفي هذه الحالة ستحتاج إلى حساب معدل نسبة الإحالة، بالإضافة إلى متوسط قيمة العميل وذلك لتحديد قيمة الربح التقديرية الناتجة عن حركة المرور العضوية على الموقع الإلكتروني.

2. عائد الاستثمار من نفقات حملة السيو


مثل أي شكل آخر من أشكال التسويق، من الضروري أن تفهم ما إذا كنت تجني عائداً على استثماراتك أم لا.

وبذلك ترى أنه واعتماداً على أسلوب إدارتك لحملة السيو الخاصة بك (مستعيناً بمصادر داخلية أم خارجية) من المهم معرفة مقدار المال الذي تستثمره مقارنةً بمقدار الأرباح التي تجنيها من ذلك الاستثمار.

فمثلاً، قد تدير حملة السيو الخاص بك مستعيناً بمصادر داخلية وبهذا لن تستثمر الكثير من المال في إدارتها، لكن على الجانب الآخر أنت تستثمر وقتك في إدارتها وهو بالتأكيد يُساوي الكثير.

لذا إن كنت ستدير حملتك بهذا الأسلوب فعليك حينها معرفة عدد الساعات التي تُسخرها لإدارة حملة السيو الخاصة بك شهرياً، وبعدها يجب أن تحدد القيمة المالية التي يستحقها وقتك وتحديد تكلفة الساعة الواحدة.

أما إذا كنت تدير حملة السيو الخاص بك مستعيناً بمصادر خارجية سيصبح حساب العائدات أسهل، لأنك غالباً في تلك الحالة تدفع مقدار محدد من المال شهرياً لقاء تلك الخدمات.

3. الزيارات الناتجة عن البحث العضوي


تحتاج إلى متابعة وقياس مدى ازدياد زوار موقعك الإلكتروني القادمين بفعل حركة البحث العضوي باستمرار لتحديد ما إذا كانت جهودك تُجدي نفعاً أم لا.

ستمر عليك شهوراً من الثبات في مكانك حيث لن ترى أي نموّاً لموقعك أو قد ترى نموّاً سريعاً على نحوٍ سيُبهرك – ولكن بعد فترة 6 إلى 12 شهراً سترى بالتأكيد نمواّ في حركة المرور العضوية على موقعك الإلكتروني. مقدار ذلك النمو يعتمد بشكل كبير على عدد من العوامل منها:

  • مجال عملك، ومستوى المنافسة فيه
  • مصادرك – ومقدار الوقت والجهد والمال الذي تستثمره في حملة السيو الخاصة بك. الأمر أشبه بأي عمل تود إنجازه في العالم، كلما سخّرت موارداً أكثر لإنجاز ذلك العمل كلما كانت النتائج أفضل (بالطبع هذا لا يعني أنه يتوجب عليك استثمار موارد هائلة لترى نمواً في حملة السيو الخاصة بك!)
  • قوة موقعك الإلكتروني الحالي
  • المحتوى الإيجابي المؤثر الذي تمتلكه حالياً – إذا كنت تمتلك في الأساس محتوى ومواد مؤثرة عالية الجودة ستكون قادراً على تصدر التصنيفات بشكل أسرع بكثير.

Sondos

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}